توتي الجديد يكشف عن مشاعره بعد هدفيه في شباك بورتو

تفوق روما على بورتو بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت بينهما في دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال أوروبا، في مواجهة كان بطلها اللاعب الملقب بـ «توتي الجديد»

0
%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B9%D9%86%20%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B9%D8%B1%D9%87%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%87%D8%AF%D9%81%D9%8A%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D9%83%20%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%88

أعرب اللاعب نيكولو زانيولو، مهاجم فريق روما الإيطالي، عن سعادته الكبيرة بعدما قاد الذئاب للفوز على منافسه بورتوبهدفين دون رد مساء الثلاثاء في ملعب «الأولمبيكو».

وتفوق روما على بورتو بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت بينهما في دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال أوروبا، وباتت النتيجة معلقة على لقاء الإياب الذي سيجمع بينهما في ملعب «الدراجاو» بالبرتغال.

وبعد هدفيه بات الشاب زانيولو الملقب بـ «توتي الجديد»، أصغر إيطالي يسجّل هدفين في منافسات المسابقة القارية.

وقال زانيولو عقب المباراة في تصريحات نشرتها شبكة سكاي سبورتس: «إنها ليلة رائعة، لا أستطيع التعبير عن مشاعري، ولم أتوقع أبدا أن أحقق شيئا مماثلا».

وأضاف:«على الرغم من ذلك، يتبقى أمامنا مباراة إياب، لم يتوجب علينا تلقي ذاك الهدف».

وأكمل «توتي الجديد» قائلًا: «لم نعط الكثير من الفرص لـ بورتو، ولذا علينا أن نكرر الأمر عينه في الإياب حتى نتأهل. عملت بجد الليلة، ولكني سعيد بما حققته لأجل الفريق».

واختتم زانيولو: «الاحتفال مباشرة أسفل مدرجات الكورفا هو شعور غير اعتيادي، لا أستطيع وصفه. وآمل في مواصلة التهديف».

وبالرغم من خوضهم اللقاء على ملعبهم، فإن الذئاب اعتمدوا على اللعب على الهجمة المرتدة في النصف ساعة الأولى من اللقاء، بقيادة الثلاثي زانيولو الملقب بـ «توتي الجديد» وستيفان الشعراوي وإيدين دجيكو.

وفي المقابل، حاول بورتو الخروج بأقل الخسائر من المباراة، فقد اعتمد على التأمين الدفاعي مع هجمات خفيفة نحو مرمى الذئاب، بينما استحوذ روما على الكرة في الشوط الثاني من المباراة.

وتقدم روما في الدقيقة 70 بالهدف الأول، عن طريق لاعبه نيكولو زانيولو، بعد عرضية من الشعراوي استحوذ عليها دجيكو بشكل مميز ومرر الكرة إلى زانيولو الذي سدد على يمين كاسياس كرة سكنت الشباك.

وعاد الموهبة زانيولو ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 76، بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى دجيكو، وتوغل في العمق وسدد من خارج المنطقة كرة ارتطمت بالقائم الأيمن لكاسياس وارتدت إلى زانيولو ليضعها بالشباك.

وقلص أدريان لوبيز النتيجة سريعًا لبورتو، بالدقيقة 79، بعد تمريرة طولية في العمق أخطأ مدافعي روما في تقديرها لتصل إلى لوبيز ومن ثم إلى سواريز الذي سدد الكرة وعادت لأدريان ليضعها بالمرمى وسط غياب دفاعي من لاعبي روما.

وشهدت المباراة التي جمعت بين الفريقين العديد من المفارقات وكان بطلها الشوط الأول من اللقاء، حيث بلغ إجمالي التسديدات في الشوط الأول لمباراة روما وبورتو اليوم شهد أقل عدد من التصويبات على المباراة من أي مباراة أخرى في المسابقة هذا الموسم.

في حين بات إجمالي عدد رميات التماس في الشوط الأول لمباراة روما وبورتو اليوم أقل عدد من الرميات التي شهدتها المباريات الأخرى في المسابقة هذا الموسم ، بخمسة رميات فقط.

.