كلوب: لا أحد سينام في ليفربول

ليفربول خسر نهائي دوري أبطال أوروبا الماضي أمام ريال مدريد في كييف، والمباراة شهدت خروج محمد صلاح مصابًا بعد تدخل من سيرجيو راموس عليه

0
%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D8%A3%D8%AD%D8%AF%20%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%85%20%D9%81%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84

أوضح يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، أنه سعيد جدًا بالفوز بـدوري أبطال أوروبا لأن ذلك جلب الفرحة للجماهير، قائلًا: «لا أحد سينام في ليفربول».

وتٌوج ليفربول بدوري أبطال أوروبا بعد الفوز على توتنهام في المباراة التي أقيمت في العاصمة الإسبانية مدريد بنتيجة 2-0.

سجل هدفي المباراة محمد صلاح في الدقيقة الثانية من الشوط الأول من ركلة جزاء، تحصل عليها ساديو ماني في الثواني الأولى من المباراة، والهدف الثاني سجله ديفوك أوريجي في الدقيقة 87.

وأضاف كلوب، في تصريحات صحفية، أن نادي ليفربول عريق، والجميع يتمتع بتطوره، مشيرًا «لقد كان موسمًا ناجحًا لنا».

وأكمل: «الفوز أفضل من أي شيء نحن أبطال الآن».

وعن الفارق بين البطولة الحالية، ونهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد فقال: «لم يواجهنا الحظ السيئ حصلنا على ركلة جزاء مبكرة، كانت لدينا بداية ممتازة، كان الفريقان متوترين واعتمدا على الكرات الطويلة، وقد دافعنا بشكل جيد».

وأردف: «لا يمكن وصف ذلك بكلمات، الفوز كان أمرًا رائعًا، كنا جاهزين لكن النسق لم يكن جيدًا جدًا، لكن فزنا، أليسون بيكر كان رائعًا ومحمد صلاح كان هادئًا، وأوريجي رائع مرة أخرى».

.