ضربة مفاجئة لتشيلسي قبل انطلاق مباراته مع أتلتيكو مدريد

يستعد فريق تشيلسي الإنجليزي مساء اليوم الأربعاء لمباراته المهمة والمرتقبة أمام أتلتيكو مدريد الإسباني في إياب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا.

0
%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A6%D8%A9%20%D9%84%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%0A

تتجه أنظار عشاق نادي تشيلسي الإنجليزي بعد قليل صوب ملعبهم التاريخي «ستامفورد بريدج»، من أجل متابعة مباراة البلوز، أمام الضيوف فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، في إياب دور الستة عشر من منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتعرض فريق تشيلسي لضربة مفاجئة وقوية قبيل أقل من ساعة من انطلاق المباراة بعد الإعلان عن استبعاد المدافع القوي، الدولي الدانمركي أندرياس كريستنسن، من تشكيلة الفريق الأساسية والبديلة، إثر مرض مفاجيء ضرب اللاعب.

وكشفت تقارير إنجليزية سريعة عن أن اللاعب أصيب بالمرض مما دفع الجهاز الفني لاستبعاده من المباراة، دون أن تكشف هذه التقارير عن طبيعة هذا المرض، لكنها كشفت عن أنه ليس إصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

من جهته أدلى الألماني توماس توخيل، المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي ببعض التصريحات المقتضبة حول اللاعب قبيل انطلاق المباراة، مؤكداً أن الوضع ليس خطيراً ولا يوجد ما يدعو للقلق.

وقال توماس توخيل للصحافيين في ملعب المباراة قبيل انطلاقها: للأسف الشديد تعرض أندرياس للمرض، لقد جاء الأمر بين عشية وضحاها."

وأضاف توخيل: لا يوجد سبب للذعر بشأن كريستنسن، إنه لم يتعرض للإصابة بفيروس كورونا، لقد أجرى اختبارًا سلبيًا، لكنه مريض بالحمى، لم يشعر بالراحة فدخل زوما ليحل بدلاً منه في التشكيلة الأساسية.

وصدق على ما قاله توماس توخيل الصحفي البريطاني الشهير جيمس روبسون، الذي أكد أن أندرياس كريستنسين أصيب بالمرض فجأة، والأمر ليس متعلق بإصابته بفيروس كورونا.

وبات فريق تشيلسي حالياً في مشكلة كبيرة على صعيد الدفاع في المباراة، في ظل غياب المخضرم تياجو سيلفا بدوره عن المباراة، بسبب معاناته من الإصابة، وكشفت تقارير عقب الكشف عن استبعاد أندرياس كريستنسن من القائمة أن الفريق الأزرق يخوض المباراة بدون قلب دفاع بديل على مقاعد البدلاء.

الجدير بالذكر أن مباراة الذهاب بين فريقي تشيلسي وأتلتيكو مدريد على ملعب الأخير، قد انتهت بفوز تشيلسي بهدف للاشيء، سجله المخضرم الفرنسي أوليفيه جيرو، مهاجم البلوز، المتألق في الفترة الأخيرة تحت قيادة توماس توخيل.

وفي حال خروج أتلتيكو مدريد الليلة ستكون كل فرق إسبانيا قد خرجت من دور الستة عشر، باستثناء ريال مدريد، الذي حجز مقعده في دور الثمانية على حساب أتالانتا الإيطالي.

.