ريال مدريد وإنتر ميلان | صدام خاص بين زيدان وبينتوس.. راموس وكونتي

يلتقي غدًا الثلاثاء فريقا ريال مدريد وإنتر ميلان بملعب ألفريدو دي ستيفانو في إطار منافسات الجولة الثالثة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%7C%20%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D9%85%20%D8%AE%D8%A7%D8%B5%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D8%A8%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3..%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AA%D9%8A

يلتقي غدًا الثلاثاء فريقا ريال مدريد الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي بملعب ألفريدو دي ستيفانو في إطار منافسات الجولة الثالثة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

وبعد إقامة قرعة دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، شرعت وسائل الإعلام وجمهور مواقع التواصل الاجتماعي في الحديث عن العديد من الأمور المتعلقة بمواجهتي ريال مدريد وإنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا.

من بين تلك الأمور: عودة المغربي أشرف حكيمي إلى مدينة فالديبيباس الرياضية من جديد، ولقاء سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، بـ أنطونيو كونتي، مدرب إنتر ميلان، بعد أن عرقل راموس إمكانية تولي كونتي مهمة قيادة ريال مدريد، وكذلك لقاء زين الدين زيدان، مدرب لوس بلانكوس، بـ أنطونيو بينتوس، المعد البدني السابق لـ ريال مدريد والحالي لـ إنتر ميلان.

وبعد سقوط ريال مدريد، بقيادة جولين لوبيتيجي، بخمسة أهداف لهدف في لقاء كلاسيكو برشلونة صيف عام 2018، سُئل سيرجيو راموس في مقابلة تليفزيونية عن إمكانية تولي كونتي مهمة قيادة المرينجي، فأجاب قائلًا: «الاحترام يُكسب لا يُفرض».

أما بالنسبة إلى أنطونيو بينتوس فعمل مع زيدان لمدة ثلاثة مواسم، وكان عنصرًا حاسمًا في المرحلة الأولى لـ زيدان مع ريال مدريد وكان جزءً من صناعة المجد مع الفريق.

وفي عام 2016 كان زيدان المسؤول عن التعاقد مع بينتوس، كما كان المدرب الفرنسي المسؤول كذلك عن رحيله عن الفريق في 2019.

وتعرف زيدان على بينتوس عندما كان مدرب ريال مدريد الحالي يلعب بصفوف فريق يوفنتوس الإيطالي (في الفترة من عام 1996 إلى عام 2001)، وكان بينتوس يعمل في تلك الفترة كمساعد للمعد البدني لـ السيدة العجوز.

وبدأت علاقة صداقة بينهما منذ ذلك الحين، وفي عام 2016 أكد زيدان لـ إدارة ريال مدريد أنه يثق في بينتوس وأن هناك انسجام بينهما، لذا تحدث فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، مع أولاس، رئيس أولمبيك ليون الفرنسي، وطلب منه فسخ تعاقده مع بينتوس، وبالتالي حصل لوس بلانكوس على خدماته.

اقرأ أيضًا: زيدان: لا أفكر في مستقبلي إذا خسرت غدًا أمام إنتر ميلان

عدم وفاء بينتوس لـ زيدان يتسبب في رحيله عن ريال مدريد

وفي عام 2018 أعلن زيدان عن استقالته من ريال مدريد، ولكن أنطونيو بينتوس قرر الاستمرار في الفريق، على عكس باقي عناصر الجهاز الفني، ما تسبب في فتح جرح في علاقتهما.

وعندما عاد زيدان من جديد إلى ريال مدريد في مارس 2019 بدأ بينتوس في البحث عن وجهة أخرى، ووجد أبواب إنتر ميلان مفتوحة له، خاصة وأنه عمل من قبل مع كونتي في يوفنتوس.

واستطاع بينتوس كسب ثقة اللاعبين من خلال طريقته وأسلوبه في العمل، فكان يعتاد على الركض 20 كيلو متر يوميًا، كما كان يعطيهم نصائح ثمينة متعلقة بالتدريبات والحمية الغذائية.

وبعد تعاقد ريال مدريد مع جولين لوبيتيجي، جاء الأخير ومعه معده البدني الخاص (أوسكار كارو)، وبعدها بدأ دور أنطونيو بينتوس يتضاءل مع الفريق، ولكن لاعبو ريال مدريد عبروا عن دعمهم له في أكثر من مناسبة، منها معانقة مارسيلو له على مرأى ومسمع من لوبيتيجي بعد إحرازه هدف في دوري أبطال أوروبا موسم 2018-2019.

وبإقالة لوبيتيجي وتعيين سانتياجو سولاري، استغل اللاعبون الأمر وطلبوا من الأخير منح الصلاحيات الكافية لـ بينتوس، وهو ما حدث بالفعل.

وبعدها بشهور قليلة أقال ريال مدريد سولاري وعاد زيدان من جديد، ولكن المدرب الفرنسي لم ينس "عدم وفاء" بينتوس له، لذا رحل بمجرد عودة زيدان، والذي بدوره عين مكانه جريجوري دوبونت.

.