ذكرى استكمال بايرن ميونيخ «سباعيته» في شباك برشلونة

يوافق اليوم الأول من شهر مايو لموسم 2012-2013 ذكرى خسارة فريق برشلونة الإسباني بثلاثية بيضاء أمام نظيره بايرن ميونيخ الألماني في دوري الأبطال

0
%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%AE%20%C2%AB%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%AA%D9%87%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D9%83%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

يوافق اليوم الأول من شهر مايو لموسم 2012-2013 ذكرى خسارة فريق برشلونة الإسباني بثلاثية بيضاء أمام نظيره بايرن ميونيخ الألماني، وذلك في المباراة التي جمعتهما لحساب ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب كامب نو، معقل الفريق الكتالوني.

الدور ربع النهائي

أوقعت القرعة بايرن ميونيخ الألماني مع نظيره يوفنتوس الإيطالي، لكن البافاري تمكن من الفوز ذهابا بثنائية بيضاء، وكرر الأمر خلال مباراة العودة بذات النتيجة.

فيما جاء باريس سان جيرمان الفرنسي في طريق برشلونة، إذ انتهت المباراة الأولى بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، فيما تعادلا بالمباراة الثانية بهدف لكل منهما.

الذهاب حيث الرباعية

لم يتوقع أحد أن المباراة الأولى التي جمعت بايرن ميونيخ وبرشلونة في ملعب آليانز آرينا معقل الفريق البافاري ستنتهي بما انتهت عليه، إذ الرباعية الرائعة التي ضربت شباك ممثلي الكرة الإسبانية من دون رحمة.

25 دقيقة فقط كانت كافية لبداية ضربات الفريق الألماني، إذ وصل توماس مولر أولا بهدفه، ومع قدوم الدقيقة 49 عزز ماريو جوميز النتيجة، ومع حلول الدقيقة 73 كان موعد الهدف الثالث عن طريق الهولندي آريين روبين، لكن مولر قرر العودة قبل نهاية اللقاء مسجلا ثاني أهدافه ورابع أهداف فريقه.

ميسي يتوعد

خرج ميسي عقب الرباعية لوسائل الإعلام متحدثا بهذا الشكل: «إنه أمر مخيب ومحزن للغاية ولكن علينا أن نواصل العمل، ليس هناك شيء إلا مواصلة العمل، سنسعى لتحقيق المفاجأة وأن نسجل على ملعبنا الأهداف التي نحتاجها، ولكن الحقيقة أن الموقف أصبح صعبا للغاية».

وبشأن الأخبار التي كانت تتردد بشأن خوضه اللقاء وهو مصاب تحدث قائلاً: «إنني على ما يرام رغم عدم مشاركتي في المباريات خلال الأيام الماضية»، إذ غاب ميسي قبل اللقاء لما يقرب من أسبوعين بسبب إصابة قد تعرض لها، الأمر الذي جعل وسائل الإعلام تضع ذلك أمام مستواه.

الإياب.. وثلاثية صادمة

الأول من مايو قد جاء، الجميع جاهز في كامب نو من أجل عودة لصالح برشلونة، حيث ما يقرب من 100 ألف متفرج، لكن بايرن ميونيخ يزيد الطين بلة على النادي الكتالوني، في البداية بفضل الهولندي آريين روبين الذي سجل هدفه الأول في الدقيقة 48 مستغلا مستواه الرائع آنذاك، وبعد تسبب الإسباني جيرارد بيكيه في التسجيل بمرماه بالخطأ مع حلول الدقيقة 72، من ثم عاد توماس مولر كما سجل في الذهاب هدفين، ليسجل ختام سباعية فريقه بمجموع المباراتين ويصعد بايرن للدور النهائي أمام بوروسيا دورتموند في لقاء ألماني خالص ويضرب روبين ورفاقه بهدفين مقابل هدف ويتوج البافاري بالبطولة.

ميسي يعبث بمدافعي بايرن ميونيخ

تتويج بايرن كان رائعا، لكن ميسي يعرف جيدا كيفية الثأر، خلال الدور نفسه لكن من نسخة 2015 استطاع ميسي خلال الربع الأخير من المباراة من الفوز بثلاثية بيضاء، لعل أبرزها مقولة المعلق عصام الشوالي: «شنو أحوال ظهرك يا بواتينج». وفاز برشلونة وصعد رغم خسارته إيابا بثلاثية مقابل هدفين.

.