كلاتينبرج يعترف: هدف راموس في نهائي دوري الأبطال 2016 كان من تسلل

الحكم الإنجليزي مارك كلاتينبرج يتحدث عن ذكرياته المتعلقة بنهائي دوري أبطال أوروبا 2016، والذي جمع بين الجارين اللدودين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد.

%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86%D8%A8%D8%B1%D8%AC%20%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D9%81%3A%20%D9%87%D8%AF%D9%81%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%202016%20%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D9%86%20%D8%AA%D8%B3%D9%84%D9%84

كان الحكم الإنجليزي مارك كلاتينبرج مسئولًا عن مهمة إدارة المباراة النهائية في بطولة دوري أبطال أوروبا 2016، والتي جمعت بين ريال مدريد وجاره اللدود أتلتيكو مدريد، وعاونه سيمون بيك وجيك كولين على خطوط التماس، مع فيكتور كاساي وستيوارت بيرت في مهمة الحكمين الرابع والخامس.

تلك المباراة كانت إعادة لمواجهة ديربي مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، والتي جرت في عام 2014 وانتهت بفوز ريال مدريد بنتيجة 4-1، وفي 2016 تمكن النادي الملكي من تحقيق الفوز بركلات الترجيح بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

اقرأ أيضًا: تقارير: خاميس رودريجيز خارج ريال مدريد بنسبة 80%

ورأي الكثيرون أن هدف ريال مدريد الوحيد في نهائي دوري أبطال أوروبا 2016 كان من موقع تسلل، والآن يعترف الحكم بنفسه بحقيقة الأمر.

وفي مقابلة مع صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية، تحدث مارك كلاتينبرج عن ذلك النهائي، حيث كشف عن الصعوبات الكبيرة التي واجهها في السيطرة على بعض اللاعبين في أرض الملعب، ومن بينهم البرتغالي بيبي المدافع السابق في صفوف ريال مدريد.

أخطأنا في هدف راموس

وأقر الحكم الإنجليزي السابق بأنه إلى جانب فريقه المعاون كانوا مخطئين في مسألة التحقق من هدف ريال مدريد في النهائي الذي سجله سيرجيو راموس، حيث كان ينبغي عدم احتسابه بداعي التسلل، حيث قال كلاتينبرج عن الواقعة: «في تلك المباراة، تقدم ريال مدريد في الشوط الأول بهدف دون رد، لكن الهدف كان من تسلل، أدركنا ذلك في الاستراحة، لقد كان موقفًا صعبًا ومساعدي لم يتمكن من لحاق اللعبة».

اقرأ أيضًا: زيدان يواجه وضعًا صعبًا في ريال مدريد.. هل ينصفه بنزيما؟

وبعد ذلك كشف الحكم الإنجليزي أنه حاول السيطرة على المباراة، وأن تلك الواقعة كانت مفيدة له فيما تبقى من المباراة، حيث نجح في السيطرة على بيبي عندما أشار إلى عقوبة ضده عندما أسقط فيرناندو توريس ليحتسب كلاتينبرج ركلة جزاء، وقال عن ذلك: «بيبي قام بخطأ ضد توريس، كان غاضبًا وقالي لي بإنجليزية مثالية، هذه ليست ركلة جزاء أبدًا يا مارك، لكنني أخبرته أن هدف فريقه الأول لم يكن يجب أن يتم تسجيله على لوحة النتائج، ليبتعد عني».

وقال مارك كلاتينبرج في ختام تصريحاته: «سيعتقد الناس أن ذلك أمر غريب، لأن الخطأ مرتين لا يجعل منك ناجحًا، لكن الحكام لا يعتقدون ذلك، لكن اللاعبين يرون الأمر، كنت أعلم أنني إذا أخبرته بذلك سيقبل الوضع، التحكيم ضد بيبي ليس ممتعًا، عليك مراقبته بشكل دائم».

.