سولسكاير مشتاق لمواجهة باريس سان جيرمان

سولسكاير الذي أحرز مع الفريق لقب دوري الأبطال عام 1999 أقر بأن وقتًا طويلًا مضى منذ خوض يونايتد مباراة كبيرة في دوري أبطال أوروبا على ملعب أولد ترافورد

0
%D8%B3%D9%88%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%A7%D9%82%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86

اعتبر النروجي أولي جونار سولسكاير، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، اليوم الإثنين، أن الوقت مثالي بالنسبة لفريقه لمواجهة ضيفه باريس سان جيرمان في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، نظرًا للثقة التي يتمتع بها حاليًا على خلفية نتائجه في الفترة الماضية.

ولدى سحب قرعة هذا الدور في ديسمبر الماضي، كان فريق العاصمة الفرنسية مرشحًا فوق العادة لتخطي منافس كان يعيش إحدى أسوأ مراحله بإشراف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

إلا أن الأجواء تبدلت جذريًا في أولد ترافورد منذ تعيين سولسكاير مدربًا مؤقتًا حتى نهاية الموسم خلفًا لمورينيو الذي أقيل في 18 ديسمبر. وحقق الفريق بإشراف مهاجمه السابق (1996-2007)، عشرة انتصارات وتعادلًا واحدًا في 11 مباراة خاضها في مختلف المسابقات، وتمكن من قلب تخلفه بفارق 11 نقطة عن تشيلسي في ترتيب الدوري الإنجليزي قبل شهرين، ليتقدم عليه بفارق نقطة حاليًا في المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

لدينا فرصة ممكنة

وفي مؤتمر صحفي عشية مباراة الذهاب القارية، قال سولسكاير: «لقد منحنا أنفسنا أفضل فرصة ممكنة من خلال ما حققناه قبل خوضنا هذه المباراة لأننا أكثر ثقة بأنفسنا».

وأضاف: «لقد اكتشفت نوعية الفريق الذي أشرف عليه. نحن نلعب كفريق، نتفق على كيفية مقاربة المباريات. إذا كان ثمة وقت جيد لخوض مباريات من هذا النوع، فهو الآن».

وبالإضافة إلى العامل النفسي الذي تبدل كليًا مقارنة مع ما كانت عليه الحال أيام مورينيو، سيواجه يونايتد فريقًا مثقلًا بالغيابات جراء الإصابات التي ستبعد نجمي الهجوم البرازيلي نيمار وأوروجواياني إدينسون كافاني، والظهير الأيمن البلجيكي توما مونييه.

ورأى سولسكاير «بطبيعة الحال، أي فريق يخسر لاعبين بحجم نيمار وكافاني ومونييه سيتأثر»، علما بأن البرازيلي سيغيب بالتأكيد عن مباراة الإياب في السادس من مارس في باريس، بينما لم تتحدد حتى الآن قدرة كافاني ومونييه على المشاركة فيها.

لكن المدرب النروجي حذر من أن الغيابات ستجعل باريس سان جيرمان «غير متوقع لناحية الطريقة التي سيعتمدها في اللعب».

ويأمل يونايتد في العبور إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2014.

وأقر سولسكاير الذي أحرز مع الفريق لقب دوري الأبطال عام 1999، بأن وقتًا طويلًا مضى منذ خوض يونايتد مباراة كبيرة في دوري أبطال أوروبا على ملعب أولد ترافورد، وقال: «نعم، لقد مر وقت طويل، غالبا ما يتطلع اللاعبون وأنصار الفريق قدما إلى هذا النوع من الأمسيات لأنها مميزة».

.