Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:55
الأهلي
الوحدة
17:00
انتهت
جالاتا سراي
ألانياسبور
17:00
انتهت
جينتشلاربيرليجي
دينيزلي سبور
15:05
التعاون
النصر
12:40
أبها
الهلال
16:55
انتهت
زينيت
كلوب بروج
19:15
انتهت
بوافيستا
فيتوريا غيمارايش
13:00
انتهت
نادي مصر
طلائع الجيش
16:55
ريال مدريد
شاختار دونتسك
19:00
انتهت
بيراميدز
هوريا
19:00
انتهت
باريس سان جيرمان
مانشستر يونايتد
19:00
أياكس
ليفربول
19:00
انتهت
نهضة بركان
حسنية أغادير
19:00
انتهت
برشلونة
فرينكفاروزي
18:45
انتهت
هيلاس فيرونا
جنوى
19:00
بايرن ميونيخ
أتليتكو مدريد
19:00
انتهت
تشيلسي
إشبيلية
19:00
مانشستر سيتي
بورتو
14:30
انتهت
العربي
أم صلال
19:00
انتهت
لاتسيو
بوروسيا دورتموند
19:00
إنتر ميلان
بوروسيا مونشنجلاتباخ
16:45
انتهت
الريان
الوكرة
19:00
أولمبياكوس
أولمبيك مرسيليا
18:45
تأجيل
ويسلاند بيفرين
أوستيند
16:55
انتهت
دينامو كييف
يوفنتوس
19:00
انتهت
لايبزج
إسطنبول باشاك شهير
19:00
ميتلاند
أتالانتا
19:00
انتهت
ليدز يونايتد
ولفرهامبتون
18:00
الاتحاد السكندري
المقاولون العرب
16:55
باير ليفركوزن
نيس
19:00
انتهت
ستاد رين
كراسنودار
16:30
انتهت
وست بروميتش ألبيون
بيرنلي
16:55
سسكا صوفيا
كلوج
15:45
السد
الدحيل
15:15
أبولون سميرني
باس غيانينا
19:00
فياريال
سيفاس سبور
16:55
سالزبورج
لوكوموتيف موسكو
16:55
دوندالك
مولده
16:55
هابويل بئر السبع
سلافيا براج
19:00
دينامو زغرب
فيينورد
16:55
ليخ بوزنان
بنفيكا
16:55
نابولي
آي زي ألكمار
16:55
باوك سالونيكي
أومونيا
16:55
أيندهوفن
غرناطة
19:00
سبورتينج براجا
آيك أثينا
19:00
سيلتك
ميلان
19:00
سبارتا براج
ليل
19:00
هوفنهايم
ريد ستار بلجراد
16:55
رييكا
ريال سوسيداد
16:55
يانج بويز
روما
19:00
ليستر سيتي
زوريا
19:00
سلوفان ليبريتش
جنت
16:55
ستاندار لييج
جلاسجو رينجرز
16:55
رابيد فيينا
أرسنال
19:00
لودوجوريتس رازجراد
رويال انتويرب
19:00
فولفسبرجر ايه سي
سيسكا موسكو
19:00
توتنام هوتسبر
لاسك لينز
19:00
مكابي تل أبيب
كاراباج اغدام
ماذا يحتاج لايبزيج كي يفوز بدوري أبطال أوروبا؟ الأمل وأشياء أخرى

ماذا يحتاج لايبزيج كي يفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا؟ الأمل وأشياء أخرى

طموح وإصرار وثقة، ريد بول لايبزيج، مرحبا بكم وسط الثمانية الكبار في دوري أبطال أوروبا، ولكن ماذا يحتاج مفاجأة ألمانيا للذهاب أبعد من ذلك؟

محمد سرور
محمد سرور
تم النشر

ضيف ثقيل على قمة الكرة الألمانية، ثيران عصية على الترويض، حضور طاغ، ليست زوبعة فنجان، منذ اللحظة الأولى يعلنون التمرد، حتى في ليالي الأبطال، طموح وإصرار وثقة، ريد بول لايبزيج، مرحبا بكم وسط الثمانية الكبار في دوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضًا: ماذا يحتاج باريس سان جيرمان للتتويج بدوري أبطال أوروبا؟.. الواقعية وأمور أخرى

استثمار

في أواخر العقد الماضي قررت شركة ريد بول دخول عالم كرة القدم الألمانية، استحوذت على أحد أندية القسم الخامس في البطولة الألمانية، بعد تجربة مماثلة ما زالت مستمرة في النمسا، غير أن انطلاقة لايبزيج لا مثيل لها، من فريق للهواة حتى مقارعة كبار القوم.

رفقة الكبار

صعد بسرعة الصاروخ، وصل للبوندسليجا، ويا له من حضور، في أول ظهور له تحت الأضواء، يقتنص المركز الثاني، نحن نتحدث عن فريق في خلال أربع سنوات في البوندسليجا خرج مرة واحدة فقط من المربع الذهبي، وكأنه جزء من إرث النادي، رغم حداثة عهده إلا أنه أثناء مشاهدة مباريات الفريق تشعر بحماسة وندية مع عمالقة ألمانيا.

