كلوب يوضح كيف وجد سالزبورج ثغرة ليفربول

ليفربول كان قريباً من شرب الكأس التي أذاق الكثير من منافسيه منها، لكن محمد صلاح تمكن من خطف هدف حاسم اقتنص به ثلاث نقاط هامة في دوري أبطال أوروبا

0
%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD%20%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D9%88%D8%AC%D8%AF%20%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AC%20%D8%AB%D8%BA%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84



أثنى الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي على أداء لاعبيه، في المباراة التي أقيمت بينهم وبين ريدبول سالزبورج النمساوي في الجولة الثانية من دور المجموعات فيدوري أبطال أوروبا، لكنه أيضاً حملهم تعادل الفريق الضيف معهم في الشوط الثاني.

ليفربول أنهى الشوط الأول متقدماً بثلاثة أهداف، أحرزها المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والأسكتلندي أندي روبرتسون، لكن الفريق الضيف، الذي كان قد فاز في الجولة الأولى جينك البلجيكي، تمكن من تعديل النتيجة في الشوط الثاني، بعدما كان أحرز هدفاً في الشوط الأول، ليضيف هدفين في 4 دقائق يعدل بهم النتيجة.

ومع صعوبة المباراة أكثر على الفريق الأحمر، بدأ الجميع يعتقد أنه سيخرج بنقطة، وأن الفريق الضيف سيشارك نابولي الصدارة بـ4 نقاط، لكن محمد صلاح تمكن من خطف هدف الفوز في الدقيقة 70، ليحصل لفريقه على نقاط المباراة، التي أسماها كلوب بالـ«الدرس الكبير».

كلوب قال بعد المباراة: «كنت أعرف ان المنافس قوي، وأن المباراة ستكون صعبة، لكننا قدمنا مباراة جيدة للغاية في الشوط الأول، اللاعبين جميعاً قدموا كل ما لديهم ونفذوا التعليمات، فعلنا ما نفعله دوماً، التمريرات القصيرة وإيجاد المساحات والضغط على حامل الكرة لاستردادها مبكراً وكل الأمور التي تشاهدوها كل أسبوع».

وأضاف المدرب صاحب الـ52 عاماً في تصريحات تليفزيونية: «بالطبع أنا سعيد أننا فزنا، لكني مستاء مما قدمناه الشوط الثاني، عندما تكون متقدماً بثلاثة أهداف، يجب أن تكون ذكياً وأن تتحكم في إيقاع المباراة، لكننا لم نواصل بنفس النظام الذي سرنا عليه الشوط الأول، بينما مدربهم أجرى تغييرات في منظومتهم غير بها النسق العام لفريقه».

وعن الخطأ الذي وقع فيه الفريق في الشوط الثاني: «حاولنا كثيراً المرور من الوسط، ولم نوفق في ذلك، بينما هم تمكنوا من السيطرة على الوسط بدون ضغط من لاعبينا، وظل الرقم 10 لديهم حراً للاستلام والتمرير والتسديد، وهو ما مكنهم من العودة في المباراة مرة أخرى، لقد وجدوا الثغرة التي مكنتهم من تهديدنا».

وفي النهاية أكد الألماني ان ما حدث كان بمثابة الدرس له وللاعبين، مشيراً إلى أنه حاول العودة مرة أخرى إلى ما كان يقدمه في الشوط الأول لكن الفريق كان قد خرج عن المسار، مشدداً على أن هدف صلاح الذي جاء في النهاية كان بمثابة الإنقاذ لفوز مستحق لفريقه لما قدمه في الشوط الأول، لكن في نفس الوقت يجب أن يتعلم الجميع من هذه المباراة حتى لا تتكرر في المستقبل.

.