دوري أبطال أوروبا: الإنجليزي أوليفر .. جاني أم مجني عليه؟

أثار قرار الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر جدلاً واسعاً بعد احتسابه ركلة جزاء للفريق الملكي

0
%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A%20%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%20..%20%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%20%D9%85%D8%AC%D9%86%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87%D8%9F

أثار الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر شكوكاً كثيرة بعد احتسابه ركلة جزاء في الدقيقة 93 خلال مباراة ريال مدريد ويوفنتوس الإيطالي بإياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، والتي أقيمت أمس الأربعاء وانتهت بفوز اليوفي 3-1، وأبدى العديد من الحكام السابقين أراءهم حول قرار مايكل أوليفر في عدة برامج إذاعية.

أشار إيتورالدي، الحكم السابق والخبير التحكيمي بصحيفة «آس» في نسختها الإسبانية، والبرنامج التلفزيوني «كارروسيل» إلى أن عرقلة مدافع يوفنتوس مهدي بن عطية للاعب لوكاس فاسكيز، لم تكن كافية لكي يحتسبها مايكل أوليفر ركلة جزاء.

وعلق بيدرو مارتين، الخبير التحكيمي بالبرنامج الإذاعي «تيمبو دي خويجو» الذي يذاع على شبكة «كوبي»، أنه ليس متأكد إذا ما كانت ركلة جزاء صحيحة أم لا؟، ولكن لو كان هو حكماً للمباراة لم يكن ليحتسبها، لأنه يجب التأكد أولاً من وجود العرقلة قبل إصدار القرار.

بينما اعترض حكم الدوري الإسباني السابق جارثيا دي لوزا في برنامج «ميكروفونوس بيرديس» الذي يذاع على محطة «أوندا زيرو» على قرار حكم المباراة خلال لحظة سقوط لاعب ريال مدريد، وقال بإنها لا تبدوا له ركلة جزاء، وأنه يشك في عرقلة بن عطية لفاسكيز.

ولم تتوقف التعليقات على الحكام السابقين في مختلف الإذاعات الإسبانية، بل امتدت إلى الصحافة والإذاعة الإنجليزية، فقد كتب ماركل هالسي، أحد حكام الدوري الإنجليزي في الفترة من 1999 إلى 2013، في الصحيفة الإنجليزية «ذا صن» أن مواطنه كان لديه الحق في احتساب ركلة الجزاء في الدقائق الأخيرة من المباراة، وأنه يستحق التصفيق على قراره.

وأيضاً أشاد الحكم الإنجليزي جراهام بول، بشجاعة مواطنه مايكل أوليفر في احتساب ركلة الجزاء لصالح «الميرينجي» وقال إنها صحيحة.

.