الأمس
اليوم
الغد
سيرجي جنابري.. «البطل» الذي انتقم من ذكرى «باب لندن الخلفي»

سيرجي جنابري.. «البطل» الذي انتقم من ذكرى «باب لندن الخلفي»

سيرجي جنابري، البالغ من العمر 24 عاما، عاد إلى لندن، التي كانت منزله من 4 أعوام، وكان مضيئًا بشكل استثنائي، حينما قاد بايرن ميونيخ لسحق توتنهام بنتيجة تاريخية.

آماليا فرا - ترجمة: أحمد مجدي
آماليا فرا - ترجمة: أحمد مجدي

سيرجي جنابري، البالغ من العمر 24 عاما، عاد إلى لندن، التي كانت منزله من 4 أعوام، وكان مضيئًا بشكل استثنائي.

مهاجم بايرن ميونيخ كان في مستوى آخر أمام توتنهام حينما سجل 4 أهداف من أصل 7 دك بها الألمانيون شباك السبيرز في دوري أبطال أوروبا.

الذين يتذكرون جنابري بشكل كبير هم متابعو آرسنال، النادي الذي لعب له بين عامي 2012 و2016، خرج من الباب الخلفي، حينما باعه الجانرز إلى فيردر بريمن مقابل 5 ملايين يورو.

وبمشاهدتهم العرض الألماني المذهل في ويمبلي، انفجر مشجعو آرسنال عبر وسائل التواصل وأغرقوا الشبكات الاجتماعية بتعليقات عن رحيل «الموهبة» في 2016.

وقال أحد المشجعين: «هل ألوم فينجر على عدم منح جنابري فرصًا كافية؟ 100% نعم» وأضاف آخر: «أتذكر أن آرسنال باع جنابري مقابل 4.5 مليون جنيه إسترليني، يا له من لاعب صار الآن» فيما قال ثالث: «لقد أبقينا إيوبي ووالكوت، وبعنا جنابري على الرغم من الأداء الذي كان يظهره في كل مرة يمنح فيها الفرصة».

ترك البريميرليج وعاد إلى ألمانيا

منذ أعوام قليلة، أعير جنابري من آرسنال إلى وست بروميتش، ووضعه مدربه توني بوليس على الدكة، قال عنه: «لا يملك الجودة للعب في ناد داخل البريميرليج».

بلا أي فرص في إنجلترا، قرر العودة إلى ألمانيا، مدرب آرسنال الفرنسي فينجر تركه مقابل 5 ملايين يورو آنذاك.

وبعد التألق مع فيردر بريمن في موسم 2016-2017، جذب اهتمام العملاق الألماني، بايرن ميونيخ ضمه مقابل 8 ملايين يورو، وبعد إغلاق الانتقالات، ثمن رومينيجيه ذلك الانتقال، معتبرًا إياه أحد أعظم المواهب الألمانية.
اقرأ أيضًا: أرقام الأبطال| رونالدو يتخطى كاسياس.. ويقترب من معادلة راؤول

اخبار ذات صلة