الأمس
اليوم
الغد
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
دوري أبطال أوروبا| ذكريات 2012 تحفز لامبارد أمام بايرن ميونيخ

دوري أبطال أوروبا| ذكريات 2012 تحفز لامبارد أمام بايرن ميونيخ

يستضيف فريق تشيلسي الإنجليزي بقيادة مديره الفني الشاب فرانك لامبارد نظيره بايرن ميونيخ الألماني ضمن ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي
تم النشر
آخر تحديث

بذكريات جميلة أمام الألمان شهدت تتويج الفريق بآخر لقب له في بطولة دوري أبطال أوروبا، يستضيف فريق تشيلسي الإنجليزي مساء الثلاثاء، على أرض ملعبه «ستامفورد بريدج» في العاصمة الإنجليزية لندن، نظيره بايرن ميونيخ الألماني، ضمن ذهاب دور الستة عشر من البطولة الأوروبية العريقة.

وكان قائد فريق تشيلسي الإنجليزي في هذه المباراة والذي حمل كأس دوري أبطال أوروبا، حين ذاك هو الأسطورة فرانك لامبارد، المدير الفني الحالي للفريق الإنجليزي، والذي لجأت إليه إدارة النادي في الصيف الماضي، بعد نجاحه إلى حد كبير في تجربته التدريبية مع فريق ديربي كاونتي.

ويتمنى لامبارد أن تكون مباراته الأولى ضد بايرن ميونيخ، كمدرب لفريقه تشيلسي كمواجهته الأخيرة للفريق البافاري كلاعب في صفوف الفريق الأزرق عندما يلتقيان الليلة.

وتقول أوراق التاريخ إن فرانك لامبارد، حمل شارة قيادة فريق تشيلسي في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا عام 2012، بدلا من زميله المدافع جون تييري، الذي كان موقوفا حينذاك، وقاد «البلوز» للقب القاري الوحيد بدوري الأبطال في تاريخهم.

اقرأ أيضا: زيدان الذي لا يقهر.. إنجازات خرافية مع ريال مدريد وسلسلة من الضحايا

مباراة دراماتيكية بين تشيلسي وبايرن ميونيخ في 2012

وشهد نهائي دوري الابطال في 2012، مباراة دراماتيكية بين بايرن ميونيخ وفريق تشيلسي الإنجليزي على أرض ملعب «إليانز ارينا» في ميونيخ، والذي كان محددا قبل انطلاق البطولة لاستضافة المباراة النهائية، لتخدم الظروف بايرن ويلعب على ملعبه وبين جماهيره الغفيرة.

وسيطر التعادل على المباراة، إلى أن سجل المخضرم الحالي توماس مولر، هدف السبق للفريق البافاري في الدقيقة 83 من عمر المباراة وفي وقت صعب، ولكن في الدقيقة 87 وبعد خمس دقائق من هدف البايرن نجح العاجي السابق ديدييه دروجبا في إدراك التعادل للفريق الإنجليزي، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، بعد وقت إضافي لم يشهد أي جديد، وسيطر خلاله التعادل 1-1، وجاءت الركلات دراماتيكية ومثيرة، وانتهت بتتويج البلوز أبطالا للقارة العجوز في معقل الفريق البافاري.



وسيكون اللقاء الخامس الذي يجمع الطرفين، حيث خرج كل منهما بانتصار وتعادل في مناسبتين سابقا، وستكون رغبة كل منهما كبيرة في بلوغ الدور ربع النهائي بعد أن خرج تشلسي من الدور ثمن النهائي في السنوات الثلاث الاخيرة، فيما خرج بايرن ايضا من الدور ذاته العام الماضي أمام ليفربول الذي مضى قدما وحقق اللقب.

الجدير بالذكر أن بايرن ميونيخ النادي الوحيد في دور المجموعات الذي حقق العلامة الكاملة محققا 6 انتصارات من 6 مباريات متصدرا المجموعة الثانية أمام توتنهام، فيما بلغ تشلسي هذا الدور بعد أن حل وصيفا لفالنسيا الاسباني بفارق المواجهات المباشرة.

على الصعيد المحلي للفريقين يدخل بايرن ميونيخ المباراة، بعد فوز صعب على بادربورن المتذيل 3-2 في الدوري الألماني الدرجة الأولى «البوندزليجا» أبقاه في الصدارة، في مباراة أشرك خلالها المدرب هانس فليك بتوماس مولر بديلا في الشوط الثاني مانحا اياه بعض الدقائق، من أجل تجهيزه لمواجهة النادي اللندني.

أما تشيلسي فيخوض المباراة، بدوره بمعنويات عالية بعد فوزه على ضيفه توتنهام 2-1، في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، ليعزز موقعه في المركز الرابع، لدول ترتيب المسابقة، وبات فرانك لامبارد أول مدرب في تاريخ البطولة يحقق الفوز ذهابا وإياباً على المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق توتنهام.

اخبار ذات صلة