الأمس
اليوم
الغد
20:00
فيتوريا غيمارايش
فاماليساو
19:30
اتحاد بلعباس
أهلي برج بوعريريج
14:00
ثون
سيرفيتي
14:00
سانت جالن
لوجانو
13:30
لايبزج
إينتراخت فرانكفورت
13:00
موناكو
نيم أولمبيك
12:30
رويال انتويرب
غينت
12:30
بى اى سى زفوله
سبارتا روتردام
12:30
أوتريخت
فينلو
10:15
فالفيك
أدو دن هاخ
20:30
بوافيستا
باسوش فيريرا
20:00
جمعية عين مليلة
شبيبة الساورة‎‎
19:00
خيتافي
أتليتك بلباو
14:45
فيينورد
آي زي ألكمار
19:00
سيلتا فيجو
فالنسيا
19:00
أولمبي الشلف
نصر حسين داي
19:00
وفاق سطيف
مولودية وهران
18:45
فيورنتينا
نابولي
18:45
ألانياسبور
قاسم باشا
18:45
بلدية إسطنبول
فنرباهتشة
18:45
أيندهوفن
غرونينغين
18:45
هيرنفين
تفينتي
18:30
أوستيند
ميشيلين
18:00
بنفيكا
بورتو
14:00
سيون
لوزيرن
15:00
ولفرهامبتون
بيرنلي
18:00
أنجيه
ميتز
18:00
إكسيلسيور موسكرون
أوبين
19:30
جل فيسنتي
سبورتينج براجا
18:45
تورينو
ساسولو
18:45
روما
جنوى
18:45
أنطاليا سبور
دينيزلي سبور
18:45
جالاتا سراي
قونيا سبور
18:45
أياكس
فورتانا سيتارد
18:45
هيلاس فيرونا
بولونيا
18:45
سبال
أتالانتا
18:45
كالياري
بريشيا
18:45
سامبدوريا
لاتسيو
17:30
بورتيمونينسي
سبورتنج لشبونة
15:00
مايوركا
ريال سوسيداد
16:15
طرابزون سبور
ملاطية سبور
16:15
ريز سبور
سيفاس سبور
16:00
سانت كلارا
بيلينينسيس
16:00
هيرتا برلين
فولفسبورج
16:00
ستاندار لييج
كورتريك
15:30
توتنام هوتسبر
نيوكاسل يونايتد
15:30
الاتحاد المنستيري
الصفاقسي
15:00
ماريتيمو
تونديلا
15:00
ديبورتيفو ألافيس
إسبانيول
15:00
ستراسبورج
ستاد رين
18:00
ستاد بريست
ريمس
18:00
ديجون
بوردو
18:00
أميان
نانت
15:30
شبيبة القيروان
مستقبل سليمان
17:30
انتهت
بشكتاش
جوزتيبي
18:00
انتهت
فيتوريا سيتوبال
موريرينسي
18:30
انتهت
جينك
أندرلخت
20:15
انتهت
ريو أفي
ديسبورتيفو أفيش
13:30
بادربورن
فرايبورج
18:00
سيركل بروج
ويسلاند بيفرين
13:30
فورتونا دوسلدورف
باير ليفركوزن
13:30
ماينتس 05
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
أوجسبورج
يونيون برلين
14:00
برايتون
ساوثامبتون
14:00
شيفيلد يونايتد
ليستر سيتي
14:00
واتفورد
وست هام يونايتد
15:00
أوساسونا
إيبار
15:30
النادي الإفريقي
الملعب التونسي
13:30
هوفنهايم
فيردر بريمن
15:50
الفتح
الشباب
16:30
فيليم 2
إيمن
18:00
سينت ترويدن
زولتة فاريغيم
17:50
الوحدة
الاتفاق
17:45
هيراكلس
فيتيس
17:00
نيوشاتل
بازل
17:00
يانج بويز
زيورخ
16:00
شارلروا
كلوب بروج
16:15
أنقرة جوتشو
قيصري سبور
16:05
الفيصلي
الفيحاء
19:00
برشلونة
ريال بيتيس
16:30
ليفربول
أرسنال
13:00
بورنموث
مانشستر سيتي
17:50
انتهت
الأهلي
العدالة
19:00
انتهت
أستون فيلا
إيفرتون
16:00
انتهت
النصر
ضمك
16:00
أودينيزي
ميلان
18:30
انتهت
كولن
بوروسيا دورتموند
17:00
ريال مدريد
ريال بلد الوليد
19:00
باريس سان جيرمان
تولوز
17:30
انتهت
بني ياس
الشارقة
18:00
انتهت
غرناطة
إشبيلية
16:00
بارما
يوفنتوس
17:00
ليجانيس
أتليتكو مدريد
15:15
انتهت
عجمان
حتا
20:00
انتهت
ليفانتي
فياريال
11:30
نورويتش سيتي
تشيلسي
15:15
انتهت
الوحدة
الفجيرة
15:15
انتهت
الجزيرة
خورفكان
14:00
مانشستر يونايتد
كريستال بالاس
15:15
انتهت
النصر
اتحاد كلباء
16:30
انتهت
السيلية
الخور
16:30
شالكه
بايرن ميونيخ
14:20
انتهت
الغرافة
الشحانية
17:30
انتهت
العين
شباب الأهلي دبي
16:00
انتهت
الهلال
أبها
16:10
انتهت
التعاون
الحزم
17:50
انتهت
الاتحاد
الرائد
14:20
انتهت
العربي
الأهلي
16:30
انتهت
الريان
أم صلال
جيرارد: غادرت آنفيلد قبل نهاية مباراة برشلونة.. «أعصابي لم تحتمل»

