سان جيرمان يستعد لمواجهة مانشستر يونايتد في دوري الأبطال من دون نجومه

يأمل باريس سان جيرمان حصد نتيجة إيجابية في لقاء الغد أمام مانشستر يونايتد تساعده على حسم بطاقة التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

0
%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%D9%87

يستعد فريق باريس سان جيرمان الفرنسي للتوجه إلى إنجلترا في الوقت الحالي؛ لخوض مواجهة قوية أمام مانشستر يونايتد على ملعب «أولد ترافورد»، ضمن منافسات ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويبدو أن جميع الأمور تسير عكس تيار بطل فرنسا في مسيرته نحو اللقب الأعرق أوروبيًا، إذ شهدت الأسابيع القليلة الماضية تعرض البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى إصابة قوية في مشط قدمه اليمنى ستبعده عن الملاعب لفترة لن تقل عن عشرة أسابيع، وهي الإصابة نفسها التي عانى منها اللاعب العام الماضي أبعدته عن المشاركة رفقة فريقه لثلاثة أشهر إثر خضوعه لإحدى العمليات الجراحية.

وبعيدًا عن إصابة نيمار، حملت الأيام الماضية أحد الأنباء السيئة لدى الفريق الباريسي وجماهيره، إذ تعرض المهاجم الأوروجواياني إدينسون كافاني إلى إصابة في فخذه لن تمكنه من اللحاق بمباراة «الشياطين الحمر» غدًا.

واستمرارًا لمسلسل الإصابات التي ضربت الفريق في الآونة الأخيرة، فتعرض البلجيكي توماس مونييه إلى ارتجاج خفيف في المخ، والذي بدوره لن يشارك في المواجهة الأوروبية في الغد، هذا بالإضافة إلى عدم اعتماد الألماني توماس توخيل على خدمات الفرنسي أدريان رابيو، لاعب وسط الفريق، والذي يتعرض لعقوبة من قبل إدارة النادي في الفترة الأخيرة بسبب رفضه تجديد تعاقده في أكثر من مناسبة.

وأمام تلك الغيابات دعى توخيل 20 لاعبًا إلى قائمة الفريق التي ستتوجه إلى مدينة مانشستر لخوض أولى مباريات ثمن نهائي «التشامبيونزليج»، ويأمل الفريق الباريسي حصد نتيجة إيجابية تساعده على خطف بطاقة التأهل للدور المقبل قبل خوض لقاء الإياب في السادس من الشهر المقبل على ملعب «حديقة الأمراء».

.