حوار| باولينيو: «ريمونتادا روما» كانت مؤلمة.. وأي فريق يتمنى نيمار

يقول لاعب برشلونة السابق باولينيو في حوار له مع «آس» إن نيمار لاعب موهوب للغاية وهو نجم في عالم كرة القدم لذلك أي فريق سيكون محظوظا بوجوده ضمن صفوفه

%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%7C%20%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%3A%20%C2%AB%D8%B1%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%AF%D8%A7%20%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%C2%BB%20%D9%83%D8%A7%D9%86%D8%AA%20%D9%85%D8%A4%D9%84%D9%85%D8%A9..%20%D9%88%D8%A3%D9%8A%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D9%8A%D8%AA%D9%85%D9%86%D9%89%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1

انضم اللاعب البرازيلي خوسيه باولو، الشهير بـ«باولينيو» إلى نادي برشلونة عام2017، قادمًا من النادي الصيني جوانجزو إيفرجراند، وقدمه النادي الكتالوني بصفة رسمية في الـ 17 من أغسطس 2017، وبعد عامين، عاد لاعب الوسط إلى النادي الصيني، علمًا بأن اللاعب كان معارًا في الفريق الصيني من 2018 إلى 2019، وقد استحضر اللاعب بعضا من حكايته في إسبانيا مع «آس».

في بداية مجيئه إلى البلوجرانا، وجهت انتقادات ضد اللاعب، وكان هذا رد فعل اللاعب: «كنت دائمًا أفهم المشجعين، وأكن لهم كل الحنين، فهم من ساعدونا للفوز بالدوري الإسباني وكأس الملك في موسم واحد، ولابد أن نأخذ في الاعتبار أن الناس في إسبانيا لديهم شغف عميق لكرة القدم، وعلى اللاعبين إدراك ذلك».

وعما إذا كانت تؤلمه مغادرته صفوف برشلونة، أجاب: «تركت كل شيء خلال هذا العام، وأنا حقًا سعيد لأنني كنت أحد لاعبي هذا النادي العريق، أعتقد أنني تركت ذكرى جميلة في أذهان مشجعي الفريق».

وعما إذا كان مازال يتذكر برشلونة «البارسا»، علمًا بأن مغادرته كانت غير متوقعة، قال «باولينيو»: «بالطبع ما زلت أتذكر الفريق، وأتابع مبارياته كلما استطعت، وسأظل أتذكره طيلة حياتي، فكان وجودي ضمن صفوفه تجربة رائعة، كرة القدم مليئة بالمفاجآت، فعلينا أن نكون مستعدين لأي قرارات».

وعن عودته إلى فريق جوانجزو، أضاف: «الحقيقة أنا مسرور بوجودي مع جوانجزو، فهو فريق دائمًا يتنافس من أجل الفوز».


اقرأ أيضًا: شبح مانولاس يواجه برشلونة من جديد

وعن هزيمة برشلونة أمام نادي روما الإيطالي في دوري أبطال أوروبا نسخة عام 2017-2018، بسبب هدف روما الثالث والذي أحرزه اللاعب اليوناني كوستاس مانولاس في استاد الأولمبيكو، الهزيمة التي تسببت في أن يغادر البارسا هذا الحدث العظيم في الدور ربع النهائي، علّق باولينيو قائلًا: «في هذا الموسم حصلنا على لقبين مهمين، فقد فزنا بالليجا وبكأس الملك، وما زالت هذه الانتصارات عالقة في الأذهان، ولا أنكر أن هزيمتنا في دوري أبطال أوروبا كانت مؤلمة، لكننا وكأي فريق مررنا بلحظات سعيدة ولحظات قاسية، وفي النهاية، كانت النتيجة إيجابية».

وعن رأيه في عودة مواطنه نيمار دا سيلفا، قال: «نيمار هو نجم في عالم كرة القدم، وأعتقد أن الكل على علم بأنه موهوب للغاية، فأي ناد سيكون محظوظًا بانضمام نيمار إلى صفوفه، فهذا أمر طبيعي، وعلى الصعيد الشخصي، نيمار هو أخ لي».
اقرأ أيضًا: نائب رئيس برشلونة: نيمار يريد العودة

كان رأي كثير من الأرجنتينيين أن التانجو هو من كان يستحق الفوز بكوبا أمريكا، فكان رأي باولينيو في هذا الصدد: «كوبا أمريكا منافسة تشكل أهمية كبيرة لجميع المنتخبات، وكان فوز منتخب البرازيل فوزًا عادلًا، فخلال جميع اللقاءات قدم السامبا أفضل ما عنده وكان أداؤه رائعًا جدًا، وأثبتت النتائج صحة ذلك».

واختتم باولينيو لقاءه مع آس معبرًا عن أهدافه المستقبلية، حيث قال: «أهدافي هي الفوز الجماعي، فأسعد بالفوز حال تحقيقه مع فريقي، ودائمًا أود الحصول على الألقاب مع زملائي، وعلى المستوى الكروي أسعى لأن أتعلم أكثر، أما على المستوى الشخصي فأحرص أن أكون إنسانا أفضل».

.