دوري أبطال أوروبا| سان جيرمان على بعد خطوة من إقصاء بايرن ميونخ.. وحامل اللقب لقلب الطاولة

يتقابل باريس سان جيرمان الفرنسي مع ضيفه بايرن ميونخ الألماني غدا الثلاثاء في إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا بعد فوز الباريسيين في ميونخ الأسبوع الماضي.

0
%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7%7C%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%A5%D9%82%D8%B5%D8%A7%D8%A1%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%AE..%20%D9%88%D8%AD%D8%A7%D9%85%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D9%84%D9%82%D9%84%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%A9

ستكون الفرصة متاحة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي لإقصاء حامل لقب دوري أبطال أوروبا، بايرن ميونيخ الألماني، عندما يستقبله غدا الثلاثاء في إياب ربع النهائي بعدما أسقطه على أرضه 3-2 ذهابا.

يحتاج الفريق الباريسي والذي خسر نهائي العام الماضي أمام الفريق البافاري (صفر-1)، إلى نجاعة كيليان مبابي صاحب هدفين ذهاباً والبرازيلي نيمار (تمريرتان حاسمتان)، أغلى لاعبَين في العالم، بالإضافة إلى اليد الحديد لحارسه الكوستاريكي كيلور نافاس، لإقصاء البافاري من دور الثمانية.

كشف فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو ذهابا عن دفاع قوي وتضحية من جميع أفراده، في محاولة لبلوغ نصف الثاني للعام الثاني تواليا.

ويلتقي الفائز من هذه المواجهة مع المتأهل من مباراة مانشستر سيتي الإنجليزي وبروسيا دورتموند الألماني (2-1 ذهابا لمانشستر سيتي).

وبحال تأهل سان جيرمان، سيكون الثالث لفريق العاصمة في تاريخ مشاركاته في دوري الأبطال. كما ستكون المواجهة ثأرية بعدما حرمه بايرن ميونخ فرصة إحراز اللقب القاري الأول الموسم الماضي في لشبونة.

في عام 1995، أسقط الباريسيون أحد أفضل الأندية في العالم آنذاك، برشلونة الإسباني مع مدربه الأسطوري يوهان كرويف من ربع النهائي، مؤكدين على أرضهم نتيجة الذهاب الجيدة (1-1 و2-1).

لكن هذه المرة سيكون ملعب بارك دي برانس خاليا من الجماهير، بسبب بروتوكول فيروس كورونا، ولن يكون قادرا على إطلاق صرخة قوية كتلك التي أصدرها عندما سجل لاعب الوسط فنسان جيران الهدف الثاني.

لكن ورثة اللاعبين لويس فرنانديز ودافيد جينولا يتعيّن عليهم تكرار ما قدموه ذهاباً من نجاعة وتصميم، فيما كان بايرن خطيراً وسدد 31 مرة مقابل 6 فقط للضيوف.

لكن الإحصائيات لا دور لها بتحديد المتأهل، سوى عدد الأهداف المسجلة، وهو ما يدركه بايرن ميونخ لقلب تأخره. قال لاعب وسط بايرن الدولي جوشوا كيميش «أنا مقتنع بأننا سنتأهل لأننا الفريق الأفضل».

وأكّد جوشوا كيميتش في مقابلة على موقع ناديه الرسمي اليوم الإثنين «في مباراة الذهاب كنا الطرف الأفضل، حتى إذا لم تعكس النتيجة هذا الأمر، للأسف».

توقع اللاعب البالغ 26 عاما القادر على شغل مراكز عدة «شكّلوا خطورة ثلاث مرات وسجلوا ثلاثة أهداف. فضلا عن ذلك، لا أذكر فرصاً باريسية كثيرة».

إصابات متبادلة

لكن كتيبة المدرب هانزي فليك تفتقد لعدة لاعبين مصابين على غرار الهداف الفتاك البولندي روبرت ليفاندوفسكي، لاعب الوسط الفرنسي كورنتان توليسو والمدافع نيكلاس زوله، فيما أصيب سيرج جنابري والإسباني مارك روكا بفيروس كورونا.

وبعدما كان الشك يحوم حول مشاركة الفرنسي لوكاس هرنانديز وليون جوريتسكا، قال فليك الإثنين أنهما سيكونان ضمن لائحته «لوكاس تدرّب، وننطلق من فكرة أنه قد يلعب. بالنسبة لليون تبدو الأمور جيدة أيضا».

وبعدما دفع بتشكيلة احتياطية في الدوري السبت، اكتفى فليك بالتعادل مع أونيون برلين (1-1)، مع وجوه جديدة مثل الفرنسيين بونا سار وتانجي نيانزو.

ويتوقع أن يكون الفرنسي كينجسلي كومان واليافع جمال موسيالا جاهزين، بعد تعرضهما لإصابات طفيفة في الدوري.

ولم توفر الإصابات الطرف المقابل، إذ يغيب عن سان جيرمان المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي والظهير لايفين كورزاوا.

ويحوم الشك حول القائد البرازيلي ماركينيوس، صاحب الهدف الثاني في مباراة الذهاب قبل خروجه لإصابة في عضلات فخذه.

وفي حال غياب البرازيلي، قد يعمد بوكيتينو إلى الدفع بثنائي الدفاع بريسنيل كيمبيمبي والبرتغالي دانيلو بيريرا، مستفيدا من الفترة الجيدة التي يعيشها الأخير، أو اختيار عبدو ديالو ليكون إلى جانب بطل العالم.

وقال بوكيتينو الإثنين إنه بالنسبة لماركينيوس «لا نعلم بعد، سنقيّم حالته غدا. مبدئيا، سيكون قادرا على التواجد مع الفريق، لكن أن يلعب (أساسيا) بالطبع لا. قد يتواجد على مقاعد البدلاء».

بدوره، قال زميله في الدفاع كيمبيمبي «نعرف قدرات ماركي. هو قائد الدفاع، قائد الفريق. سنفتقده إذا غاب، لكن الفريق يملك لاعبين مميزين للحلول بدلا منه».

وعن لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي المصاب مرة ثانية بكورونا والغائب عن مباراة الذهاب، قال بوكيتينو «في المبدأ، سيكون صعباً أن يبدأ ماركو المباراة».

ويتوقع عودة لاعب الوسط الأرجنتيني ليوناردو باريديس بعد انتهاء إيقافه، خصوصا بعد تسجيله خلال الفوز الأخير على ستراسبورج (4-1) في الدوري. 

ولا شك بأن الحمل سيكون ثقيلا على البرازيلي نيمار، بعد ذهاب مميز ولعبه دورا حاسما في التمرير، فضلا عن مبابي صاحب ثنائية الذهاب وهدف جميل نهاية الأسبوع ضد ستراسبورج.

.