روبرتسون يعترف: نادم على ما فعلته مع ميسي «الأعظم في تاريخ اللعبة»

الأسكتلندي أندي روبرتسون نجم فريق ليفربول الإنجليزي، علق للمرة الأولى على ما فعله مع اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، بنصف نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي

0
%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%B3%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D9%81%3A%20%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%85%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%85%D8%A7%20%D9%81%D8%B9%D9%84%D8%AA%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D8%B8%D9%85%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A9%C2%BB

اعترف اللاعب الأسكتلندي أندي روبرتسون نجم فريق ليفربول الإنجليزي، أنه نادم على دفع الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة، في نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا المذهل على ملعب «أنفيلد».

في تلك الليلة المثيرة، نجح الريدز في تحقيق المعجزة، وتمكن من قلب الطاولة على برشلونة، وبعدما خسر بثلاثية في الذهاب على «كامب نو»، وعاد ليفوز في إنجلترا بأربعة أهداف نظيفة.

وأوضح روبرتسون الذي تم استبداله بسبب الإصابة في الشوط الأول، أنه نادم لأحد أفعاله في تلك الليلة، حيث اختار أن يدفع الأرجنتيني ليونيل ميسي في رأسه عقب اشتباك الأرجنتيني مع البرازيلي فابينيولاعب وسط الريدز.

يمكنك قراءة أيضًا: ميسي على أعتاب تحطيم رقم قياسي لبيليه استمر 5 عقود

وقال الأسكتلندي في تصريحات نقلتها صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية: «عندما أنظر إلى الوراء على بعض الأشياء التي فعلتها، أنا لست نادمًا على أي شيء، لأنني أشعر كما لو أن كل شيء هو ما يجعلك ما أنت عليه الآن».

وأضاف: «لكنني أنظر في الماضي إلى تلك اللحظة مع ميسي، وأشعر بالندم، لا أحب أن أرى تلك اللقطة مجددًا، عندما رأيتها بعد ذلك تعرضت للإحباط».



واستطرد روبرتسون: «جميعنا في ذلك اليوم كان لدينا ذلك السلوك، وهو أنه لا يوجد شيء سيقف في طريقنا للوصول إلى النهائي، وخلقنا ذلك الجو حول الملعب».

وتابع: «كنا أنا وفابينيو نتعقب ليو ميسي، وكان هناك تشابك في الساقين وكنا على أرض الملعب، قمنا بذلك مع أعظم لاعب في تاريخ اللعبة».



وأكد: «أنا لا أكن له ولبرشلونة سوى الاحترام، ولكننا ذهبنا لتلك المباراة بموقف أننا خسرنا بثلاثية نظيفة في الذهاب، كنا بحاجة إلى معجزة، كنا بحاجة إلى شيء خاص، شيء يستطيع إيقاف أفضل لاعب في العالم بأن يلعب بكل إمكاناته».



وأقر ظهير ليفربول: «ولكنني بالفعل أندم على ذلك، وأنا آسف، لست أنا هذا الشخص، هذه ليست شخصيتي، لكن في تلك الليلة حدثت أشياء كثيرة لا أتذكرها حقًأ، لم نكن نفكر وقتها».

.