دي فرانشيسكو يصف روما وريال مدريد بـ«الفريقين المريضين»

مدرب روما الإيطالي رفض التلميح إلى التشكيل الذي سيخوض به المباراة إذ اقتصر قوله على أنه قد تطرأ مفاجآت

0
%D8%AF%D9%8A%20%D9%81%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%B4%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88%20%D9%8A%D8%B5%D9%81%20%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%20%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D9%80%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%8A%D8%B6%D9%8A%D9%86%C2%BB

وصف المدير الفني لفريق روما الإيطالي، إوزيبيو دي فرانشيسكو، اليوم الإثنين، فريقه وريال مدريد الإسباني، اللذين سيتواجهان غدًا الثلاثاء في دوري الأبطال، بالفريقين «المريضين»، بسبب النتائج السيئة الأخيرة لهما في الدوري المحلي.

ونفى دي فرانشيسكو أن تكون مواجهة ريال مدريد في هذا التوقيت لها أفضليتها لأن فريقه هو الآخر «جريح»، إذ كرر أكثر من مرة أنه سيواجه «بطل أوروبا»، وذلك في مؤتمر صحفي اليوم.

وصرح المدرب: «يمكن أن نقول إن ريال مدريد وروما بين قوسين فريقان مريضان، لكننا سنواجه بطل أوروبا وهذه ليست مجرد مباراة. مسألة خوضنا للمباراة ومعنا تسع نقاط أمر إيجابي للغاية».

وخسر روما، السادس في الدوري الإيطالي، يوم السبت أمام أودينيزي وسيستقبل غدًا الثلاثاء في دوري الأبطال ريال مدريد الجريح الذي خسر بثلاثية نظيفة في الجولة الأخيرة بالليجا من إيبار على ملعب إيبوروا.

وسيخوض الفريقان مواجهة الغد الأوروبية دون قلق كبير خاصة أن لكل منهما تسع نقاط.

وانتهت المواجهة الأولى بين الفريقين بفوز الريال بثلاثية نظيفة، حينما كان جولين لوبيتيجي ما زال على رأس الجهاز الفني للنادي الملكي.

وبخصوص الاختلاف بين ريال مدريد تحت قيادة لوبيتيجي ومدربه الحالي سانتياجو سولاري، قال دي فرانشيسكو: «الفريق لم يختلف على الصعيد التكتيكي، لكن على الصعيد النفسي أرى اختلافات. حينما لعبنا مباراة الذهاب كانت الأمور تسير معهم بشكل جيد. نحن يجب علينا إصلاح بعض الأمور».

وأكد دي فرانشيسكو من ناحية أخرى غياب كل من دانييلي دي روسي والأرجنتيني دييجو بيروتي، وكذلك أن الإيطالي لورينزو بيليجريني لم يتمكن من التعافي من آلام الفخذ، لذا لن يدخل في القائمة.

وأشار من ناحية أخرى إلى أن كوستاس مانولاس قد تعافى تقريبًا وأن الحارس السويدي روبن أولسين خضع لفحوصات اليوم الثلاثاء وكانت إيجابية، إلا أنه لم يوضح إن كان مستعدا للمشاركة.

ورفض المدرب التلميح إلى التشكيل الذي سيخوض به المباراة، إذ اقتصر قوله على أنه قد تطرأ مفاجآت.

وصرح دي فرانشيسكو: «لا أتحدث عن التشكيل. لا أرغب في إعطاء أفضلية ولا حتى لكم (الصحافة) ولا للخصم. لم أقرر شيئًا ولا حتى الخطة. أفكر في الجميع، ولن أقول إن كنا سنلعب بثلاثة أو أربعة أو خمسة لاعبين في منتصف الملعب. الكل لديه فرصة للمشاركة، بما فيها الشباب ومن أهم أصغر منهم. سنرى. غدا قد يشهد مفاجآت. أنا لا أعرف شيئا ولن أقول شيئًا».

.