فابريجاس يشن هجوما على حكم مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان

انتقد لاعب خط الوسط الإسباني سيسك فابريجاس حكم مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان بالأمس الثلاثاء ضمن منافسات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

0
%D9%81%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%B3%20%D9%8A%D8%B4%D9%86%20%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%D8%A7%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AD%D9%83%D9%85%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86

حالة الجدل حول القرار التحكيمي في المباراة التي جمعت ريال مدريد أمام باريس سان جيرمان على ملعب سانتياجو برنابيو ضمن منافسات دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا، لم تمر مرور الكرام.

وشهدت الدقيقة 42 إشارة حكم المباراة البرتغالي أرتور دياز إلى وجود ضربة جزاء لصالح باريس سان جيرمان بعد تدخل الحارس البلجيكي تيبو كورتوا على المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي، ثم أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه حارس ريال مدريد.

ولكن بعد مرور بعض اللحظات واحتجاج لاعبي ريال مدريد، توجه الحكم إلى شاشة تقنية الفار لمراجعة الحالة، وكان قراره الأخير بالتراجع عن الطرد الذي أعطاه لكورتوا وكذلك عدم احتساب لضربة جزاء، بل منح في النهاية خطأ سابقا على اللاعب السنغالي إدريسا جاي لصالح مارسيلو في وسط الميدان، وهو الأمر الذي تسبب في غضب عارم من قبل لاعبي نادي العاصمة الفرنسية.

أقرأ أيضا: بنزيما وهازارد أكثر لاعبي ريال مدريد لمسًا للكرة في دوري أبطال أوروبا

ومن جانبه، عبر سيسك فابريجاس، لاعب موناكو الفرنسي وبرشلونة وتشيلسي وآرسنال السابق، من خلال حسابه الرسمي على موقع تويتر عن رد فعله تجاه هذا القرار الذي لم يتفهمه حيث يرى أن لمسة إدريسا جاي لمارسيلو لا ترتقي إلى أن تُحتسب مخالفة.

وجاءت تدوينته هكذا: « دعونا ننسى الألوان لوهلة. كيف يمكن أن تحتسب مخالفة لهذه اللمسة الخفيفة؟ كان من الممكن أن أتفهم القرار لو صفرها من البداية... ولكن أن تذهب لرؤيتها عبر شاشة التليفزيون وتعتقد أنها خطأ... فلا يوجد شيء، لا يوجد شيء!».

كما انتقد فابريجاس قرار طرد الحكم لتيبو كورتوا وإشهار البطاقة الحمراء في وجه قبل أن يتراجع فيها، وكتب: «نفس الشيء فيما يتعلق بالورقة الحمراء لكورتوا، أقصى شيء كان إشهار الورقة الصفراء. يا إلهي...».

.