رونالدو وصلاح ونيمار على رأس ضحايا فيروس كورونا «كوفيد-19» في 2020

ضرب فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» عددًا كبيرًا من نجوم كرة القدم خلال 2020، نستعرض في هذا التقرير أبرزهم.

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%88%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D8%A3%D8%B3%20%D8%B6%D8%AD%D8%A7%D9%8A%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%202020

فرض فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» نفسه على عناوين الصحف في وسائل الإعلام العالمية خلال 2020، وكان للرياضة بشكل عام، وكرة القدم خصوصا، نصيب من الإصابات بالفيروس اللعين.


ووفقا لآخر الإحصائيات الرسمية من منظمة الصحة العالمية، فإن الإصابات بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» تخطت حاجز الـ67 مليون مصابا منذ بداية انتشار الفيروس أوائل عام 2020.


وفي كرة القدم، تعرض مئات اللاعبين سواء في الوطن العربي أو حوال العالم للإصابة بفيروس كورونا، حيث لم يفرق الفيروس بين نجم أو لاعب صغير، لاعب عربي أو محترف في الدوريات الأوروبية، كما طال كل عناصر اللعبة على كل المستويات.


وفي هذا التقرير، يرصد «آس آرابيا» أبرز النجوم الذين تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا خلال عام 2020.



كريستيانو رونالدو


كان كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، أشهر لاعب يتعرض للإصابة بفيروس كورونا هذا العام، بعدما أصيب يوم 13 أكتوبر الماضي خلال تواجده في معسكر المنتخب البرتغالي.


وغاب كريستيانو رونالدو عن 5 مباريات رسمية بسبب الإصابة، منها واحدة مع منتخب البرتغال، و4 مع يوفنتوس، كان أبرزها مواجهة برشلونة وغريمه التقليدي ليونيل ميسي في دوري أبطال أوروبا.


وقضى رونالدو، صاحب الـ35 عامًا، فترة عزل طبي حتى نهاية أكتوبر، قبل أن يعلن شفاءه من الإصابة، وعودته للملاعب من جديد، ويبدو أن الفيروس لم يؤثر على مستوى الدون، بل إنه عاد أقوى من ذي قبل، وبمعدلات تهديفية عالية.



محمد صلاح


المصري محمد صلاح، نجم ليفربول، كان هو الآخر أحد أبرز ضحايا كورونا هذا العام، بعد أن أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم إصابته بالفيروس خلال تواجده ضمن معسكر منتخب مصر.


وجاءت نتيجة عينة محمد صلاح للمشف عن فيروس كورونا إيجابية بعد شهر بالضبط من إصابة رونالدو، لكن النجم المصري احتاج وقتا أقل للتعافي من الفيروس.

محمد صلاح

محمد صلاح آخرهم.. لاعبون مروا بمعاناة الإصابة بفيروس كورونا «كوفيد-19»

وقضى صلاح فترة عزله ما بين القاهرة، والجونة، وليفربول، حتى أعلن عن سلبية عينته يوم 23 نوفمبر الماضي.


وغاب صلاح عن 3 مباريات بسبب الإصابة بفيروس كورونا، اثنان منها مع منتخب مصر أمام توجو، وواحدة مع ليفربول ضد ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، ما يعني أن الفيروس لم يؤثر كثيرا على مسيرة النجم المصري.


وأثارت إصابة صلاح بفيروس كورونا جدلا كبيرا في مصر وإنجلترا، خصوصا أن الإصابة جاءت بعد حضور اللاعب حفل زفاف شقيقه بالقاهرة، فيما أظهرت الصور عدم التزامه بإجراءات التباعد الاجتماعي.



نيمار دا سيلفا


وقبل رونالدو وصلاح، كان البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، أحد أهم ضحايا كورونا في موجته الثانية التي مازالت تجتاح العالم، حيث أعلن النادي الفرنسي إصابة لاعبه بالفيروس يوم 3 سبتمبر الماضي، قبل أن يتعافى اللاعب يوم 11 من الشهر ذاته.


وغاب نيمار، الذي خسر نهائي دوري أبطال في الموسم الماضي ضد بايرن ميونخ، عن الملاعب لمباراة واحدة في الدوري الفرنسي، بسبب الإصابة.



زلاتان إبراهيموفيتش


في بداية انتشار كورونا، خرج السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، نجم إيه سي ميلان، بتصريح ساخر يتحدى فيه الفيروس، إلا أن الأخير أصاب اللاعب بالفعل يوم 24 سبتمبر الماضي.


وفي التاسع من أكتوبر الماضي، أعلن إبراهيموفيتش هزيمة فيروس كورونا، وعودته للتدريبات من جديد، بعد غيابه عن 3 مواجهات للروسونيري.



كيليان مبابي


بعد نيمار، لم يسلم كيليان مبابي، نجم باريس سان جيرمان الشاب، من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، حيث أعلن الاتحاد الفرنسي يوم 7 سبتمبر الماضي إصابة اللاعب صاحب الـ21 عاما.


فيروس كورونا كلف مبابي الغياب عن 4 مباريات، 3 مع باريس سان جيرمان، وواحدة مع منتخب فرنسا، حتى أعلن اللاعب شفاءه يوم 19 سبتمبر الماضي.



بول بوجبا


وجاءت عينة بول بوجبا، نجم مانشستر يونايتد، للكشف عن فيروس كورونا إيجابية يوم 27 أغسطس الماضي، خلال الانتظام بمعسكر منتخب فرنسا، استعدادا لمنافسات دوري الأمم الأوربية.


وقضى متوسط الميدان الفائز بكأس العالم 2018 فترة عزل صحي، قبل أن يتماثل للشفاء يوم 11 سبتمبر الماضي.



