ثلاثي هجوم «المرينجي».. بين ثقة زيدان وذكريات الماضي

زيدان سيخوض مباراة باريس سان جيرمان معتمدًا على ثلاثي هجومي متمثلاً في بيل وبنزيما وهازارد بعدما كان يعتمد بيل وبنزيما وكريستيانو رونالدو في الموسم الماضي.

0
%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%20%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%AC%D9%8A%C2%BB..%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%AB%D9%82%D8%A9%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B6%D9%8A

ينتظر عشاق الساحرة المستديرة انطلاق مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان ضمن منافسات المجموعة الأولى من بطولة دوري أبطال أوروبا، وستشهد هذه المباراة وجود ثلاثي هجومي جديد من فترة ولاية زين الدين زيدان الثانية بعدما كان يعتمد على ثلاثي مكون من «BBC» متمثلاً في بيل وبنزيما وكريستيانو رونالدو وأصبح الآن «BBH» متمثلاً في بيل وبنزيما وهازارد، بعد مروره بثلاثي آخر في نهاية الموسم الماضي مكونًا من بيل وبنزيما وفينيسيوس.

وسيبدأ اليوم زيدان بثلاثي هجومي مُرتجلًا، خاصة أنه كان من المفترض أن يشهد وجود أسينسيو المصاب وغياب بيل الذي كان مستبعدًا ومتوقعًا رحيله في سوق الانتقالات الصيفية الماضية، ولكن الأمور تغيرت في الأيام الأخيرة وبدأ المهاجم الويلزي الموسم الجديد بأداء رائع مسجلاً هدفين وصنع هدف وحيد خلال أول 3 مباريات في الدوري الإسباني، وغاب عن المشاركة في المباراة الرابعة بعد حصوله على عقوبة الطرد.

وتشهد المباراة وجود الكولومبي خاميس رودريجيز بعد إصابة لوكا مودريتش ليغير خطة زيدان إلى 4-2-3-1، وسيكون الخط الأمامي مدعوم بتحركات ثلاثي خط الوسط المكون من كروس وكاسيميرو، ومن المفترض أن تكشف مباراة سان جيرمان عن معدن الثلاثي الهجومي للمرينجي.

الأمر الواضح أن زيدان يريد النجم البلجيكي بالقرب من مرمى الخصم على عكس ما كان عليه في تشيلسي، ويمكن

إثباته في دوره خلال الفترة التحضيرية للفريق الأبيض سواء كان في مباراة سالزبورج أو روما، مكونًا ثنائي هجومي مع بنزيما.

اقرأ أيضًا: كورتوا ونافاس.. أعداء الأمس يصطدمان وجها لوجه من جديد

جاريث بيل.. البطل العائد

شهد يوم 6 مارس 2018 آخر مواجهة بين النادي الملكي والفرنسي عندما تأهل المرينجي لدور ثمن النهائي بعد الفوز بهدفين مقابل هدف وحيد في باريس، ولكن هذه المباراة كانت شاهدة على خلاف بين بنزيما وزيدان عندما كان غاضبا من استبداله في ملعب سانتياجو برنابيو وحديقة الأمراء أيضًا، ولكن الأمور هدأت بينهم ومنحه زيدان المشاركة في أول 3 مباريات من الموسم الحالي وغاب عن مواجهة ليفانتي للعقوبة ولعب 94% من الدقائق محرزًا هدفين وصناعة هدف وحيد ومع زيدان شارك في 6 مباريات كاملة بينهم 18% في مواجهات التشامبيونزليج، واليوم سيشارك أمام سان جيرمان ويمكنه التواصل في ملائمة الجروح مع زيدان أو مصالحة الجماهير.

هازارد والثأر من الفرنسيين

يعرف إدين هازارد النادي الفرنسي جيدًا وسجل في شباكهم من قبل 3 أهداف خلال 16 مباراة مع تشيليسي بينهم هدفًا في دوري الأبطال داخل ملعب «حديقة الأمراء» ولكن الحصيلة النهائية للبلجيكي دائمًا سلبية محرزًا 4 انتصارات فقط خلال 16 مباراة، و5 هزائم، ومع النادي الملكي سيكون لديه الفرصة للثأر من الفرنسيين وفي عقر دارهم.

بنزيما وذكريات الماضي

لن يظهر النجم الفرنسي كريم بنزيما بشكل عادي في مباراة اليوم، خاصة أنه لم يسجل في شباكهم سوى هدف وحيد خلال 10 مواجهات وكان هذا الهدف منذ 13 عامًا عندما بنزيما لاعبًا في صفوف ليون، وتحديدًا في نهائي السوبر الفرنسي، وبعد ذلك تقابل معهم مرتديًا قميص المرينجي في موسم 2017-2018 ولكنه فشل في إحراز أي هدف ولم يشارك في مواجهة موسم 2015-2016 نظرًا لإصابته في ذلك التوقيت، ولكن حاليًا يظهر بنزيما كالعملاق وفي جعبته 4 أهداف بينهم هدفين في مباراة ليفانتي، ولا يوجد خلاف أي توماس توخيل يخشى مواجهة، مؤكدًا: «بنزيما من أكثر اللاعبين المظلومين حقهم في العالم»

.