ناجلسمان.. ليس صدفة

أدهش هذا الصغير الكرة الألمانية حين تولى القيادة الفنية لفريق هوفنهايم، الفريق الذي كان مهدد بالهبوط، قبل أن يحقق سلسلة انتصارات في «البوندسليجا» أبعدته عن صراع القاع، يوليان الذي لم يكمل عامه الثلاثين وقتها، استمر في تحقيق المفاجأة وأنهى بالفريق في المركز الرابع في الموسم التالي، ليواصل كتابة التاريخ كأصغر مدرب في تاريخ ألمانيا يدخل نادي المائة، ويصل الفريق لأول مرة في تاريخه إلى منافسات دوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضًا: ماذا يحتاج أتلتيكو مدريد كي يفوز بدوري أبطال أوروبا؟ التوفيق وأشياء أخرى

كاد ناجلسمان أن يضيف بضعة أسطر في كتاب التاريخ، غير أنه اصطدم بالعريق الإنجليزي ليفربول في التصفيات المؤهلة لدور المجموعات، وشهد الجميع على براعة ذلك الكبير الألماني حين واجه المخضرم يورجن كلوب، لكن خبرة كتيبة الريدز حسمت بطاقة التأهل.

ارتبط اسم ناجلسمان بتدريب العريق بايرن ميونخ، وأكثر من ناد كبير في أوروبا، إلا أن أعين إدارة لايبزيج كانت تراقب ذلك الشاب، واستطاعت الحصول على خدماته على رأس القيادة الفنية لمدة أربع مواسم.

تشعر أنه يشبه النادي، في مقتبل العمر، قدم أوراق اعتماده بقوة، طموح، ينتظره الكثير، وفي أول عام له، احتل المركز الثالث بست وستين نقطة، بعد أن تصدر المسابقة في أكثر من مناسبة، سجل واحدا وثمانين هدفاً، استقبل سبعة وثلاثين، كثاني أفضل خط دفاع بعد بايرن ميونخ، وواصل هوايته في كتابة التاريخ بعد أن وصل إلى ربع نهائي منافسات دوري الأبطال.

تحديات

رحل رالف رانجنيك عن منصبه في شركة ريد بول المالكة لنادي لايبزيج، ذلك العبقري الذي شكّل حجر الأساس في ذلك المشروع العملاق، سبق له قيادة الفريق لمدة موسم، وترأس كذلك الإدارة الرياضية لسنوات، وحقق الكثير من الإنجازات الكروية والإدارية.

اقرأ أيضًا: ماذا يحتاج أتالانتا كي يفوز بدوري أبطال أوروبا؟.. الثقة وأمور أخرى

سبق رحيل رالف رحيل نجم الفريق تيمو فيرنر، المهاجم الألماني الذي أحرز أربعة وثلاثين هدفاً وصنع عدة أهداف في هذا البوندسليجا، بالإضافة إلى أربعة أهداف في دوري الأبطال، صفقة انتقال للبلوز تشيلسي قُدرت بحوالي سبعة وأربعين مليون جنيه استرليني، قبل أن يستأنف الفريق مباريات دوري الأبطال، فكيف سيؤثر غياب ماكينة الأهداف على مشوار الفريق فيما بعد؟.

ليالي الأبطال

بعد مشاركة أولى العام الماضي لم يحالفه الحظ فيها، حضر لايبزيج بقوة هذا العام، تصدر مجموعته هذا العام بإحدى عشر نقطة، سجل عشرة أهداف واستقبل ثمانية، حقق الفوز في ثلاث مباريات وتعادلين وخسارة وحيدة في مجموعة جمعته مع ليون، بنفيكا، زينيت سان بطرسبرج.

قرعة صعبة جعلت منه خصماً لفريق الشمال اللندني توتنهام وصيف النسخة الماضية، لكن الصعوبات كانت في انتظار كتيبة جوزيه مورينيو، انتصر لايبزيج في مباراتي الذهاب والإياب، خرج بشباك نظيفة كذلك، لينصّب نفسه نداً لكبار القارة في ربع النهائي، ليجد نفسه في مواجهة شرسة للغاية أمام أتليتكو مدريد، أبناء دييجو سيميوني المنتشي بانتصار على بطل أوروبا ليفربول.

الحسابات معقدة الآن، ستجرى المنافسات القادمة من البطولة من مباراة واحدة بدلاً من مبارتين بسبب تداعيات وباء كورونا المستجد، فهل يذهب لايبزج بعيداً على حساب الروخي بلانكوس؟.

ما يحتاجه لايبزيج هو ما عنده فعلًا، الأمل الذي قاده إلى هذا المكان بعد سنوات كان فيها في غيابة الجب، الأمل فقط هو ما يستطيع أن يقود لايبزيج إلى أبعد من الثمانية الكبار في دوري الأبطال.. ويا له من إنجاز!.

اخبار ذات صلة