رقم كارثي لأرنولد ظهير ليفربول أمام أتلتيكو مدريد

قدم ظهير ليفربول ترينت ألكسندر أرنولد مباراة من أسوأ المباريات التي لعبها بمشواره على ملعب واندا ميتروبوليتانو حين خسر ليفربول من أتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا.

0
%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AB%D9%8A%20%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%86%D9%88%D9%84%D8%AF%20%D8%B8%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

قدم ظهير أيمن ليفربول، الإنجليزي ترينت ألكسندر أرنولد، واحدة من أسوأ المباريات التي لعبها في مشواره على ملعب واندا ميتروبوليتانو حين خسر ليفربول من أتلتيكو مدريد 1-0 في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

على الصعيد الفني، لم ينجح أرنولد في اختراق الدفاع الفولاذي في الناحية اليسرى لأتلتيكو مدريد بقيادة رينان لودي الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة عن استحقاق، وكذلك لم ينجح في كبح خطورته الهجومية، فالبرازيلي أرسل الكثير من العرضيات الخطيرة التي لم ينجح مهاجمو أتلتيكو مدريد وبالأخص ألفارو موراتا في ترجمتها إلى أهداف.


اقرأ أيضًا: رقميًا.. ماذا فعل أتلتيكو مدريد بماكينة ليفربول الهجومية؟

الأرقام تثبت هذا الأمر، فقد أتت أرقام أرنولد كالآتي أمام أتلتيكو مدريد:-

الفوز في الكرات الهوائية: نجاح 50%.

الفوز بالمواجهات الثنائية: نجاح بنسبة 35%.

القيام بالاستخلاص: 2.

إيقاف كرة خطيرة: 0.

لكن الرقم الأهم كان نسبة النجاح في إرسال العرضيات المتقنة، وربما يكون هذا المعدل الأسوأ على الإطلاق في مسيرة أرنولد، فقد بلغت نسبة نجاح اللاعب في العرضيات 18% فقط، فمن أصل 17 عرضية حاول إرسالها، أرسل أرنولد 3 عرضيات فقط بشكل متقن داخل المنطقة وهو رقم يعبر عن الحالة التي عاناها الإنجليزي المميز في تلك المباراة.

.