جيرارد: غادرت آنفيلد قبل نهاية مباراة برشلونة.. «أعصابي لم تحتمل»

أسطورة ليفربول ستيفن جيرارد لم يستطع إكمال مباراة ليفربول وبرشلونة في دوري أبطال أوروبا حتى نهايتها لأن «أعصابه لم تحتمل» على حد تعبيره.

آس آرابيا
آس آرابيا

تحدث أسطورة ليفربول الإنجليزي ستيفن جيرارد مدرب رينجرز جلاسكو الحالي حول كواليس وجوده في ملعب أنفيلد وحضوره مباراة ليفربول وبرشلونة في دوري أبطال أوروبا.

وقال جيرارد إنه كان متوترًا للغاية وكانت أعصابه مشدودة مع مجريات اللقاء الصعب ضد برشلونة، معترفًا بأنه لم يستطع إكمال مشاهدة المباراة من الملعب وغادره.

وقال جيرارد عقب اللقاء: «اضطررت للمغادرة حينما سجل ليفربول الهدف الرابع، كانت إلى جواري بنتي بعمر 7 سنوات، وكان لدي المبرر للمغادرة كي تنام وتستيقظ باكرا للمدرسة».

ولكنه عبر عن حقيقة الأمر قائلًا: «ولكن الحقيقة أن الأمر كان متعلقًا بأعصابي، الله فقط يعلم ماذا مر به اللاعبون، لا أعتقد أنني كنت لأكون مستعدًا لرؤية سواريز وميسي وكوتينيو يكسرون قلبي».

وأضاف: «ولذلك قررت أن أغادر الملعب حتى لا أكون حاضرًا حين تسوء الأمور».

وأردف: «من المختلف أن تجرب هكذا كمدرب، لأنك تكون محضرًا نفسك لمباريات كبيرة، إذا هربت ستكون كما لو كان يطلق عليك الرصاص، لكن كمشجع، تحسب أن الأمر مريحًا، يأتيك الحلم فتقول (واو)، حينما كانت النتيجة 1-0 ليلة الثلاثاء، حينها قلت لنفسي (لو أتى الهدف الثاني سندخل اللعبة من جديد) وهذا ما حدث».

وعاد ليقول: «ولكنني لم أحتمل، هناك العديد من اللاعبين ذوي الجودة في الميدان، ولذلك قررت أن أغادر، العاطفة والشغف الذي رأيته في آنفيلد مشابه تمامًا لما تجده في إيبروكس».

وأتبع: «وكلاعب سابق تحول لمشجع، ليلة الثلاثاء تمثل البيئة المثلى التي يمكن رؤيتها في أنفيلد، أعادتني لليلة تشيلسي حين سجل لويس جارسيا الهدف، وإلى يوم أولمبياكوس، المباريات الكبيرة التي خبرتها بنفسي».


وأضاف: «لقد تذكرت أيضًا الجو القديم في ديسمبر، الدقائق الخمس عشرة الأخيرة ضد رابيد فيينا في الدوري الأوروبي».

وختم حديثه قائلا: «أتمنى أن أمر بتلك التجربة والليالي الكبيرة كمدرب، في ملعب رائع كآنفيلد ومع لاعبين يتحملون المسئولية ويعطون جودتهم كلها من أجل المشجعين، الوجود في آنفيلد يذكرني دائما كم كان خاصًا جدًا أن تمنح هؤلاء المشجعين بعض النجاح».

اخبار ذات صلة