Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
18:00
انتهت
الأهلي
إنبـي
19:00
الشوط الاول
الاتحاد السكندري
الزمالك
19:00
شاختار دونتسك
بازل
16:30
انتهت
بيراميدز
طنطا
15:00
انتهت
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
انتهت
برشلونة
نابولي
19:00
ولفرهامبتون
إشبيلية
17:00
تأجيل
اتحاد طنجة
نهضة بركان
19:00
انتهت
بايرن ميونيخ
تشيلسي
16:30
انتهت
الوحدة
الرائد
14:00
تأجيل
حرس الحدود
المصري
19:00
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
19:00
الشوط الاول
مانشستر يونايتد
كوبنهاجن
16:15
انتهت
ضمك
الفيصلي
15:45
انتهت
السد
الدحيل
19:00
يوسفية برشيد
مولودية وجدة
19:00
الشوط الاول
إنتر ميلان
باير ليفركوزن
13:30
انتهت
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
الصفاقسي
البنزرتي
21:00
أولمبيك آسفي
المغرب التطواني
18:00
الشوط الثاني
الهلال
الفتح
16:00
انتهت
الاتفاق
الفيحاء
17:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
21:00
الفتح الرباطي
رجاء بني ملال
16:20
انتهت
الحزم
العدالة
18:00
انتهت
الاتحاد
الأهلي
14:00
مستقبل سليمان
اتحاد بن قردان
16:15
انتهت
أبها
النصر
16:00
انتهت
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
انتهت
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
انتهت
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:05
انتهت
الشباب
التعاون
16:00
الاتحاد المنستيري
حمام الأنف
19:00
الشوط الاول
الوداد البيضاوي
أولمبيك خريبكة
16:00
انتهت
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
14:00
انتهت
يانج بويز
سيون
21:00
الدفاع الحسني الجديدي
الجيش الملكي
16:00
انتهت
اتحاد بن قردان
الترجي
16:00
انتهت
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
دوري الأبطال| بين زيدان وتوخيل.. لمن الغلبة في «قمة الغيابات»؟

دوري الأبطال| بين زيدان وتوخيل.. لمن الغلبة في «قمة الغيابات»؟

يفتتح ريال مدريد منافساته في دوري أبطال أوروبا بمواجهة باريس سان جيرمان والنادي الملكي يريد أن يمحي ذكريات الموسم الماضي والخروج المخيب على يد أياكس أمستردام.

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
تم النشر
آخر تحديث

يعود الملك من جديد لأميرته بعد أن خذلته العام الماضي مبكرا على يد طعنة هولندية الصنع، فتسبب شباب أياكس أمستردام في إطاحة من ارتدى التاج 13 مرة من قبل أي الأكثر تتويجا بهذا الحدث الأوروبي الأعظم، إذ إن ريال مدريد الإسباني في ضيافة نظيره باريس سان جيرمان الفرنسي، لحساب الجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الأربعاء، على ملعب حديقة الأمراء بالعاصمة الفرنسية، لحساب المجموعة الأولى التي تضم أيضًا كلا من كلوب بروج البلجيكي وجالطة سراي التركي.

وقبل الانخراط في الأمور التكتيكية الخاصة بالمدربين، فإن هذا اللقاء يحمل العديد من الأمور، لعل أبرزها مواجهاتهما السابقة، والأحداث الساخنة دائما طيلة الصيف فيما يخص البرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كيليان مبابي بشأن ما كان يجعل اسميهما في صورة واحدة مع إدارة الملكي، حتى التشكيل نفسه لكليهما والذي يشهد غيابات كثيرة تجعل توقع الفائز صعبا للغاية للحالة التي يمر بها الملكي من تخبط.

تاريخ المواجهات

ووفقا لشبكة «ترانسفير ماركت» الخاصة بالأرقام والإحصاءات، فقد تواجه الفريقان من قبل خلال 8 مباريات، استطاع الملكي الفوز في 4 منها، فيما فاز الفرنسيون خلال مناسبتين وتعادلا في مثلهما، فيما شهدت المواجهات 20 هدفا، 11 للملكي، وتسعة أخرى لأصحاب الديار، ويعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو هدافا للمواجهة برصيد 3 أهداف.

خلال نسختي 2015-2016، 2017-2018 من البطولة تواجه الثنائي في 4 مباريات، استطاع ريال مدريد الفوز في 3 والتعادل خلال لقاء وحيد، وكان لكل منهما مواجهتان على ملعبه ووسط جماهيره.

خلال فترة التسعينيات لحساب بطولة كأس الكؤوس الأوروبية ودوري الأبطال في مسماه القديم تواجها في 4 مباريات أخرى، استطاع باريس الفوز في مواجهتين، فيما كان هناك تعادل وحيد وفوز للملكي.

قائمة هدافي المباراة كما ذكرنا يعتليها رونالدو برصيد 3 أهداف، فيما يأتي خلفه أسطورة ملكية أخرى وهو إيميليو بوتراجينيو، مدير العلاقات المؤسسية في النادي برصيد هدفين، والتشيلي إيفان زامورانو بنفس الرصيد.

