Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
بعد قليل
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بعد قليل
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
17:00
الصفاقسي
البنزرتي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
انتهت
السد
الدحيل
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
13:30
انتهت
أم صلال
الأهلي
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
18:00
الاتحاد
الأهلي
15:45
انتهت
الريان
السيلية
17:00
الشوط الثاني
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
انتهت
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
انتهت
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
انتهت
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
انتهت
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
لايبزيج أمام اختبار توتنهام القوي وأتالانتا لمواصلة المغامرة في دوري الأبطال

دوري أبطال أوروبا| لايبزيج في اختبار توتنهام.. وأتالانتا يحلم بمواصلة المغامرة

فريق لايبزيج الألماني يدخل اختباره القاري الأول أمام نادٍ إنجليزي، عندما يحل ضيفًا على توتنهام الوصيف في دور الـ 16 لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

يدخل فريق لايبزيج الألماني اختباره القاري الأول أمام نادٍ إنجليزي، عندما يحل ضيفًا على توتنهام الوصيف في دور الـ 16 لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بينما يسعى أتالانتا الايطالي لمتابعة مغامرة المشاركة الأولى عندما يستضيف فالنسيا الإسباني.

ويستضيف ملعب «توتنهام هوتسبير» في لندن المباراة الأولى في أوروبا للايبزيج ضد نادٍ إنجليزي، وهي المشاركة الثانية للفريق الألماني في المسابقة، ويخوض الأدوار الإقصائية للمرة الأولى بعد خروجه من دور المجموعات في الموسم ما قبل الماضي.

وبلغ توتنهام ثمن النهائي بحلوله ثانيًا في المجموعة الثانية خلف بايرن ميونيخ الألماني، بينما تصدر لايبزيج السابعة أمام ليون الفرنسي.

وبلغ «سبيرز» المباراة النهائية الموسم الماضي بقيادة مدربه السابق الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو قبل أن يخسر أمام مواطنه ليفربول.

وعلى رغم الخبرة القارية الأوسع التي يتمتع بها النادي الإنجليزي لاسيما مدربه الحالي البرتغالي جوزيه مورينيو المتوج باللقب مرتين (مع بورتو في 2004 وإنتر ميلان الإيطالي 2010)، لا يتوقع أن يكون لايبزيج لقمة سائغة، إذ يقدم مستويات مميزة هذا الموسم أتاحت له احتلال المركز الثاني في البوندسليجا بفارق نقطة يتيمة عن بايرن المتصدر.

ويسعى لايبزيج الذي تأسس عام 2009، إلى لقب أول في البوندسليجا.

وبعد إقالة بوكيتينو في نوفمبر الماضي، نجح مورينيو في تحسين نتائج النادي اللندني صاحب المركز الخامس في الدوري الممتاز، بفارق نقطة عن تشيلسي الرابع، آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال.

يمكنك قراءة أيضًا: طواريء في مانشستر سيتي استعدادا لريال مدريد.. و3 قرارت لجوارديولا

ويحظى توتنهام بمدرب يتمتع بخبرة قارية واسعة، رغم أن الرياح لا تجري دوما كما تشتهي سفنه، إذ لم يتخطَ الدور ثمن النهائي منذ 2014، حين خسر مع تشيلسي في نصف النهائي أمام أتلتيكو مدريد الإسباني.

ويدخل «سبيرز» مباراة الذهاب بعد خمس مباريات دون خسارة في مختلف المسابقات حقق خلالها أربعة انتصارات، آخرها 3-2 على مضيفه أستون فيلا في الدوري المحلي الأحد بهدف قاتل للكوري الجنوبي سون هيونج مين.

وفي غياب قائد منتخب إنجلترا هاري كين المصاب، وانتقال صانع الألعاب الدنماركي كريستيان إريكسن إلى إنتر، يعول مورينيو في خط المقدمة على سون وديلي ألي والبرازيلي لوكاس مورا والأرجنتيني إريك لاميلا، بينما يأمل في أن يكون القائد حارس المرمى هوجو لوريس العائد حديثًا من إصابة طويلة، في أفضل مستوياته للحفاظ على شباك نظيفة قبل لقاء الإياب في ألمانيا في 10 مارس المقبل.

في المقابل، يعلق المدرب يوليان ناجلسمان آماله على مهاجمه تيمو فيرنر، ثاني ترتيب هدافي البوندسليجا (20 خلف مهاجم بايرن البولندي روبرت ليفاندوفيسكي مع 23)، والنمسوي مارسيل سابيتزير لاعب خط الوسط.

وهي المرة الثانية التي يشارك فيها لايبزيج، وصيف كأس ألمانيا الموسم الماضي، في دوري الأبطال بعد موسم 2017-2018، حين شارك بصفته وصيفا لبايرن في البوندسليجا عام 2017.

أتالانتا لمواصلة الحلم

لعله ليس الموعد الذي كان يترقبه المشجعون في ظل مواجهات لافتة أفرزتها قرعة ثمن النهائي، لكن أتالانتا الذي يشارك في المسابقة للمرة الأولى في تاريخه، سيأمل في أن يواصل بدايته القوية أمام ضيفه فالنسيا.

يعيش أتالانتا الحلم في المسابقة القارية الأهم بعدما حل ثالثا في الدوري الإيطالي الموسم الماضي، وبلغ الأدوار الإقصائية من المشاركة الأولى بعدما حل وصيفًا لمانشستر سيتي الإنجليزي في المجموعة الثالثة.

من جهته، تصدر فالنسيا المجموعة الثامنة أمام تشيلسي.

يمكنك قراءة أيضًا: تشيلسي ومانشستر يونايتد| ما بين الانتصار وخيبة الأمل.. القمة في 10 أرقام

ويطمح النادي الإسباني لبلوغ ربع النهائي للمرة الأولى منذ 13 عامًا، علمًا بأنه يشارك في ثمن النهائي للمرة الرابعة، والأولى منذ 2012-2013.

ولم يعرف أتالانتا طعم الخسارة في آخر أربع مباريات في «سيري آ»، ففاز بثلاث منها آخرها أمام روما (2-1) الأحد في المرحلة الرابعة والعشرين، وهو يحتل حاليًا المركز الرابع بفارق ست نقاط أمام قطب العاصمة.

من جهته، يدخل فالنسيا وصيف بطل المسابقة عامي 2000 و2001، لقاء ملعب سان سيرو (الذي يعتمده أتالانتا قاريا بدلا من ملعبه «جيويس ستاديوم») بعد تعادل 2-2 مع ضيفه أتلتيكو مدريد في الليجا الجمعة، وهو يحتل المركز السابع بفارق نقطتين عن نادي العاصمة الرابع.

وسيقود السلوفيني جوزيب إيليتشيتش خط المقدمة في أتالانتا، وهو رابع هدافي الدوري الإيطالي هذا الموسم برصيد 14 هدفًا، فيما سيعول المدرب ألبيرت سيلاديس على الأوروجوياني ماكسيميليانو جوميز الذي سجل تسعة أهداف في الليجا هذا الموسم.

ويقام لقاء الإياب في العاشر من مارس المقبل على ملعب «ميستايا».

اخبار ذات صلة