روبرتسون.. من شاب فقير يبحث عن عمل إلى خوض نهائي دوري الأبطال

ساعد الأسكتلندي أندرو روبرتسون، ظهير أيسر فريق ليفربول الإنجليزي، زملاءه في الوصول إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لموسمين متتاليين

0
%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%B3%D9%88%D9%86..%20%D9%85%D9%86%20%D8%B4%D8%A7%D8%A8%20%D9%81%D9%82%D9%8A%D8%B1%20%D9%8A%D8%A8%D8%AD%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B9%D9%85%D9%84%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%AE%D9%88%D8%B6%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84

يستعد فريقا ليفربول وتوتنهام هوتسبير الإنجليزيان في الوقت الحالي لخوض نهائي النسخة الحالية من بطولة دوري أبطال أوروبا والذي سينطلق بعد أقل من ساعتين من الآن على ملعب «واندا ميتروبوليتانو».

ويرغب الألماني يورجن كلوب، مدرب «الريدز»، وكتيبته في تحقيق الفوز ورفع كأس البطولة للمرة السادسة في تاريخ وصيف الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويمني الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينيو، مدرب السبيرز، نفسه بتحقيق الانتصار والتتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخ الفريق اللندني.

ويُعد نهائي اليوم هو الثاني على التوالي لكلوب رفقة ليفربول، كما هو الحال أيضَا بالنسبة لعدد كبير من لاعبي الفريق كالأسكتلندي أندرو روبرتسون.

ويبدو أن القدر كان له كلمة أخرى في مستقبل روبرتسون، فعندما كان يبلغ ظهير أيسر ليفربول من العمر 18 عامًا كتب على حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «الحياة عبارة عن قمامة بدون مال في مثل هذا العمر، أنا في حاجة إلى عمل».

ويشاء القدر أن يتغير مستقبل اللاعب بشكلٍ جذري، ففي صيف عام 2013 انضم إلى صفوف فريق دندي يونايتد الأسكتلندي، وبعد موسم واحد فقط انضم إلى هال سيتي الإنجليزي ليرحل في صيف عام 2017 إلى ليفربول.

واستطاع خلال ذلك الموسمين تقديم أداء قوي للغاية جعله أحد عناصر الفريق الأساسية لدى كلوب، وساعد زملاءه في الوصول إلى نهائيين متتاليتين لبطولة دوري أبطال أوروبا.

جدير بالذكر أن نهائي النسخة الماضية جمع بين الريدز وريال مدريد الإسباني، وبسبب أخطاء ساذجة من لوريس كاريوس، حارس مرمى ليفربول آنذاك، وإصابة الدولي المصري محمد صلاح، خسر وصيف البريميرليج البطولة الأعرق أوروبيًا بعد هزيمته بثلاثة أهداف لهدف.

.