تقييم آس| اداء لاعبي مدريد أمام جالطة سراي..كورتوا المنقذ وهازارد الأسوأ

نجح فريق ريال مدريد الإسبانى فى تخطي عقبة مضيفه جالطة سراي التركى بعد مباراة عصيبة شهدت تألق حارس المرينجي كورتوا بينما ظهر هازارد بشكل سيئ

0
%D8%AA%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%85%20%D8%A2%D8%B3%7C%20%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%A1%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%AC%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A9%20%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D9%8A..%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%88%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%82%D8%B0%20%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%A3

نجح فريق نادي ريال مدريد الإسباني الثلاثاء، فى تخطي عقبة فريق نادي جالطة سراي التركي فى المباراة التى أقيمت بينهما ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب علي سامي ين ملعب جالطة سراي فى العاصمة التركية اسطنبول، وذلك بالفوز بنتيجة 1-0، وقد أحرز الهدف للأبيض اللاعب توني كروس فى الدقيقة 18 من زمن المباراة.

ونستعرض في السطور التالية، تقييم أداء لاعبي المرينجي فى هذه المباراة:

اقرأ أيضاً| موعد مباراة سلافيا براج وبرشلونة والقنوات الناقلة

كورتوا

مفاجأة المباراة لريال مدريد، فقد ارتفع مستواه فجأة بعد هبوطه فى الفترة الاخيرة مع المرينجي، ونجح في التصدى لـ 3 كرات خطرة فى شوط المباراة الأول، منها هجمتان خطيرتان للاعب فلوران أندوني الذى أزعج ريال مدريد بتحركاته الكثيرة طوال المبارة، كما ساهم الحارس البلجيكي فى فوز الملكي وتأمين مرماه من هجمات جالطة سراي الخطيرة طوال اللقاء.

كاربخال

سيطرت عليه العصبية طوال اللقاء، وذلك على غير عادته، كما أنه لم ينسجم على اللعب مع رودريجو فى الجانب الأيمن، مباراة للنسيان لكاربخال.

سيرجيو راموس

قائد الفريق الأبيض فى مباراة الأمس، كان هادئاً رصينا فى تعامله مع الكرة و استخلاصها من مهاجمى جالطة سراي خاصة اللاعب الخطير أندوني، مباراة كبيرة من المدافع الدولي الإسبانى وأحد مكاسب الفريق.

فاران

ظهر صلباً صامداً طوال اللقاء، ساعد راموس فى مهمته خاصة فى التعامل مع الكرات العالية وإفساد وصولها إلى الخطيرين بابل ونزونزي.

مارسيلو

من فريق رديف ريال مدريد إلى المشاركة أساسياً فى اللقاء، كان أسوأ لاعبى الأبيض ونقطة ضعف الفريق الملكى فى المباراة، كما لم يكن له مردود هجومى او دفاعى طوال المباراة وترك خلفه مساحات كبيرة لهجوم الفريق المنافس.

كاسيميرو

كان الجندي المجهول فى اللقاء بالنسبة لريال مدريد، وكان مسمار خط الوسط، وأفسد العديد من هجمات جالطة سراي طوال اللقاء، خاصة للثنائي: بابل وأندوني.

كروس

تألق فى مباراته المائة فى دوري أبطال اوروبا، وتوج مجهوده الوفير طوال المباراة بهدف الفوز للمرينجي، كما أعطى قبلة الحياة لزيدان، فقد أثر غيابه بشكل كبير على أداء الأبيض فى الفترة الأخيرة ليعود من إصابته و يساهم فى فوز الفريق.

فالفيردي

يتلخص أداؤه فى المباراة بأنه كان رئة مدريد فى المباراة بفضل مجهوده وركضه الذى لم يتوقف طوال اللقاء، ولذلك لا غنى عنه بجوار كاسيميرو.

هازارد

ليس هذا هازرد صاحب الضجة الكبيرة منذ قدومه من تشيلسى فى الصيف الماضي، لم يقدم شيئاً منذ قدومه لمدريد حتى الآن، أداء باهت ومخيب للآمال طوال اللقاء، حيث فشل فى عمل أى خطورة على المرمى باستثناء هجمة وحيدة بعد استخلاص الكرة ومراوغة موسيلرا وسدد الكرة لترتطم بالقائم.

اقرأ أيضاً| موعد مباراة إنتر ميلان ودورتموند والقنوات الناقلة

بنزيما

فعل كل شيء فى المباراة باستثناء تسجيل أهداف، كان قائد الفريق فى الهجوم وشكل خطورة على مرمى ودفاعات فريق جالطة سراي طوال المباراة.

رودريجو

يعتبر لقاء الأمس هو أول ظهور له فى دوري أبطال اوروبا، قدم أداء متوازناً بين الهجوم والدفاع طوال اللقاء، ليكسب ثقة زيدان فى أولى مشاركاته القارية.

فينيسيوس وخاميس

كان أداؤهما تقليديا طوال اللقاء ولم يكن لهما بصمة واضحة سواء بشكلى سلبى أو إيجابي

يوفيتش

لا يمكن الحكم عليه لأنه شارك فى آخر 10 دقائق من اللقاء، امتاز بمجهوده العالي ولياقته البدنية المرتفعة، جاء نزوله بهدف الضغط على المنافس وإجباره على التراجع للدفاع مما يخفف من الضغط على دفاع مدريد.

.