جواو فيليكس: علاقتي جيدة بسيميوني.. وسعيد في أتلتيكو مدريد

علق جواو فيليكس عن علاقته مع دييجو سيميوني قبل مباراة أتلتيكو مدريد وتشيلسي في دوري أبطال أوروبا حيث من المنتظر أن يشارك أساسيا بجوار سواريز.

0
اخر تحديث:
%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%88%20%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%83%D8%B3%3A%20%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D9%8A%20%D8%AC%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%A8%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A..%20%D9%88%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

تحدث المهاجم البرتغالي الشاب جواو فيليكس في المؤتمر الصحفي قبل مواجهة فريقه أتلتيكو مدريد الإسباني أمام فريق تشيلسي الإنجليزي، على ملعب ستامفورد بريدج، غدًا الأربعاء، في إياب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج»، معلقًا على علاقته بالمدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني.

وأفتتح النجم البرتغالي تصريحاته معبرًا عن سعادته رفقة الروخيبلانكوس: «أنا سعيد هنا، وهناك مراحل ليست جيدة، ربما تكون هذه واحدة منها وأنا متأكد من أنني سأتجاوزها».

وأعترف أنه لا يعاني من الواجبات الدفاعية التي يأمره بها المدرب دييجو سيموني: «في بنفيكا كان علي أن أدافع، وفي المنتخب الوطني أيضًا وهنا أيضًا، إنه شيء يجب القيام به».

وأجاب على سؤال لمن كان الاحتفال بالهدف أمام فياريال موجه إليه؟: «لقد وضعت بالفعل منشورًا على انستجرام، وكان الاحتفال موجه إلى لودي، وبالنسبة لكم تحبون التحدث عن أشياء لا تعرفونها وهذا هو سبب إثارة الجدل».

وأضاف حول التوقيت الذي استفزه فيه زميله البرازيلي لودي لكي يوجه له الاحتفال بهدفه بالإشارة له بالصمت: «كان قبل المباراة أمام فياريال، لقد كان لودي يعضني، قائلاً إنني لم أسجل في أي فريق وعندما سجلت، قمت بالإشارة إليه».

وحول علاقته بالمدرب دييجو سيميوني، أردف اللاعب البرتغالي: «علاقتي بالتشولو جيدة جدًا، فهو يحاول دائمًا مساعدتي ونحن هنا لمساعدة بعضنا البعض».

ورد حول سؤال ما إذا كان يفتقر إلى الإرادة، قائلًا: «لا أعلم، الحقيقة هي أن الموهبة لا تأتي بدون إرادة، ولدينا العديد من الأمثلة على لاعبين موهوبين يفتقرون إلى شيء ما للوصول إلى القمة ولا أريد أن أكون واحدًا منهم، ولهذا السبب أحاول أن أضع موهبتي وإرادتي في الفريق».

وأختتم حول ما إذا كان قد حان وقت جواو فيليكس للتألق؟: «يجب أن تكون اللحظة في جميع المباريات، في دوري الأبطال، في كأس ملك إسبانيا، في الدوري الإسباني، وكنا دائمًا مجموعة جيدة جدًا، وليس بشكل فردي، وبسبب هذه المجموعة الرائعة سندخل المباراة غدا وسنحاول الخروج بالفوز بها».

جدير بالذكر أن مباراة الذهاب التي أقيمت في العاصمة الرومانية بوخاريست في ظل الإجراءات الصحية التي منعت فريق أتلتيكو مدريد من استضافة تشيلسي في إسبانيا على ملعبه «واندا ميتروبوليتانو» كانت قد انتهت بفوز البلوز بهدف نظيف عبر مقصية رائعة من المهاجم الفرنسي أوليفيه جيرو.


.