صور: تكريم إيمليانو سالا قبل انطلاق مباريات دوري الأبطال

أندية مانشستر يونايتد الإنجليزي، روما الإيطالي، بورتو البرتغالي، باريس سان جيرمان الفرنسي تكرم اللاعب الأرجنتيني إيمليانو سالا قبل انطلاق مباريات بطولة دوري الأبطال

0
%D8%B5%D9%88%D8%B1%3A%20%D8%AA%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85%20%D8%A5%D9%8A%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A7%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84

كرمت أندية مانشستر يونايتد الإنجليزي، روما الإيطالي، بورتو البرتغالي، باريس سان جيرمان الفرنسي، اللاعب الأرجنتيني الراحل إيمليانو سالا، لاعب فريق نانت الفرنسي السابق، وذلك قبل انطلاق أولى مواجهتي الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، اليوم الثلاثاء.



وتقام حاليا مباراتي من العيار الثقيل بين فريقي مانشستر يونايتد الإنجليزي ونظيره باريس سان جيرمان الفرنسي على ملعب أولد ترافورد، فيما يستضيف ملعب الأوليمبيكو مباراة فريقي روما الإيطالي ونظيره بورتو البرتغالي.



وحرصت الفرق الأربعة على الوقوف دقيقة حداد قبل انطلاق اللقاءين تخليدا وتكريما للأرجنتيني الذي لم يعرف العالم رحيله إلا بعد رحلة بحث تطلبت الكثير والكثير، بينما لا تزال جثة الطيار الخاص ديفيد إيبوتسون مفقودة حتى الآن.



وكانت شرطة مقاطعة دورست الإنجليزية قد أعلنت في الثامن من الشهر الحالي، أن الجثمان الذي وجد في الطائرة الغارقة في بحر المانش، والذي تم انتشاله الأربعاء الماضي، يعود للأرجنتيني إيمليانو سالا، اللاعب السابق في صفوف نادي نانت الفرنسي.



وقال الاتحاد الأوروبي في وقت سابق إن هذا الإجراء سيتم المحافظة عليه في كل المباريات من أجل إحياء ذكرى المهاجم الشاب الراحل.

وكان إيمليانو سالا (28 عاما) قد توفى بعد أن سقطت طائرته في بحر المانش الإنجليزي يوم 21 يناير الماضي، وتم العثور على جثته، في حطام الطائرة الخاصة التي كان يستقلها من مدينة نانت الفرنسية إلى كارديف الويلزية من أجل الانتظام في تدريبات فريقه الجديد.

وكان ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قد أعرب عن بالغ حزنه لوفاة اللاعب قائلاً: «نيابة عن الجميع في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أود أن أعرب عن خالص تعازينا لأسرة وأحباء إيميليانو سالا على خسارتهم الكبيرة».

.