لعنة راموس.. هل تحل على ريال مدريد أمام مانشستر سيتي في دوري الأبطال؟

تتخوف جماهير نادي ريال مدريد الإسباني من غياب قائد الفريق سيرجيو راموس أمام مانشستر سيتي في مباراة إياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا

0
%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%A9%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3..%20%D9%87%D9%84%20%D8%AA%D8%AD%D9%84%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%9F

يغيب سيرجيو راموس صخرة دفاع وقائد نادي ريال مدريد الإسباني عن مباراة العملاق المدريدي المقبلة أمام مانشستر سيتي، في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج».

ويحل ريال مدريد ضيفا على مانشستر سيتي الجمعة المقبلة في مباراة إياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم تشامبيونزليج، علما بأن المباراة الأولى التي أقيمت على ملعب سانتياجو برنابيو في فبراير الماض كانت قد انتهت بفوز السيتي بهدفين مقابل هدف.

ويغيب راموس بعد حصوله على البطاقة الحمراء لعرقلته جابرييل جيسوس في المباراة الأولى أمام كتيبة الإسباني بيب جوراديولا.

ويتفق القاصي والداني على أهمية لاعب بحجم راموس في خطط الفرنسي زين الدين زيدان، لاسيما في مباراة حاسمة مثل التي يترقبها جماهير العملاق المدريدي أمام مانشستر سيتي.

وتحبس جماهير ريال مدريد أنفاسها لغياب سيرجيو راموس، 34 عاما، وذلك بسبب السجل السيء للملكي في عدم وجود قائده في «تشامبيونزليج»، البطولة الأهم كرويا في أوروبا على مستوى الأندية.

ففي المباريات الست الأخيرة التي لم يلعب فيها راموس في دوري أبطال أوروبا، خسر ريال مدريد 5 منها، ولم يفز إلا في مباراة واحدة خارج الديار أمام كلوب بروج في دور المجموعات من النسخة الحالية من المسابقة.

اقرأ أيضا: سيرجيو راموس يثق في عبور معركة السيتي

وكانت مباراة الملكي وكلوب بروج تحصيل حاصل، بسبب تأهل أبناء زيدان الفعلي إلى الأدوار الإقصائية من دوري أبطال أوروبا.

وتبدأ قصة غياب راموس عن مباريات ريال مدريد الأوروبية في نصف نهائي البطولة في موسم 2017-2018، حينما غاب اللاعب عن مباراة الإياب أمام يوفنتوس بعدما تغلب الملكي بثلاثية نظيفة في تورينو.

وبرغم أن المباراة كانت نظريا مريحة جدا للاعبي المرينجي، فإنهم خسروا بنفس النتيجة على أرضهم في سانتياجو برنابيو، وتمكن الريال من التأهل بهدف لـ لوكاس فاسكيز في الدقائق الأخيرة من ركلة جزاء.

وفي موسم 2018-2019 كانت هناك كارثة آخرى في انتظار ريال مدريد حينما لعب بدون راموس أمام سسكا موسكو في روسيا في مباراة الذهاب دور المجموعات، ليخسر العملاق المدريدي بهدف نظيف.

وفي مباراة العودة خسر الريال أمام بطل روسيا بثلاثية نظيفة في سانتياجو برنابيو في ظل غياب راموس أيضا في مفاجآة من العيار الثقيل.

جدير بالذكر أنه ومنذ انضمامه إلى ريال مدريد غاب سيرجيو راموس 30 مباراة في دوري أبطال أوروبا بداعي الإصابة، أو الإيقاف أو حتى رؤية المدير الفني، ولم يفز الملكي سوى في 19 من تلك المباريات الـ 30، وانهزم في 8 وتعادل في 3.

.