Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
الاتحاد السكندري
الزمالك
18:00
الأهلي
إنبـي
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
16:30
بيراميدز
طنطا
19:00
انتهت
برشلونة
نابولي
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
بايرن ميونيخ
تشيلسي
14:00
حرس الحدود
المصري
19:00
مانشستر يونايتد
كوبنهاجن
15:45
انتهت
السد
الدحيل
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
16:15
ضمك
الفيصلي
19:00
إنتر ميلان
باير ليفركوزن
13:30
انتهت
أم صلال
الأهلي
17:00
الصفاقسي
البنزرتي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
18:00
الهلال
الفتح
17:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
الاتفاق
الفيحاء
16:20
الحزم
العدالة
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:15
أبها
النصر
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:05
الشباب
التعاون
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
انتهت
حمام الأنف
مستقبل سليمان
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
انتهت
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
19:00
الوداد البيضاوي
أولمبيك خريبكة
16:00
انتهت
اتحاد بن قردان
الترجي
21:00
الدفاع الحسني الجديدي
الجيش الملكي
16:00
انتهت
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
رودريجو وفينيسيوس جونيور يصنعان التاريخ في دوري أبطال أوروبا

رودريجو وفينيسيوس جونيور يصنعان التاريخ في دوري أبطال أوروبا

البرازيليان يحطمان الأرقام القياسية سويًا في دوري أبطال أوروبا، ولأول مرة في تاريخ ريال مدريد، لاعبان تحت 20 عامًا يتمكنان من تسجيل هدف في المباراة نفسها بالبطولة

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

رودريجو جويس وفينيسيوس جونيور، أصبحا الآن الظاهرة الجديدة في كرة القدم الأوروبية، بعدما تمكن اللاعبان من تحقيق رقم قياسي خلال مباراة ريال مدريد أمام كلوب بروج البلجيكي، في الجولة الختامية من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وتمكن رودريجو وفينيسيوس من زيارة الشباك في المباراة التي انتهت بفوز النادي الملكي بنتيجة 3-1، ليحققا رقمًا قياسيًا غير مسبوق في تاريخ دوري أبطال أوروبا، حيث إنهما أول لاعبين تحت 20 عامًا يسجلان هدفًا لفريق واحد في نفس المباراة، وذلك حسب موقع «مستر تشيب».

فينيسيوس شارك للمرة الأولى كأساسي في دوري أبطال أوروبا وسجل هدفه الأول مع ريال مدريد في المسابقة، بينما تمكن رودريجو بالفعل من تسجيل 4 أهداف خلال النسخة الحالية من البطولة.

البرازيليان الشابان شاركا أساسيين رفقة الصربي لوكا يوفيتش، حيث حاول الثلاثي صغير السن إثبات قدراته أمام كلوب بروج، حيث تمكنوا من تقديم أداء جيد وإسعاد الجماهير.



اقرأ أيضًا: زيدان: وصلنا للكلاسيكو في فترة جيدة

وسيكون أمام ريال مدريد 3 مباريات حاسمة في مشوار الموسم الحالي من الدوري الإسباني في غضون 8 أيام فقط، الأولى أمام فالنسيا في الخامس عشر من ديسمبر، ثم مواجهة الكلاسيكو أمام برشلونة يوم 18، وأخيرًا مواجهة أتلتيك بيلباو يوم 22 من الشهر الجاري، وهي مباريات صعبة على كتيبة الفرنسي زين الدين زيدان، الذي يواجه بالفعل أزمة في اختيار تشكيله الأساسي، خاصة في الخط الهجومي بسبب الإصابات، وفي الوقت الحالي، يبدو أن رودريجو وفينيسيوس قد حجزا بالفعل مكانًا في التشكيل الأساسي.

بدايات متشابهة

فينيسيوس شارك أساسيًا في المباراة الأولى خلال الموسم أمام سيلتا فيجو، لكنها كانت بداية كالحلم، حيث إنه قبل مباراة إسبانيول الأخيرة، لم يشارك في 3 مباريات متتالية، ولعب 448 دقيقة فقط من إجمالي دقائق ريال مدريد في الموسم، بنسبة 26.2%.

أما رودريجو جويس، فقد تمكن من تسجيل 6 أهداف، وأثبت أنه لاعب مهم في كتيبة زيزو خلال الموسم الحالي، حيث حصل على العديد من الفرص، لكنه لم يحظ بالاستمرارية، حيث خاض 5 مباريات متتالية كأساسي، وهي مسيرته الأفضل حتى اللحظة، والآن حصل على فرصة جديدة، خاصة أنه قد يخوض مباراة فالنسيا كأساسي، وربما كذلك مواجهة برشلونة.

شركاء مختلفون

رودريجو وفينيسيوس بالفعل كانا جزءًا من تشكيليتين مختلفتين في الخط الأمامي، الأولى كانت بمشاركة الفرنسي كريم بنزيما، وحقق فيها الفوز على إسبانيول بنتيجة 2-0، والثانية رفقة يوفيتش في مواجهة كلوب بروج، والأداء المميز الذي يقدمه البرازيليان في ريال مدريد يستحق الدراسة.

ومنذ مغادرة كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي في صيف 2018، أصبح الثلاثي الهجومي الشهير في النادي الملكي «BBC» في طي النسيان، ويبدو أن وجود لاعبين جدد بعقليات جديدة قد يجعل الأمور مختلفة.

وفشل جولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري وزيدان في خلق توليفة هجومية أساسية منذ رحيل البرتغالي، وفي ظل غياب الاستقرار الهجومي، يبدو جليًا أن البرازيليين يخلقان مشاعر إيجابية.

اخبار ذات صلة