لايبزيج يتحرك لإنقاذ مباراته مع ليفربول في دوري أبطال أوروبا

يستعد لايبزيج لاستضافة ليفربول في 16 فبراير الحالي، لكن إقامة المباراة أصبحت مهددة بسبب حظر السفر الجزئي الذي فرضته ألمانيا في نهاية الأسبوع الماضي.

0
%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A8%D8%B2%D9%8A%D8%AC%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%83%20%D9%84%D8%A5%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%B0%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7

أعلن نادي لايبزيج ثاني الدوري الألماني لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، إنه طلب من السلطات الألمانية منح ضيفه ليفربول الإنجليزي في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا إعفاءً من قيود السفر الصارمة الجديدة لدخول ألمانيا بسبب فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم لايبزيج تيل مولر: طلبنا يوم الاثنين إعفاء لليفربول من أجل الدخول إلى البلاد.

ويستعد لايبزيج لاستضافة ليفربول في 16 فبراير الحالي، لكن إقامة المباراة أصبحت مهددة بسبب حظر السفر الجزئي الذي فرضته ألمانيا في نهاية الأسبوع الماضي.

وتحظر ألمانيا اعتبارا من السبت الماضي وحتى الـ17 من فبراير الحالي مبدئيا، الدخول عبر البرّ والبحر والجو لغالبية الأشخاص من خمس دول تشهد تفشيا واسعا لنسخ فيروس كورونا المتحوّرة هي المملكة المتحدة وإيرلندا والبرازيل والبرتغال وجنوب إفريقيا، وهو ما قد يعرقل رحلة ليفربول إلى لايبزيج لمواجهة فريق المدينة على ملعب ريد بول أرينا في 16 فبراير.

وفي حال لم يتم منحهم إعفاء خاصا، فلن يتمكن الجهاز الفرني ولاعبو ليفربول من دخول ألمانيا من بريطانيا وفقًا للقوانين المفروضة والتي تشمل حظر الدخول عبر الجو والحافلات والقطارات، لكن توجد عدة استثناءات ابرزها السماح للألمان والمقيمين في ألمانيا بالعودة إلى البلاد، وهو ما ينطبق في ليفربول على مدربه فقط الالماني يورغن كلوب.

وتشمل الاستثناءات العاملين في المجال الطبي وغيرهم في الوظائف الرئيسية.

وعلى الرغم من ذلك، قال متحدث باسم وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس الاثنين إن القواعد الجديدة لا تحتوي على «نص خاص بالرياضيين المحترفين»، مشيرا إلى أنه لن تكون هناك سوى «استثناءات قليلة وضيقة».

ومع ذلك، قال مولر إن لايبزيج يعمل على إيجاد حل للمشكلة.

وأضاف: نحن بالطبع في مناقشات مع السلطات ومع ليفربول والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، مشيرا إلى أن النادي قدم طلب إعفاء إلى الشرطة الفيدرالية.

وتابع: نأمل أن نتلقى ردا سريعا لأن الكثير يعتمد على ذلك.

وبحسب تقارير لوسائل الإعلام الألمانية، فإن لوائح الاتحاد الأوروبي تقضي بأن يجد لايبزيج طريقة لاستضافة المباراة أو مواجهة خطر خسارتها صفر-3.

وتشمل الحلول المحتملة خوض المباراة على أرض محايدة خارج ألمانيا، أو خوض مباراة الذهاب أولا في بريطانيا والإياب في ألمانيا.

ومع ذلك، أصر مسؤولو لايبزيغ على أنهم متفائلون بأن المباراة ستمضي قدما كما هو مخطط لها.

وقال مدير النادي أوليفر مينتسلاف في تصريح لصحيفة بيلد الأكثر شعبية في البلاد: ليس هدفنا أن نلعب في سان بطرسبورج أو في أي مكان آخر.

وأوضح المدير التجاري فلوريان شولتس، أن النادي يعمل على فرضية أن ليفربول يمكن أن يدخل البلاد.

.