خوانفران يتحدث عن حظوظ أتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا

خوانفران توريس حينما كان في أتلتيكو مدريد خسر لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مرتين في النهائي على يد غريمه ريال مدريد الإسباني.

0
%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%B1%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AD%D8%B8%D9%88%D8%B8%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7

أكد الظهير الإسباني خوانفران توريس، لاعب ساو باولو البرازيلي حاليًا وأتلتيكو مدريد سابقًا، أن الفريق الإسباني لديه حظوظ قوية في بطولة دوري أبطال أوروبا بعدما نجح في إقصاء نظيره ليفربول الإنجليزي من المسابقة القارية.

وقال توريس في تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية «لدي أحاسيس جيدة. لقد نجحنا في إقصاء ليفربول وهو فريق كبير. تفصلنا ثلاث مباريات عن اللقب. أتلتيكو مدريد يستعد جيدا. لدينا فريق جيد. أعتقد أننا سنفوز بهذا اللقب».

وخسر خوانفران توريس حينما كان في أتلتيكو لقب دوري الأبطال مرتين في النهائي على يد غريمه ريال مدريد الإسباني.

واعتبر اللاعب أن مدرب أتلتيكو، الأرجنتيني دييجو سيميوني، متخصص في الأدوار الإقصائية التي تلعب من مباراة واحدة، وهو النظام الذي سيستكمل به دوري الأبطال بداية من دور الثمانية هذا الموسم بسبب الظروف الاستثنائية الناجمة عن فيروس كورونا.وتستكمل البطولة في أغسطس وتحديدًا في البرتغال ومن المقرر أن تلعب المباراة النهائية في الشهر المذكور على ملعب النور في لشبونة.

ويحمل ملعب النور ذكريات سيئة لأتلتيكو مدريد حينما خسر في النهائي عام 2014 أمام مواطنه ريال مدريد.

اقرأ أيضًا: يويفا يحسم الجدل بشأن ثمن نهائي أبطال أوروبا.. ريال مدريد الأكثر تضررًا

وشدد توريس «لقد خسرنا النهائي مرتين في هذه البطولة، لكن ثمة نهائيات أخرى فزنا بها. هذه هي الحياة. كل ما عليك هو العمل والبحث عن إنجازات جديدة».

وردا على سؤال بخصوص كيف ستكون مشاعره لو نجح ريال مدريد في التأهل لدور الثمانية وواجه أتلتيكو قال «لن أهتم، المسألة لا تتعلق بالثأر أو الضغينة»، مشيرًا إلى أنه على اتصال بزملائه السابقين في أتلتيكو مدريد.

وأوضح أنه يعتبر نفسه حاليا مجرد «مشجع للروخيبلانكوس».

وقال الظهير إن ثمة لاعبين ينتمون للصفوة ولم يفوزوا قط بدوري الأبطال، مثل الحارس الإيطالي جانلويجي بوفون الذي شارك في خسارة النهائي واللقب ثلاث مرات.وأشار خوانفران إلى أن بعض جماهير ريال مدريد "تحترم" الألم الذي سببته هاتين الخساراتين لأتلتيكو، لكن غيرهم يحاولون تعميق الجرح.

واختتم اللاعب «لكنه بات كجرح المعركة. حين يلمسه المرء، يكتشف أنه لم يعد يؤلمة».

.