فيديو.. يورجن كلوب يُهين أحد مشجعي ليفربول قبل لقاء أتلتيكو مدريد

التقطت عدسات التليفزيون مقطع فيديو ليورجن كلوب المدير الفني لليفربول وهو يوبخ أحد المشجعين قبل انطلاق مباراة فريقه أمام أتلتيكو مدريد.

0
%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88..%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%AC%D9%86%20%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D9%8A%D9%8F%D9%87%D9%8A%D9%86%20%D8%A3%D8%AD%D8%AF%20%D9%85%D8%B4%D8%AC%D8%B9%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

حالة من الحزن سيطرت على جماهير ليفربول، بعد أن ودع فريقها منافسات دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، بعد الهزيمة على أرضه ووسط جماهيره، من أتلتيكو مدريد في مباراة الإياب بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

مباراة كانت مثيرة وجنونية، فبعد أن كان ليفربول متقدمًا بفارق هدفين، استطاع أتلتيكو مدريد العودة في النتيجة وقلبها لصالحه بالفوز 3/2.

اقرأ أيضًا: تعليق يورجن كلوب الأول بعد توديع ليفربول دوري أبطال أوروبا

كما أن مباراة الذهاب قد انتهت بفوز أتلتيكو مدريد بهدف دون رد، ليكون مجموع المباراتين 4/2.

ولكن قبل المباراة كانت الأجواء حماسية بين الجماهير في ملعب أنفيلد، فاستقبلت الجماهير فريقها بحماس كبير للغاية.

ليفربول يصب غضبه على مشجع ليفربول

وحاول مشجعو ليفربول تقديم كل الدعم لفريقهم في المباراة من أجل الفوز والحفاظ على لقبه، خاصة أن الفرصة كبيرة لتعويض فريقهم فارق الهدف الواحد.

ونشرت صحيفة «ميرور» البريطانية، مقطع فيديو ظهر فيه يورجن كلوب غاضبًا، عندما خرج من نفق الإحماء، للاستعداد للمباراة، وقامت الجماهير بالترحيب باللاعبين بصخب شديد، ومنهم من مد أيديهم حتى يصافحوا المدير الفني واللاعبين.



هذا الأمر تسبب في غضب كبير ليورجن كلوب، والتقطته الكاميرات وهو يقول، «ضعوا أيديكم بعيدًا أيها الحمقى»، ثم توجه إلى الملعب.

وجاء رد فعل كلوب بسبب انتشار وباء كورونا، حيث إن هناك تشديدات بمنع اللاعبين من المصافحة قبل انطلاق المباراة، بالإضافة إلى أن هناك مباريات تلعب خلف أبواب مغلقة.



كلوب لم يغير موقفه، فبعد الهزيمة أيضًا، أظهرت اللقطات التليفزيونية، ذهاب كلوب إلى دييجو سيميوني، ولكنه لم يصافحه أيضًا.

ويعد وباء كورونا الأكثر تفشيًا خلال الفترة الأخيرة، وحصد أرواح العديد من المواطنين حول العالم، وتسبب في إلغاء وتأجيل العديد من الأحداث الرياضية في مختلف البلدان.

.