دوري أبطال أوروبا| نابولي أمام ليفربول.. مستقبل أنشيلوتي على المحك

نابولي الإيطالي يواجه نظيره ليفربول الإنجليزي الأربعاء ضمن منافسات الجولة الخامسة لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

0
%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7%7C%20%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84..%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A3%D9%86%D8%B4%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%AA%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%83

يحلّ فريق نابولي الإيطالي ضيفًا ثقيلًا على نظيره ليفربول الإنجليزي، حامل لقب دوري أبطال أوروبا، ضمن منافسات الجولة الخامسة لدور المجموعات ببطولة دوري الأبطال، ومصير مدربه كارلو أنشيلوتي على المحك.

حيث يسافر نابولي إلى ملعب «أنفيلد» بطموح تكرار سيناريو مواجهة الذهاب مع ليفربول حين تغلب على حامل اللقب بهدفين نظيفين.

لكن الأمور لن تكون سهلة على الفريق الإيطالي لأن «الحمر» نجحوا بعد تلك الهزيمة التي حصلت في الجولة الأولى، في الخروج منتصرين من مبارياتهم الثلاث التالية ما خولهم تصدر المجموعة بفارق نقطة عن ضيفهم الذي يحل على «أنفيلد» مع عقدة عجزه عن تحقيق أي فوز في السابق على الملاعب الإنجليزية من أصل ثماني زيارات.

وبعد أن حرمه ليفربول الموسم الماضي من التأهل إلى ثمن النهائي بالفوز عليه 1-صفر في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، يدرك أنشيلوتي، الفائز بلقب المسابقة ثلاث مرات، أن الخروج من الدور ذاته هذا الموسم سيجعله مهددًا بشكل جدي بالرحيل عن «سان باولو».

وما يعقد وضع أنشيلوتي أن الأمور ليست في أفضل حالاتها مع رئيس النادي المثير للجدل أوريليو دي لورينتيس الذي أمر الفريق بالدخول في معسكر مقفل لمدة أسبوع في وقت سابق من الشهر الحالي بعد خسارة في الدوري الإيطالي أمام روما 1-2، لكن المدرب الفذ عارض هذا الأمر وعاد اللاعبون إلى منازلهم بعد ثلاثة أيام عقب التعادل مع ريد بول سالزبورج النمساوي 1-1 على أرضهم في الجولة الماضية.

يمكنك قراءة أيضًا: عودة مورينيو ونيمار.. 13 فريقًا تنتظر تحديد المصير في دوري الأبطال

ولم يكن دي لورنتيس راضيًا عن هذا الأمر، وقد تفاقم الأمر بعد فشل الفريق في تحقيق الفوز للمرحلة الخامسة تواليًا بتعادله السبت مع ميلان 1-1، ما تسبب بتراجع وصيف بطل الموسم الماضي إلى المركز السابع بفارق 15 نقطة عن يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب.

وكشفت صحيفة «لا جازيتا ديللو سبورت» الإثنين أن دي لورنتيس يعتزم معاقبة اللاعبين بخصم جزء من رواتبهم لشهر نوفمبر بما مقداره بالمجمل 2,5 مليون يورو.

حتى أن إدارة النادي فرضت تعتيمًا إعلاميًا ومنعت أنشيلوتي واللاعبين من التحدث إلى وسائل الإعلام بعد تعادل السبت مع ميلان، إلا أنها لن تتمكن من فرض هذا الأمر في دوري الأبطال لأن ذلك مخالف لقواعد الاتحاد القاري.

وفي ظل هذه الأوضاع، سيكون من الصعب جدًا على نابولي بأن يحرم ليفربول، متصدر الدوري الإنجليزي الفائز بمبارياته السبع الأخيرة في جميع المسابقات، من حسم بطاقته إلى ثمن النهائي في حال فوزه بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بين ريد بول سالزبورج وجينك البلجيكي.

وقد يضمن الفريقان تأهلهما في حال فوز نابولي على «الحمر» وتعادل أو خسارة سالزبورج أمام جينك.

.