سولسكاير مر من هنا.. وعنصر الخبرة يضع سان جيرمان في وضعه الحقيقي

حين تلقي نظرة على المؤتمر الصحفي للمدرب النرويجي قبل اللقاء ستقع عيناك على كلمات بعينها: «المهمة ليست مستحيلة على الإطلاق.. من الممكن أن نحقق ما نريد»

0
%D8%B3%D9%88%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D9%87%D9%86%D8%A7..%20%D9%88%D8%B9%D9%86%D8%B5%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A8%D8%B1%D8%A9%20%D9%8A%D8%B6%D8%B9%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D9%88%D8%B6%D8%B9%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%8A

فاز فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي على نظيره باريس سان جيرمان الفرنسي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، وذلك في المباراة التي جمعتهما مساء الأربعاء، لحساب إياب الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب حديقة الأمراء، ليصعد الشياطين الحمر للدور ربع النهائي من البطولة الأوروبية الأعرق.

غيابات بالجملة.. لكن كما قال سولسكاير: لا شيء مستحيل!

حين تلقي نظرة على المؤتمر الصحفي للمدرب النرويجي قبل اللقاء ستقع عيناك على كلمات بعينها: «المهمة ليست مستحيلة على الإطلاق، من الممكن أن نحقق ما نريد».

ورغم الغيابات العديدة التي يعاني منها الفريق الإنجليزي فإنه استغل الأخطاء الدفاعية التي ظهرت في الفريق الفرنسي، إذ شهدت قائمة الفريق الأحمر غياب أسماء ثقيلة تمثلت في الأتي: بول بوجبا بعد طرده خلال مواجهة الذهاب، وكل من أندير هيريرا، نيمانيا ماتيتش، أنطوني مارسيال، جيسي لينجارد، خوان ماتا، أليكسيس سانشيز، فيل جونز، وأنطونيو فالنسيا بسبب الإصابة.

وفعلها سولسكاير لاعبا

ودائما كان يظهر المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير في المواقف الصعبة كلاعب، فلا أحد ينسى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا الذي استضافه ملعب كامب نو معقل نادي برشلونة خلال نسخة 1999، إذ كادت المباراة تنتهي بفوز بايرن ميونيخ الألماني بهدف نظيف عن طريق اللاعب حسن صالحميدزيتش، لكن تيدي شيرنجهام منح فريقه التعادل في الدقائق الأخيرة، لكن البديل سولسكاير استطاع منح الشياطين الفوز وجعل الجماهير تردد تلك المقولة الشهيرة «وفاز بها سولسكاير.. سولسكاير فاز بها».

وفعلها سولسكاير مدربا

لم يتوقع أحد قبل اللقاء أن يتمكن الفريق الإنجليزي من الفوز أو على الأقل تسجيل هدف، لكن المستوى الساذج الذي ظهر به الفريق الباريسي وإصرار الإنجليزي بفلسفتهم وتحقيق النصر لزملائهم الذين غابوا عن اللقاء بسبب الإصابة، كلها أمور ساعدت المدرب النرويجي على تحقيق أولى مفاجآته بالبطولة الأوروبية التي فاز بها خلال الدقائق الأخيرة من قبل.

لا شيء يفوق الخبرة!

خرج باريس سان جيرمان للمرة الثالثة على التوالي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إذ كانت الهزائم السابقة أمام كل من برشلونة وريال مدريد الإسبانيين، رغم الأسماء الكبيرة الموجودة في الفريق، وتحقيق الانتصارات الكبيرة في المباريات الأولى مثلما حدث مع برشلونة على سبيل المثال، لكن شيئًا مهمًا مازال يفتقده الفريق الباريسي استغله لاعبو مانشستر ومدربهم، وهو عنصر الخبرة المفقود شكلا وموضوعا على الصعيد الفني والبدني والنفسي.

.