قبل مباراة ليفربول وروما.. قلق وترقب إيطالي من وقوع أحداث دامية

الشرطة الإيطالية تخشى وصول حوالي ألف مشجع إنجليزي من جمعيات أنصار ليفربول إلى روما لمساندة الفريق في مباراة دوري الأبطال.

0
%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7..%20%D9%82%D9%84%D9%82%20%D9%88%D8%AA%D8%B1%D9%82%D8%A8%20%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D9%88%D9%82%D9%88%D8%B9%20%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D8%A7%D8%AB%20%D8%AF%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9

أثارت الشرطة الإيطالية مزيدًا من الشكوك حول إمكانية حدوث أعمال شغب بين جماهير فريقي روما ونظيره ليفربول الإنجليزي وذلك خلال المباراة التي من المقرر إقامتها الأربعاء المقبل ضمن مباريات إياب دور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وجاءت شكوك الشرطة الإيطالية من قرار إدارة ليفربول استعمال ملعب التدريب الخاص بفريق لاتسيو الغريم التقليدي لروما أثناء إقامة الفريق في العاصمة الإيطالية، وهو ما يسمح بمزيد من التوثر بين جماهير الفريقين، بالإضافة إلى قدوم عدد كبير من رابطة مشجعي ليفربول إلى روما لمتابعة مباراة فريقهم.

وحسب تصريحات مسؤول في الشرطة الإيطالية لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن اختيار ملعب روما للتدريب سيزيد التوتر بين جماهير الفريقين.

قلق إيطالي

وتخشى الشرطة الإيطالية وصول حوالي ألف مشجع إنجليزي من جمعيات أنصار ليفربول، إذ من الممكن أن يلتقوا بجماهير لاتسيو العنيفة والمعروفة بعدائها لجماهير روما والاتفاق بينهما وهو ما قد يؤدي لصدامات بين الجماهير.

ودعا المدير الفني لنادي ليفربول يورجن كلوب مشجعي فريقه لضبط النفس واحترام المنافس، وطالب جماهيره بدعم «الريدز» دون الدخول في صدامات تؤثر على المباراة.

وجندت شرطة روما حوالي ألفي عنصر لحماية جماهير ليفربول خلال تواجدها في العاصمة الإيطالية، تجنبا لأعمال شغب، كما وقعت في ليفربول إذ اعتقل مشجعين لفريق روما بتهمة محاولة قتل مشجع إنجليزي لا زال يصارع الحياة.

وحسب الصحيفة البريطانية، فالشرطة الإيطالية عبرت عن استغرابها لسماح نظيرتها البريطانية باقتراب مجموعة مشجعين خطيرين لمشجع في ليفربول قرب ملعب آنفيلد ملقية اللوم على الشرطة في المدينة لسماحها بوقوع الحدث الخطير.

غضب رئيس روما

من جانبه، أعلن جيمس بالوتا، رئيس نادي روما، غضبه الشديد من عنف المشجعين قبل مواجهة ليفربول في ذهاب قبل نهائي دوري الأبطال، والتي أقيمت الأسبوع الماضي، والذي أسفر عن نقل رجل في حالة حرجة إلى المستشفى.

واعتقلت شرطة مرسيسايد في ليفربول رجلين من روما للاشتباه في ارتكاب أعمال عنف قبل مباراة ليفربول، وتعرض رجل أيرلندي من مشجعي ليفربول اسمه شون كوكس ويبلغ عمره 53 عامًا، لإصابة خطيرة في الرأس.

وقال بالوتا لموقع روما على الإنترنت: «لا أريد الحديث على الإطلاق عن المباراة التي أقيمت في ليفربول.. ما أريد قوله عنها إن مثل هذه المباريات تكون مهمة جدًا لكنها ليست حياة أو موتًا».

وفاز ليفربول ذهابًا 5-2 وستقام مباراة الإياب في روما يوم الثلاثاء المقبل.

.