قمة الأبطال| 9 نجوم لم يتذوقوا طعم الخسارة مع الملكي في النهائيات

منذ صيف 2014 لعب ريال مدريد ثمان نهائيات تمكن من الفوز في جميعها محطماً كل الأرقام القياسية.

0
%D9%82%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%7C%209%20%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D9%84%D9%85%20%D9%8A%D8%AA%D8%B0%D9%88%D9%82%D9%88%D8%A7%20%D8%B7%D8%B9%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A7%D8%AA

منذ أن تعرض ريال مدريد إلى الهزيمة في كأس السوبر الإسباني وخسارة اللقب لصالح فريق أتلتيكو مدريد في شهر أغسطس من عام 2014، خاض بعدها الفريق الملكي ثمان نهائيات، تمكن من الفوز في جميعها، وفي قائمة الفريق في الوقت الحالي يوجد تسعة لاعبين لم يتعرضوا للهزيمة في أي مباراة نهائية منذ أن انضموا للفريق، وهم:.

كاسيميرو

شارك البرازيلي كاسيميرو، لاعب ريال مدريد، مع فريقه الحالي في ثمان نهائيات، ففي عام 2014 شارك في نهائي ملك إسبانيا أمام فريق برشلونة وانتهت المباراة بفوز الملكي بنتيجة 2-1، وكان يُعد النهائي الأول له مع العملاق الإسباني، ثم بعد ذلك تمت اعارته إلى بورتو البرتغالي لموسم واحد فقط، وعاد إلى ريال مدريد موسم 2015-2016، ومنذ عودته وهو يُعد أحد اللاعبين الأساسيين في صفوف فريق الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للملكي، حيث شارك في جميع مباريات الفريق النهائية (اثنتين في دوري أبطال أوروبا، واثنتين كأس السوبر الأوروبي، واثنتين في كأس العالم للأندية، وواحدة في كأس السوبر الإسباني) وحقق الفوز في جميعها.

نافاس

انضم كيلور نافاس، حارس مرمى الفريق في صيف عام 2014، ومنذ وصوله خاض الملكي عشر نهائيات، شارك نافاس في ست منها، ففي عامه الأول في ريال مدريد لم يشارك الكوستاريكي في أي من بطولتي كأس السوبر، ولا في نهائي كأس العالم للأندية، إذ كان الإسباني إيكر كاسياس هو الحارس الأساسي للفريق في ذلك الموسم، وبعد رحيل كاسياس إلى صفوف بورتو، تولى نافاس مهمة حراسة عرين الفريق، وأصبح الحارس الأول بداية من موسم 2015-2016، ومنذ ذلك الحين وهو يشارك في المباريات النهائية مع فريقه، وقد حصل على البطولات التالية (اثنتين في البطولة الأوروبية، واحدة دوري إسباني، واثنتين كأس السوبر الأوروبي، واثنتين كأس العالم للأندية)، ولكنه غاب عن المشاركة في نهائي كأس السوبر الأوروبي عام 2016 أمام إشبيلية.

فاسكيز

يُعد الإسباني لوكاس فاسكيز أحد اللاعبين الأكثر مشاركة مع الفريق تحت قيادة زيدان، فقد أصبح أحد اللاعبين الأساسيين منذ أن انضم للفريق في صيف 2015، وفي الموسم الأول له شارك في نهائي دوري أبطال أوروبا وسجل أول ركلة جزاء في مرمى «الروخيبلانكوس» في النهائي الذي أقيم في ميلان، شارك بعد ذلك في نهائي كأس السوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية أمام فريق كاشيما الياباني.

لم يشارك اللاعب في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس الإيطالي، ولكنه شارك خلال الموسم الحالي في نهائي كأس السوبر الأوروبي أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي وكأس السوبر الإسباني أمام برشلونة ونهائي كأس العالم للأندية أمام جريميو البرازيلي، ولم يخسر اللاعب في أي من النهائيات التي شارك بها.

أسينسيو

كانت المباراة الأولى للإسباني ماركو أسينسيو، لاعب الفريق، أمام إشبيلية في نهائي كأس السوبر الأوروبي عام 2016، تمكن خلالها من تسجيل هدف على بعد 30 متر، وفي ذلك الموسم لم يشارك في كأس العالم للأندية، ولكنه شارك في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس، إذ استطاع تسجيل الهدف الرابع لفريقه، وفي الموسم الحالي شارك في نهائي كأس السوبر الأوروبي وكأس السوبر الإسباني، والذي تمكن فيه من احراز هدفين في مرمى الفريق الكتالوني، ولكنه لم يشارك في نهائي كأس العالم للأندية أمام جريميو، وتمكن من الفوز بجميع النهائيات التي شهدها مع الملكي.

كوفازيتش

شارك الكرواتي ماتيو كوفازيتش، لاعب الفريق، في ثلاث نهائيات منذ أن انضم إلى الملكي في صيف 2015، إذ شارك في كأس السوبر الأوروبي أمام إشبيلية عام 2016، شارك خلال ذلك الموسم في نهائي كأس العالم للأندية أمام كاشيما، وفي الموسم الحالي شارك في مباراتي كأس السوبر الإسباني أمام برشلونة وقدم أداءاً كبيراً.

كاسيا وناتشو

لم يشارك كلٌ من كيكو كاسيا، حارس مرمى الفريق، وناتشو، لاعب الفريق، في العديد من المباريات النهائية، إذ شارك الأول فقط في نهائي كأس السوبر الأوروبي عام 2016 أمام إشبيلية بديلاً عن نافاس، وأما الثاني فقد شارك لدقائق معدودة في نهائي كأس العالم للأندية أمام كاشيما، وكليهما فازا باللقب.

ثيو وسيبايوس

انضم كلٌ من ثيو هيرنانديز وداني سيبايوس، لاعبا ريال مدريد، إلى صفوف الفريق في الصيف الماضي، ولم يحظى كليهما بفرصة كبيرة للمشاركة بصفة مستمرة في مباريات الموسم الحالي، وعلى الرغم من هذا إلا إنهم شاركا في المباراة الثانية من كأس السوبر الإسباني أمام الفريق الكتالوني على ملعب «سانتياجو بيرنابيو».

.