اقرأ أيضًا.. غيابات كثيرة بقائمة ريال مدريد لمواجهة سان جيرمان بدوري الأبطال

صيف ساخن جدا

منذ خروج نيمار من برشلونة متجها لباريس سان جيرمان وكان اسمه مرتبطا بشدة بريال مدريد، وذلك في صفقة تسير على أحداث الماضي مثلما فعل رئيس الملكي، فلورنتينو بيريز مع برشلونة في صفقة البرتغالي لويس فيجو، لكن الأمر انتهى بالنهاية بذهاب البرازيلي لمدينة النور، لكن الأمر تجدد هذا الصيف منذ يومه الأول حتى انتهى أيضًا باستمرار دا سيلفا في العاصمة الباريسية.

كذلك انطبق الوضع نفسه على الشاب كيليان مبابي منذ أن كان لاعبا في صفوف موناكو، لكن الأمور المادية وقفت عائقا، لكن وفقا لبيئة ريال مدريد ووسائل الإعلام هناك، حتى اللاعب نفسه ورغبته، كل ذلك يشير إلى تواجد بطل مونديال روسيا الماضي في ريال مدريد يوما ما لسنه الصغير وقيمة النادي الإسباني الكبيرة.

فنيا.. لمن يكون التفوق في تخطي الغيابات؟

كعادة ريال مدريد قبل المباريات الهامة أو بشكل أدق الفترات التي دائما تخلق الفارق في الموسم يعاني من إصابات عديدة بشتى مراكزه، إذ تضم قائمة المصابين كلا من الإسبانيين ماركو أسينسيو وإيسكو، والكرواتي لوكا مودريتش، والبرازيلي مارسيلو، الشاب الأوروجواياني وفيديريكو فالفيردي بسبب الإصابة، بالإضافة إلى الثنائي الإسباني الآخر سيرجيو راموس، وناتشو فيرنانديز وذلك بسبب الإيقاف بعد حصول كل منهم على البطاقة الصفراء الثانية في لقاء أياكس أمستردام الموسم الماضي.

الأمر نفسه ينطبق على صاحب الأرض، بل أراه أكثر قوة لغياب كلا من نيمار ومبابي، فالأول لفرمان العقوبة لمدة 3 مباريات، والثاني للإصابة، كذلك الأوروجواياني إيدنسون كافاني والفرنسي عبدو ديالو للإصابة أيضًا، مما يجعل خط هجوم الباريسي ليس بالقوة التي اعتاد عليها بالرغم من وجود بعض اللاعبين أصحاب الخبرة.

هل تنجح واقعية زيدان مع 4-3-3؟

زيدان يعرف جيدا أن مشاركة إيدن هازارد الأولى في دوري الأبطال مع ريال مدريد ستكون حتمية أمام سان جيرمان، كذلك الفرنسي كريم بنزيما الذي يقدم كرة قدم جميلة للغاية ملتزما أخيرا بقميصه الذي يحمل الرقم 9، فيما سيكون جاريث بيل ثالث لاعب في المقدمة، وعلى سبيل وسط الملعب، فلا شك بمشاركة خاميس رودريجيز لتعويض مودريتش وإيسكو وكذلك احتراما لما قدمه مؤخرا من مستويات جيدة، ويسانده بنسبة تتخطى الـ99% توني كروس وكاسيميرو، لذلك ليست هناك مشاكل هجومية للأبيض حتى الآن، المخاوف كلها تكمن في تعويض غياب مارسيلو المفاجئ للإصابة بمشاركة فيرلاند ميندي، والبرازيلي إيدير ميليتاو بدلا من راموس المعاقب، فتخطي زيدان عقبة ملعب الأمراء بهذا الشكل سيكون دفعة معنوية كبيرة فيما هو قادم، خاصة في الاعتماد على ميندي وإيدير مستقبلا لدقائق أكثر، لذلك فنهج 4-3-3 الواقعي الذي يلزم كل لاعب بمركز معين ويقيد بعض الشيء اللامركزية سيكون سلاحا للفرنسي أمام توماس توخيل لا محالة.

اقرأ أيضًا: ريال مدريد يستعيد «ثنائية» خاميس رودريجيز وكريم بنزيما

اختبار توخيل.. 4-2-3-1 من دون خوف

من المرجح أن يعتمد المدير الفني الألماني توماس توخيل على نفس الطريقة التي يعتمد عليها مع الفريق منذ بداية الموسم مع تعويض غياباته بلاعبين يجيدون نفس المراكز تقريبا، إذ يكون تياجو سيلفا وخوان بيرنات في الدفاع، بينما سيقود هجوم الفريق في هذا اللقاء الثنائي تشوبو موتينج، بديلًا لكافاني المصاب، فيما سيحل محل نيمار، الأرجنتيني ماورو إيكاردي في خط ثلاثي ناري خلف تشوبو مكون من بابلو سارابيا وأنخيل دي ماريا كجناحين يتوسطهما لاعب إنتر ميلان السابق خلال مركز جديد له سنرى من خلاله هل يجعله توماس حرا في الدخول للعمق ومساندة تشوبو وتحويل الأمر إلى 4-2-2-2 أم سيتحول إلى رقم 10 وهمي، ارتكازا الفريق بنسبة كبيرة يتمثلان في إدريسا جاي وماركو فيراتي.

اخبار ذات صلة