رقم سلبي تاريخي لكريستيانو رونالدو في دوري أبطال أوروبا

ودع يوفنتوس الإيطالي بقيادة الأسطورة كريستيانو رونالدو دوري أبطال أوروبا من دور الـ 16 على يد نظيره بورتو البرتغالي في مباراة شهدت رقماً سلبياً لرونالدو.

0
%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D8%B3%D9%84%D8%A8%D9%8A%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%20%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%0A

شهد خروج فريق يوفنتوس الإيطالي من بطولة دوري أبطال أوروبا، على يد نظيره بورتو، رقماً سلبياً للأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو، لم يتحقق منذ 15 سنة شارك خلالها الدون سنوياً في البطولة مع مختلف الأندية التي لعب لها.

وودع يوفنتوس بطولة دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء، على الرغم من فوزه على نظيره بورتو بنتيجة 3-2، بعدما كان قد خسر في البرتغال قبل أسبوعين بنتيجة 2-1، ليكون مجموع المباراتين 4-4، ويودع يوفنتوس بفارق الأهداف على ملعبه، حيث سجل الفريق البرتغالي هدفين في تورينو، فيما سجل يوفنتوس هدفاً واحداً في لشبونة.

وودّع رونالدو، بطولة دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر للموسم الثاني على التوالي، بعدما خرج في الموسم الماضي على ليون الفرنسي (بالخسارة 6-3 في مجموع المباراتين).

ووفقاً لما كشفته مواقع التأريخ والإحصاء، فقد شهدت مباراة بورتو رقماً سلبياً لكريستيانو رونالدو لم يتحقق منذ 15 عاماً، وهو أنه للمرة الأولى طوال تلك الفترة لا يسجل في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال أوروبا.

فمنذ رحيله عن ريال مدريد الإسباني، وانضمامه إلى يوفنتوس في 2018، كانت أفضل نتيجة لكريستيانو رونالدو، هي الوصول إلى ربع النهائي في موسمه الأول في تورينو، لكنه سقط أمام أياكس الهولندي.

وإذا كان كريستيانو رونالدو، المتوج بطلاً لأوروبا خمس مرات (4 مع ريال مدريد، ومرة مع مانشستر يونايتد) والهداف التاريخي للمسابقة، حاسما في دور الـ 16 موسم 2018-2019 أمام أتلتيكو مدريد، حيث أحرز ثلاثية هائلة، فإن النجم البرتغالي لم يكن لديه فرصة للتحرك أو خلق فرص تهديفية أمس أمام بورتو، ولم يستطع تجنب فشل أوروبي جديد لفريقه.ولم تكن ثنائية الإيطالي فيديريكو كييزا كافية لتخطى بورتو العنيد، على الرغم من حقيقة أن النادي البرتغالي لعب بعشرة لاعبين لمدة 36 دقيقة من الشوط الثاني و30 دقيقة في الوقت الإضافي.

ونجح بورتو في خطف بطاقة التأهل للدور ربع النهائي بمجموع المباراتين 4-4 متفوقا بقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض، حيث كان يوفنتوس خسر مباراة الذهاب خارج ملعبه بهدفين مقابل هدف.


.