لوكا مودريتش: لا يهمنا أي خصم.. ولدينا ثقة كبيرة في أنفسنا

نجح ريال مدريد في الفوز على كلوب بروج بثلاثية مقابل هدف وحيد، في المباراة التي أقيمت على ملعب «يان بريدل» ضمن منافسات الجولة السادسة من بطولة التشامبيونزليج.

0
%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%20%D9%85%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B4%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D9%87%D9%85%D9%86%D8%A7%20%D8%A3%D9%8A%20%D8%AE%D8%B5%D9%85..%20%D9%88%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7%20%D8%AB%D9%82%D8%A9%20%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%86%D8%A7

عبر لوكا مودريتش، لاعب خط وسط ريال مدريد عن سعادته بتسجيل هدف في شباك كلوب بروج، مؤكدًا عدم خوفه من أي خصم في قرعة دور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ونجح النادي الملكي في الفوز على بروج بثلاثية مقابل هدف وحيد، في المباراة التي أقيمت على ملعب «يان بريدل» ضمن منافسات الجولة السادسة لدور المجموعات من بطولة التشامبيونزليج.

وتحدث مودريتش عن قراءة المباراة منذ البداية، خلال مثوله أمام عدسات الكاميرات عقب نهاية اللقاء، قائلاً: «كان من المهم جدًا البدء بشكل جيد وإظهار أداء قوي للفوز، وهذا ما فعلناه، وخلال أغلب فترات المباراة لعبنا بمستوى رائع ونستحق الفوز».

وفيما يتعلق بغياب رتم المباريات في البداية، علق النجم الكرواتي، قائلاً: «ربما يكون في الشوط الأول لم نكن نلعب بسلاسة كبيرة، ولكن كنا جيدين أيضًا، لا سيما في الشوط الثاني، لعبنا كرة أفضل وسجلنا 3 أهداف والفوز واللعب بشكل جيد دائمًا يكون أمرًا مهمًا».



اقرأ أيضًا: مباريات نارية في انتظار ريال مدريد في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا



وحول منافسي الدور المقبل، واحتمالية اللعب أمام ليفربول، أجاب مودريتش، قائلاً: «لا أعرف، وسنرى مع من سنلعب، ولا يهمنا والمباراة ستكون صعبة أمام أي خصم، لأنه لا توجد مباريات سهلة بعدما تتخطى دور المجموعات، لهذا سنرى وسننتظر، ونحن سعداء بالتواجد في القرعة».

وأما بالنسبة لمباريات الأسبوع المقبل، أردف لوكا مودريتش، قائلاً: «الآن لدينا أسبوع مهم للغاية بداية مع فالنسيا وبعد ذلك أمام برشلونة وأتلتيك بيلباو، ونريد إنهاء العام ونحن أقوياء مثلما ظهرنا مؤخرًا، والآن لدينا ثقة كبيرة وأتمنى أن نستمر هكذا».

واختتم مودريتش حديثه بالتطرق للهدف الثالث في شباك بروج، قائلاً: «دائمًا من الرائع تسجيل الأهداف، والحمد لله سجلته، لهذا أشعر بالسعادة العارمة».

.