قبل مباراته أمام لايبزيج.. سلبية نتائج اختبارات أتلتيكو مدريد لفيروس كورونا

تلقى أتلتيكو مدريد أخبارًا جيدة قبل مباراته أمام لايبزيج في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما كشفت الفحوصات سلامة لاعبيه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

0
%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A8%D8%B2%D9%8A%D8%AC..%20%D8%B3%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D8%AC%20%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7

تلقى نادي أتلتيكو مدريد أخبارًا مطمئنة قبل مباراته أمام لايبزيج الألماني في ربع نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي تقام مساء الخميس 13 أغسطس على ملعب «خوسيه الفالادي» في العاصمة البرتغالية لشبونة، بعدما كشفت الاختبارات التي خضع لها اللاعبون للكشف عن أي إصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» عن سلامة جميع اللاعبين الذين سافروا مع بعثة النادي إلى البرتغال، ويحق لهم بذلك خوض المباراة.

وبذلك، لا يغيب عن الفريق الإسباني سوى أنخيل كوريا وشيمي فيرساليكو، الذين لم يسافرا مع الفريق إلى البرتغال ويخضعان لعزل منزلي بعد تأكد إصابتهما بفيروس كورونا المستجد يوم الأحد الماضي.

وأوضح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» في بروتوكوله «سيتم إعادة اختبار كافة الفرق المشاركة (باستثناء الفرق المحلية) في البلد المضيف قبل أول مباراة لها في المسابقة. وسيتم تسليم النتائج مبدئيا في موعد لا يتجاوز 6 ساعات قبل بدء يوم المباراة (بالتوقيت المحلي)».

اقرأ أيضًا: يان أوبلاك لـ«آس آرابيا»: واثق من نجاح جواو.. وكوستا يمنحنا الكثير

وكما ذكر حارس مرمى الفريق يان أوبلاك، القائد الثاني، يوم الأربعاء، فإن الفريق «ينتظر النتائج بهدوء كالعادة» مؤكدا «نحن هادئون تماما. أنا متأكد من أننا جميعا على ما يرام ولست قلقا بشأن الاختبارات».

وبسبب الظروف الناتجة عن تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، تقام مباريات دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في دور الثمانية ونصف النهائي من مباراة واحدة بخروج المهزوم مباشرة، حيث ستحتضن العاصمة البرتغالية لشبونة المباريات ربع ونصف النهائي والنهائي.

ويأمل أتلتيكو مدريد في أن تكون الصيغة الحالية في دوري أبطال أوروبا سبيله للظفر باللقب للمرة الأولى في تاريخه، خاصة وأن «الروخيبلانكوس» فوت الفرصة في مناسبتين، حيث خسر النهائي عامي 2014 و2016 لصالح غريمه وجاره ريال مدريد.

.