إيدين هازارد


البلجيكي إيدين هازارد، نجم ريال مدريد، دائم الإصابات العضلية، إلا أنه تعرض لإصابة من نوع آخر بعد ثبوت إيجابية عينته، حسبما أعلن النادي الملكي يوم 7 نوفمبر الماضي.

إيدين هازارد

هازارد يغيب عن مواجهة شاختار بسبب الإصابة

وتعافى هازارد يوم 19 نوفمبر من الإصابة بالفيروس، وخلال تلك الفترة غاب النجم البلجيكي عن مباراة مع ريال مدريد، و3 مباريات مع منتخب بلجيكا.


وبعد عودة هازارد إلى الملاعب إثر تعافيه من فيروس كورونا، تعرض اللاعب لإصابة عضلية جديدة، أبعدته مجددا عن تشكيلة ريال مدريد حتى الآن.



ساديو ماني


دخل السنغالي ساديو ماني، نجم ليفربول، في فترة حجر صحي، بسبب الإصابة بفيروس كورونا، في الفترة من 2 أكتوبر الماضي، وحتى 14 من نفس الشهر.



باولو ديبالا


قصة الأرجنتيني باولو ديبالا، نجم يوفنتوس، مع فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» تبدو مختلفة بعض الشيء عن باقي النجوم الموجودين بقائمة الإصابة.


ويعتبر ديبالا من أوائل نجوم كرة القدم الذين أصيبوا بالفيروس، حيث جاء ذلك منتصف مارس الماضي ضمن الموجة الأولى للفيروس، وبعد أيام من قضائه عزلا طبيا، أعلن ديبالا شفائه.


إلا أنه أصيب بالفيروس مرة أخرى بعد نحو شهر، ليصبح اللاعب الوحيد حتى الآن الذي يتعرض للإصابة مرتين بكورونا.


وفي شهر مايو، كشف ديبالا أن عينته جاءت سلبية أخيرا لينهي صراعه مع الفيروس، بعد عدة مسحات طبية أثبتت إيجابيتها.



لويس سواريز


الأوروجوايائي لويس سواريز، نجم أتلتيكو مدريد، كان أحدث نجوم الصف الأول في أوروبا المصابين بالفيروس اللعين.


وأعلن الاتحاد الأوروجويائي لكرة القدم إصابة سواريز يوم 16 نوفمبر الماضي، ولسوء الحظ فإن الإصابة جاءت قبل مواجهة فريقه السابق برشلونة في الدوري الإسباني، بعد أن انتقل المهاجم في فترة الانتقالات الصيفية إلى فريق العاصمة.


من جانبه، أعلن أتلتيكو مدريد يوم الخميس الماضي شفاء نجمه من الإصابة بالفيروس، ليعود إلى التدريبات ويصبح جاهزا للمشاركة في المباريات من جديد.


ورغم أن فيروس كورونا أبعد سواريز عن مباراتين في الدوري الإسباني، إلا أنه مازال يحتفظ بموقعه على لائحة هدافي المسابقة برصيد 5 أهداف، متفوقا على نجوم كبار مثل ليونيل ميسي، نجم برشلونة.



رياض محرز


لم يتأثر الجزائري رياض محرز كثيرا بالإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث أعلن مانشستر سيتي إصابة اللاعب يوم 7 سبتمبر الماضي، لكنه خرج ليؤكد أنه بخير، وأن أعراض المرض لم تصبه.


وفي يوم 15 سبتمبر، كان محرز يشارك زملاءه التدريبات الجماعية بعد ثبوت سلبية عينته للكشف عن الفيروس.


كما لم تؤثر الإصابة من الناحية الفنية على النجم الجزائري مع مانشستر سيتي، حيث لحق بموسم الفريق في البريميرليج من بدايته.



عمر السومة


يعتبر السوري عمر السومة، مهاجم أهلي جدة السعودي، هو أحدث الوجوه العربية المنضمة إلى قائمة المصابين بالفيروس، حيث تعرض اللاعب للإصابة بالفيروس يوم الإثنين.

وبات في حكم المؤكد غياب السومة عن مواجهة الأهلي ضد النصر يوم السبت المقبل في قمة مباريات الجولة الثامنة من الدوري السعودي للمحترفين، في انتظار نتيجة الفحوصات الطبية المقبلة للنجم السوري، والتي سيتحدد بناءً عليها موعد عودته للملاعب.



عبدالرزاق حمدالله


لم يفرق فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» بين الأندية السعودية، إذ ضرب عشوائيا نجوم الفرق، وكان المغربي عبدالرازق حمدالله، هداف النصر السعودي، أحد الضحايا.


حمدالله تعرض للإصابة بالفيروس يوم 30 أكتوبر الماضي، قبل أن يقضي فترة عزل طبي استمرت لـ11 يوما، ويعود بعدها إلى تدريبات فريقه الأصفر، الذي يمر بأزمة على مستوى النتائج بالدوري السعودي للمحترفين في الفترة الأخيرة.



محمد النني


سار المصري محمد النني، نجم وسط آرسنال، على نهج مواطنه ورفيق دربه محمد صلاح، بعدما تعرض للإصابة بفيروس كورونا بعد زميله بأيام قليلة أثناء تواجده في معسكر المنتخب المصري لمواجهتي توجو الشهر الماضي، قبل أن يسافر إلى لندن للخضوع لفترة العزل الطبي هناك.


ورغم الإعلان عن شفاء النني من الفيروس يوم 28 نوفمبر الماضي، إلا أن لاعب الوسط المصري لم يشارك في أي مباراة للفريق بالبريميرليج حتى الآن، رغم أنه حصل على إشادات كثيرة بعد أدائه قبل إصابته بالفيروس.

.

اخبار ذات صلة