كيليني: ركلة جزاء فاسكيز قاسية.. وأخطأت بما قلته لفاران

قصة واحدة من أصعب الليالي في حياتك لا يمكن أن تنساها إذا كتبت مذكراتك، وهذا ما لم يغفله جورجيو كيليني، حين تحدث عن الفوز أمام ريال مدريد 3-1 في البيرنابيو عام 2018

0
%D9%83%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A%3A%20%D8%B1%D9%83%D9%84%D8%A9%20%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D8%A7%D8%B3%D9%83%D9%8A%D8%B2%20%D9%82%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9..%20%D9%88%D8%A3%D8%AE%D8%B7%D8%A3%D8%AA%20%D8%A8%D9%85%D8%A7%20%D9%82%D9%84%D8%AA%D9%87%20%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D9%86

قصة واحدة من أصعب الليالي في حياتك لا يمكن أن تنساها إذا كتبت مذكراتك، وهذا ما لم يغفله جورجيو كيليني في سيرته الذاتية، حين تحدث عن الفوز أمام ريال مدريد 3-1 في البيرنابيو عام 2018، مع خروج يوفنتوس بحكم خسارته ذهابا في تورينو 3-0، ليتحدث كيليني عن كواليس تلك المباراة وبالأخص ركلة الجزاء الأخيرة.

وأكد كيليني أن يوفنتوس آمن بالقدرة على العودة خصيصًا في ظل غياب سيرجيو راموس، فقال: (لقد كان حافزنا عاليًا، قبل المباراة بيومين، كنا نتحدث أنا وبارزالي وبوفون عن العودة ولو بإيمان نسبي، ولكننا صدقنا ذلك، حينما سجلنا هدفين أدركنا أن مدريد سينتابه الخوف).

فريق السيدة العجوز أيضا سجل الثالث، ولكن حلمه تبخر في النهاية حينما سجل كريستيانو رونالدو ركلة جزاء من عرقلة مهدي بن عطية للوكاس فاسكيز، ركلة جزاء لا يزال كيليني غير متقبل لها، وعنها قال في سيرته الذاتية: (أعتقد أن ركلة جزاء في الدقيقة 94 يجب أن تمنح في الحالات المؤكدة التي لا لبس فيها، ولكننا لم ندر الأمور كلها بشكل جيد، كان خطأ منّا عقب احتساب الركلة).. مشيرًا ربما إلى اعتراض جيانلويجي بوفون على حكم اللقاء مايكل أوليفر ما تسبب في تعرضه للطرد وإقحام تشيزني بدلًا منه.


اقرأ أيضًا: كيليني: راموس الأفضل بالعالم.. وتعمّد إصابة صلاح

قرار مايكل أوليفر تسبب في غضب عارم من (اليوفنتيني) ما أصبح الآن من التاريخ، واعترف كيليني قائلًا: (أنا وبوفون لم نتصرف بشكل جيد وبعثرنا الأوراق، ولكن ركلة جزاء قد تمنح قبل 10 دقائق من النهاية، أو في الشوط الثاني، أما في الدقيقة 93 و50 ثانية فلابد ألا يكون هناك أي شك، ونحن في الملعب أدركنا أن التدخل ليس واضحًا).

مدافع السيدة العجوز في تلك اللحظات اندفع ناحية فاران قائلًا: (أنتم تدفعون.. أنتم تدفعون.. أنتم تدفعون) في إشارة إلى اتهام ريال مدريد بإعطاء الرشوة، ولكنه قال في كتابه: (لقد كانت كلمات خاطئة، رد فعل خاطئ في نهاية كارثية.. لا أكثر).

.