ليفربول يذل بايرن ميونيخ في ألمانيا بـ«ثلاثية» ويتأهل لدور الـ«8»

حجز فريق ليفربول الإنجليزي مقعده في دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على بايرن ميونيخ في ألمانيا 3-1 في إياب دور الستة عشر للبطولة

0
%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D8%B0%D9%84%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%AE%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%A8%D9%80%C2%AB%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%D8%A9%C2%BB%20%D9%88%D9%8A%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%84%20%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%80%C2%AB8%C2%BB

قدم فريق ليفربول الإنجليزي واحدة من أجمل مبارياته في الفترة الأخيرة وتغلب على مضيفه بايرن ميونيخ الألماني بنتيجة كبيرة 3-1، في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء الأربعاء، على أرض ملعب استاد «إليانز أرينا» في إلمانيا، ضمن إياب دور الستة عشر لمباريات دوري أبطال أوروبا.

كانت مباراة الذهاب قبل أسبوعين قد انتهت بالتعادل السلبي في ملعب «الأنفيلد»، ليصعد الفريق الإنجليزي بمجموع المباراتين بنتيجة 3-1.

وكان ليفربول الطرف الأفضل على مدار شوطي المباراة، وقدم مباراة هجومية كبيرة، وهدد مرمى أصحاب الأرض في الكثير من المناسبات عبر الثلاثي المرعب المصري محمد صلاح والبرازيلي روبيرتو فيرمينو، والسنغالي ساديو ماني المتألق بشكل لافت في المباراة.

وتقدم ساديو ماني بهدف مبكر لليفربول، إلا أن بايرن ميونيخ نجح في إدراك التعادل عبر هدف سجله مدافع ليفربول الكاميروني جويل ماتيب بالخطأ في مرمامه، لينتهي الشوط الأول على ذلك، وفي الشوط الثاني وضع المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك ليفربول في المقدمة من جديد، ثم أضاف ساديو ماني الهدف الثالث للأحمر والثاني له في المباراة بعد تمريرة سحرية من محمد صلاح.

وبات ليفربول هو رابع فريق إنجليزي يحجز مقعده في دور الثمانية للبطولة بعد الثلاثي: مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتوتنهام.

تفاصيل المباراة بين ليفربول وبايرن ميونيخ

واستحق ليفربول الفوز لأنه كان الطرف الأفضل خصوصا في الشوط الثاني ونجح في كسب مباراته الأولى خارج أرضه بعد 4 هزائم متتالية في الأدوار الإقصائية، أولها أمام روما الإيطالي في إياب نصف نهائي الموسم الماضي، وثلاث في دور المجموعات هذا الموسم.

ونجح الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، في رفع غلته من الانتصارات على الفريق البافاري إلى 10 في 31 مباراة واجهه خلالها كمدرب لفريقه الحالي وفريقيه السابقين ماينز وبوروسيا دورتموند مقابل 16 خسارة و5 تعادلات.

وكانت أفضل أيامه ضد بايرن حين كان مدربا لبوروسيا دورتموند بين علمي 2008 و2015 حيث حقق 4 انتصارات مقابل تعادل و4 هزائم في 9 مباريات على ملعب الفريق البافاري.

وخرج كلوب منتصرا من زيارته الأخيرة الى "أليانز أرينا" في أبريل 2015 حين فاز دورتموند بركلات الترجيح في نصف نهائي مسابقة كأس ألمانيا.

في المقابل، مني بايرن ميونيخ بخسارته الأولى على أرضه في ثمن النهائي منذ 2011 عندما سقط امام إنتر ميلان 2-3، وودع أيضا للمرة الأخيرة من دور الـ16، كما قضى الفريق على رقم قياسي عمره 14 عاماً، بعدما فشل في الحفاظ على ميزة تواجد فريق ألماني في ربع النهائي منذ عام 2005.

.