سعودي توقع فوز بايرن ميونخ على برشلونة 8-2.. والبافاري يُعلق

نشر الحساب الرسمي لنادي بايرن ميونخ على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تغريدة لمواطن سعودي توقع فيها فوز الفريق البافاري على برشلونة بنتيجة 8-2

0
%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%20%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%AE%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%208-2..%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%8A%D9%8F%D8%B9%D9%84%D9%82

«لا يوجد مستحيل في عالم كرة القدم»، مقولة تكررت كثيرًا على مر العصور، وذلك بعد أن نجحت فرق في تحقيق العديد من النتائج أو الإنجازات التي كان يظن البعض أن تحقيقها أمر مستحيل.

ومن ضمن الأشياء التي كان لا يتوقعها أحد والحديث عنها يعد شيئًا من الجنون، هو فوز بايرن ميونخ على برشلونة بثمانية أهداف مقابل هدفين في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، لكن هناك مشجع سعودي كان له رأيًا آخر وتوقع بالفعل النتيجة التي انتهت بها المباراة.

اقرأ أيضًا: أرقام مباراة برشلونة وبايرن ميونخ.. تغييرات كثيرة في تاريخ كرة القدم

ونشر الحساب الرسمي لنادي بايرن ميونخ على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تغريدة لمواطن سعودي توقع فيها فوز الفريق البافاري على برشلونة بنتيجة 8-2، وهي النتيجة التي انتهت بها المباراة بالفعل لكنه لم يكن يتوقع أن تحدث، حيث كتب «مع أن النتيجة تحسها شبه مستحيلة لكن ممكن إنها تحصل».

وعلق بايرن ميونخ على كلام المشجع السعودي وتوقعه لنتيجة المباراة، قائلأ «المستحيل ليس بافاريًا».

ولقن فريق بايرن ميونخ الألماني نظيره برشلونة الإسباني درسًا في فنون كرة القدم بالفوز عليه 8-2 في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليحجز لنفسه مقعدا في المربع الذهبي.

وسجّل توماس مولر (4 و31)، والكرواتي إيفان بيريشيتش (21)، وسيرج جنابري (30)، وجوشوا كيميش (63)، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي (84) والبرازيلي فيليبي كوتينيو (85 و89) لبايرن والنمسوي دافيد ألابا (7 خطأ في مرمى فريقه)، والأورغوياني لويس سواريز (57) لبرشلونة.

ويلعب بايرن الأربعاء في نصف النهائي مع الفائز من مباراة السبت بين مانشستر سيتي الإنجليزي وليون الفرنسي، في حين يتواجه لايبزيج الألماني مع باريس سان جيرمان الفرنسي الثلاثاء في نصف النهائي الاخر.

وبغض النظر عن نتيجة مانشستر سيتي وليون، فإن بايرن ميونخ هو الفريق الوحيد الذي توج بلقب المسابقة القارية سابقا.

وبهذا الفوز المدوي الذي ذكّر بفوز المانيا على البرازيل 7-1 في عقر دار الأخيرة في مونديال 2014، فرض بايرن ميونخ الفائز بالدوري الالماني والكأس المحلية، مرشحا قويا لاحراز اللقب القاري وتكرار انجازه عام 2013 عندما احرز الثلاثية.

وإذا كان الفريق البافاري قدم مباراة مثالية، فإن برشلونة قدم له هدايا عديدة من خلال أخطاء صبيانية ارتكبها دفاعه.

أما برشلونة الذي عانى كثيرا هذا الموسم محليا وخسر الدوري في أمتاره الاخيرة امام غريمه التقليدي ريال مدريد فخرج مطاطا الرأس ولا شك بأن مدربه كيكي سيتيين الذي استلم تدريبه منتصف الموسم الحالي سيدفع ثمن هذه الخسارة الفادحة وغير المسبوقة على الصعيد الأوروبي.

.