الأمس
اليوم
الغد
01:00
الغاء
المكسيك
التشيك
13:00
تأجيل
جزر القمر
كينيا
17:30
الغاء
كرواتيا
البرتغال
16:00
تأجيل
تنزانيا
تونس
16:00
تأجيل
جامبيا
الجابون
16:00
تأجيل
موزمبيق
الكاميرون
13:00
تأجيل
إي سواتيني
الكونغو
13:00
تأجيل
مالاوي
بوركينا فاسو
19:00
تأجيل
غينيا الاستوائية
ليبيا
17:00
الغاء
هولندا
إسبانيا
16:00
تأجيل
توجو
مصر
16:00
تأجيل
بوتسوانا
زامبيا
16:00
تأجيل
رواندا
كاب فيردي
13:00
تأجيل
ليسوتو
بنين
13:00
تأجيل
بوروندي
موريتانيا
13:00
تأجيل
زيمبابوي
الجزائر
19:00
تأجيل
الكونغو الديمقراطية
أنجولا
16:00
تأجيل
غينيا
تشاد
19:00
تأجيل
السنغال
غينيا بيساو
17:00
الغاء
السويد
روسيا
16:00
تأجيل
النيجر
إثيوبيا
13:00
تأجيل
أوغندا
جنوب السودان
20:00
الغاء
فرنسا
أوكرانيا
20:00
الغاء
إنجلترا
إيطاليا
19:00
تأجيل
مالي
ناميبيا
19:00
تأجيل
كوت ديفوار
مدغشقر
19:00
تأجيل
تونس
تنزانيا
19:00
تأجيل
غانا
السودان
19:00
تأجيل
المغرب
أفريقيا الوسطى
17:30
الغاء
البرتغال
بلجيكا
16:00
تأجيل
جنوب إفريقيا
ساو تومي وبرينسيبي
16:00
تأجيل
نيجيريا
سيراليون
19:00
تأجيل
السودان
غانا
ساري يلوم لاعبي يوفنتوس على الخسارة أمام ليون في دوري أبطال أوروبا

ساري يلوم لاعبي يوفنتوس على الخسارة أمام ليون في دوري أبطال أوروبا

حقق أولمبيك ليون فوزًا صعبًا على يوفنتوس، بهدف نظيف، في المباراة التي جمعتهما على ملعب «جروباما ستاديوم»، الأربعاء، بمنافسات ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر

أبدى ماوريسو ساري المدير الفني لفريق يوفنتوس حزنه الشديد من لعب الكرة ببطء بين لاعبي فريقه خلال مباراته أمام ليون في لقاء دوري أبطال أوروبا.

وحقق أولمبيك ليون فوزًا صعبًا على ضيفه يوفنتوس، بهدف نظيف، في المباراة التي جمعتهما على ملعب «جروباما ستاديوم»، الأربعاء، بمنافسات ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، وأحرز لوكاس توسارت هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 31.

وقال ساري في تصريحات صحفية عقب المباراة: «واصلت إخبار اللاعبين بتسريع وتيرة اللعب، وكان هناك الكثيرون الذين كانوا يفعلون ذلك، وهم يحركون الكرة ببطء شديد وبالتالي يكونون في وضعية خاطئة».

وأضاف: «لقد افتقرنا إلى التصميم والعدوانية عند الهجوم، وافتقدناه لمدة 15 دقيقة في الخط الدفاعي أيضًا».

يمكنك أيضًا قراءة: أولمبيك ليون يفاجيء يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا

وواصل: «لم نكن محظوظين حيث تلقينا الهدف عندما كان دي ليخت يعالج إصابته».

وأردف: «الشوط الثاني كان أفضل، لكن بصراحة لم يكن هذا كافيًا لمباراة في دوري أبطال أوروبا».

وأكمل: «لا أعرف لماذا؟، لا يمكنني جعل اللاعبين يفهمون أهمية تحريك الكرة بسرعة إنه أمر أساسي».

وأتم: «سنواصل العمل على ذلك وسرعان ما سيصل هذا المفهوم إلى رؤوسهم عاجلاً أم آجلاً».

ومن المقرر أن يحل ليون ضيفًا على يوفنتوس، في 17 مارس المقبل، على أليانز ستاديوم، في مباراة الإياب، لحسم المتأهل للدور ربع النهائي.

اخبار ذات صلة