الأمس
اليوم
الغد
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
الجيش الملكي
16:15
الشارقة
الوصل
19:30
سينت ترويدن
ميشيلين
19:00
فيليم 2
غرونينغين
17:10
الفيحاء
الرائد
16:15
الفجيرة
اتحاد كلباء
16:00
الوكرة
أم صلال
15:20
العدالة
الفيصلي
13:50
السيلية
الغرافة
13:30
بني ياس
شباب الأهلي دبي
13:30
الجزيرة
خورفكان
13:10
ضمك
الحزم
18:00
انتهت
المغرب التطواني
رجاء بني ملال
16:30
السد
العربي
16:15
عجمان
الظفرة
20:30
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
13:50
الريان
الأهلي
13:50
الدحيل
الشحانية
13:30
انتهت
الشرطة
أمانة بغداد
11:30
الميناء
النفط
13:30
حتا
العين
11:30
الحدود
نفط الوسط
13:30
الزوراء
الكهرباء
13:30
النصر
الوحدة
15:00
أولمبي الشلف
نادي بارادو
20:00
انتهت
تشيلسي
بايرن ميونيخ
20:00
مانشستر يونايتد
كلوب بروج
16:00
الزمالك
الترجي
20:00
انتهت
ريال مدريد
مانشستر سيتي
20:00
انتهت
نابولي
برشلونة
20:00
انتهت
أولمبيك ليون
يوفنتوس
20:00
نورويتش سيتي
ليستر سيتي
20:00
إنتر ميلان
لودوجوريتس رازجراد
19:45
نيم أولمبيك
أولمبيك مرسيليا
20:00
أرسنال
أولمبياكوس
17:00
انتهت
سبورتينج براجا
جلاسجو رينجرز
17:55
جنت
روما
19:30
فورتونا دوسلدورف
هيرتا برلين
20:00
أياكس
خيتافي
20:00
ريال سوسيداد
ريال بلد الوليد
17:55
بورتو
باير ليفركوزن
19:00
الرجاء البيضاوي
مازيمبي
17:55
بلدية إسطنبول
سبورتنج لشبونة
17:55
بازل
أبويل
17:55
إسبانيول
ولفرهامبتون
17:55
لاسك لينز
آي زي ألكمار
17:55
مالمو
فولفسبورج
20:00
بنفيكا
شاختار دونتسك
20:00
سيلتك
كوبنهاجن
20:00
سالزبورج
إينتراخت فرانكفورت
20:00
إشبيلية
كلوج
15:40
التعاون
الهلال
17:40
النصر
الأهلي
مباراة لم تحدث منذ 10 أعوام.. كوارث ريال مدريد أمام سان جيرمان

مباراة لم تحدث منذ 10 أعوام.. كوارث ريال مدريد أمام سان جيرمان

وفقًا لإحصاءات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الرسمية، لاعبو ريال مدريد سجلوا رقمًا سلبيًا أمام باريس سان جيرمان لم يحدث من 2009-2010 أو خلال آخر 117 مباراة للفريق

أحمد مجدي
أحمد مجدي
تم النشر

مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا، والتي انتهت بثلاثية نظيفة سجلها كل من أنخيل دي ماريا "هدفين" وتوماس مونييه، كانت ربما الأسوأ لريال مدريد منذ سنين طويلة.

الأرقام كلها تشير إلى ليلة كارثية مرت على ريال مدريد بكل ما تحمله الكلمة من معان، وهذا ما فتح الباب جليًا لانتقادات لاذعة من لاعبي ريال مدريد ونجومه القدامى في وجه زين الدين زيدان الذي أدار المباراة بشكل يصعب تصديقه.

ديل بوسكي، أحد مدربي ريال مدريد التاريخيين، فضل السكوت المعبر، فقال: "لا أريد إثارة الإزعاج".

بينما كان خورخي فالدانو أكثر حدة حين قال: "زيدان لم يعرف كيف يدير المباراة.. إنه مفتقد للحلول".

الأرقام تشير إلى أن ريال مدريد لم يكن بأي أنياب خلال المباراة، لمسات قليلة فقط من إيدن هازارد، السلاح الفتاك الجديد، ولكن بلا أي خطورة، ريال مدريد فشل في تصويب أي كرة على المرمى، لم يتم تهديد كيلور نافاس بأي كرة، ليقف حارس ريال مدريد السابق غامزًا إلى تيبو كورتوا.

عين نافاس وعين كورتوا

لغة العيون لعبت دورًا في تلك المباراة، ففي الوقت الذي كانت عين كيلور تغمز في فرحة إلى زميله السابق الذي ألزمه دكة البدلاء طيلة الموسم الماضي تيبو كورتوا، كانت الانتقادات اللاذعة موجهة إلى تيبو كورتوا، نظرًا لعينه المغمضة في هدف دي ماريا!.

إحصائية كارثية

لم يركض لاعبو ريال مدريد في آخر 117 مباراة للفريق أقل مما فعلوا أمام باريس سان جيرمان أمس الأربعاء في تلك الليلة الكارثية.

ليلة الأربعاء تلك، هي الليلة الوحيدة في آخر 10 مواسم التي يركض فيها لاعبو ريال مدريد مجتمعين أقل من 100 ألف متر، إحصائية كارثية بكل تأكيد وتعبر عن واقع المباراة.

ووفقًا لإحصاءات الاتحاد الأوروبي الرسمية، فإن لاعبي ريال مدريد ركضوا مجتمعين 80974 مترًا، ذلك هو الرقم الأقل منذ موسم 2009-2010، وأقل من آخر 117 مباراة للفريق.

وهي المرة الثانية فحسب التي يركض فيها الفريق في دوري الأبطال بأقل من 100 ألف متر، المرة الأولى كانت على ملعب سانتياجو بيرنابيو حينما خسر الفريق من برشلونة 2-0 تحت قيادة جوزيه مورينيو، حينها ركض الفريق 99752 مترًا بالضبط، معدل سيء بالطبع ولكنه ليس بنفس سوء المعدل الذي حققه الفريق أمام باريس سان جيرمان.
اقرأ أيضًا: دوري أبطال أوروبا| الأفضل والأسوأ في الجولة الأولى

في آخر 4 مواجهات بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان، هزم ريال مدريد الباريسيين في 3 منها.

في عام 2015 تحت إمرة رافاييل بينيتيز، لاعبو ريال مدريد غطوا ركضًا 107 آلاف متر، بينما ركض لاعبو باريس سان جيرمان آنذاك 104 آلاف متر في مباراة العودة.

وفي 2018، ركض لاعبو باريس سان جيرمان 126 ألف متر، بينما ركض لاعبو ريال مدريد 123 ألف متر رغم فوز الزوار آنذاك، ريال مدريد، 3-1، في المباراة التي قفز فيها كريستيانو رونالدو طيب الذكر قفزة من قفزاته التي لا تنسى.

وفي مباراة العودة، ركض لاعبو ريال مدريد بواقع 112 ألف متر، بينما ركض لاعبو باريس سان جيرمان بواقع 107 آلاف متر.

الواقع يقول إن مباراة باريس سان جيرمان كانت من بين الأسوأ لريال مدريد في السنوات الأخيرة، وحملت مؤشر خطر بالغًا على أداء الفريق من الناحية الفنية، والأهم، من الناحية البدنية.

اخبار ذات صلة