فيروس كورونا يُثير أزمة جديدة بشأن استكمال دوري أبطال أوروبا

قررت اللجنة التنفيذية بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم إقامة الأدوار المقبلة من بطولة دوري أبطال أوروبا في لشبونة في الفترة ما بين 12 إلى 23 أغسطس

0
%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D9%8A%D9%8F%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7

أصدرت السلطات البرتغالية قررًا بفرض حالة عزل صحي على لشبونة، وتحديدًا في 19 من 24 من أحياء عاصمة البرتغال، بسبب ارتفاع أعداد مصابي ووفيات فيروس كورونا في الآونة الأخيرة.

وبلغت أعداد مصابي فيروس كورونا في البرتغال 40 ألف و415 حالة، بزيادة وصلت إلى 311 حالة عن يوم الأربعاء الماضي.

وتتصدر لشبونة قائمة أكثر محافظات ومدن البرتغال المتأثرة بفيروس كورونا، بما يعادل 77% من إجمالي الحالات الجديدة التي ظهرت مؤخرًا.

ووفقًا لما نشرته صحيفة «البوبليكو» البرتغالية؛ فإن البرتغال سجلت حالات إصابة جديدة أكثر من حالات الشفاء خلال الأربعة أيام الماضية، لذا لا تستبعد السلطات فرض إجراءات جديدة.

وبالرغم من زيادة حالات الإصابة؛ إلا أن مارسيلو ريبليو دي سوسا، رئيس البرتغال، أكد أنهم يسيطرون على الو ضع تمامًا.

وجاء في تصريحاته: «لا تعكس الأرقام حالة من فقدان السيطرة، كنا سنفقد السيطرة على الوضع إذا كان هناك أكثر من ضعف الحالات في العناية المركزة».

وأدلت جميلة ماديرا، وزيرة الصحة، بتصريحات أكدت فيها أن وضع المستشفيات في البرتغال ليس حرجًا ولا تعاني من أي انهيار.

اقرأ أيضًا: جوارديولا: دوري أبطال أوروبا وكأس إنجلترا أهم من تأجيل تتويج ليفربول

وبالرغم من تلك التصريحات؛ إلا أن السلطات الصحية البرتغالية فرضت عدة إجراءات منذ يومين لاحتواء الموقف، من بينها منع التجمعات التي تزيد أعدادها عن عشرة أفراد، إغلاق المقاهي والمحال بداية من الساعة الثامنة مساءً.

ويبدو أن البرتغال تعاني من أزمة صحية جديدة بعد استقرار الوضع في الأسابيع الأخيرة، مما يُهدد إقامة الأدوار المتبقية من بطولة دوري أبطال أوروبا هناك.

وقررت اللجنة التنفيذية بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم في السابع عشر من الشهر الجاري على إنهاء دوري الأبطال هذا الموسم في البرتغال في الفترة ما بين 12 إلى 23 أغسطس.

كما قررت إقامة كافة الأدوار المقبلة من مباراة واحدة في لشبونة، ولكن في ظل تراجع الوضع الحالي للعاصمة البرتغالية؛ فإن الاتحاد الأوروبي قد يفكر في خيارًا آخر إذا ما استمر الوضع على ما هو عليه.

.