كلوب غير متفائل بمستقبل ليفربول في الدوري الإنجليزي ودوري الأبطال

يدخل ليفربول إلى لقاء نابولي بمعنويات مرتفعة بعد تربعه على صدارة الدوري الممتاز بفوزه السبت على بورنموث 4-صفر

0
%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%A6%D9%84%20%D8%A8%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A%20%D9%88%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84

طالب الألماني يورجن كلوب، مدرب فريق ليفربول الإنجليزي، لاعبيه بتقديم «أمر مميز» في مواجهة ضيفهم نابولي الإيطالي، الثلاثاء، في مباراة مصيرية، ضمن الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

ولا خيار أمام ليفربول سوى الفوز على نابولي في ملعبه «أنفيلد» ليحجز بطاقته إلى الدور ثمن النهائي، كونه يحتل المركز الثالث في المجموعة الثالثة بفارق ثلاث نقاط عن ضيفه الإيطالي المتصدر ونقطتين عن باريس سان جيرمان الفرنسي الثاني.

وسيكون الفوز على الضيف الإيطالي 1-صفر أو بفارق هدفين مفتاح تأهل «الحمر» إلى الدور التالي، لكن المهمة لن تكون سهلة ضد ثاني ترتيب «سيري آ» والفريق الذي لم يذق طعم الهزيمة في المسابقة القارية هذا الموسم، إضافة إلى أنه فاز على لاعبي كلوب 1-صفر عندما التقاهم ذهابا في أكتوبر.

ورغم تخليه عن مدربه ماوريسيو ساري الذي انتقل للإشراف على تشيلسي الإنجليزي، والتعاقد مع كارلو أنشيلوتي، ظهر نابولي هذا الموسم كفريق صعب المراس، ما دفع كلوب إلى القول الإثنين عشية اللقاء المصيري: «نحتاج إلى الحرص فعلا على أن نكون جاهزين لنابولي. من الصعب أن تحل بدل مدرب ناجح مثل ساري وتجري تغييرات، لكنهم جيدون للغاية».

وأكد: «نعلم ما هي النتيجة التي نحتاج إليها، وسيكون الأمر صعبا لأن نابولي خطير في الهجمات المرتدة ويدافع بشكل جيد. هو فريق إيطالي بامتياز. لكن إذا كان بالإمكان تحقيق أمر مميز، فسيكون هنا (في أنفيلد)، وسنحاول القيام بذلك».

ويدخل ليفربول إلى اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد تربعه على صدارة الدوري الممتاز بفوزه السبت على بورنموث 4-صفر، مستفيدا من الخدمة التي قدمها له تشيلسي بقيادة ساري من خلال فوزه على المتصدر السابق وبطل الموسم الماضي مانشستر سيتي 2-صفر.

لكن كلوب بدا حذرا حيال المبالغة في التفاؤل إن كان محليا أو قاريًا، لاسيما بعد الهزائم الثلاث التي تلقاها في دوري الأبطال هذا الموسم في المباريات الثلاث خارج أرضه، مضيفا «لن نبالغ في تفاؤلنا. ندرك مقدار الصعوبة. لسنا الفريق الأكثر خبرة لكننا ندرك طريقنا وأين علينا التوجه طيلة الوقت، الدوري المحلي ليس مهما حاليًا لأننا نواجه نابولي غدًا».

وأوضح: «كنا واثقين بأنفسنا قبل مباراتينا خارج ملعبنا في نابولي وبلجراد (خسر ضد النجم الأحمر الصربي صفر-2)، وهذا الأمر لم يساعدنا».

.