تقييم آس| ريال مدريد بين بطء كورتوا ومودريتش.. وفعالية توني كروس

ريال مدريد يتعادل ضد كلوب بروج بهدفين لمثلهما، في المباراة التي أقيمت على ملعب «سانتياجو برنابيو»، وسط أداء متراجع من لاعبي الملكي.

%D8%AA%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%85%20%D8%A2%D8%B3%7C%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A8%D8%B7%D8%A1%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%88%D8%A7%20%D9%88%D9%85%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B4..%20%D9%88%D9%81%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3

انتهت مواجهة ريال مدريد ضد كلوب بروجبتعادل إيجابي بهدفين لمثلهما، في المباراة التي أقيمت على ملعب «سانتياجو برنابيو» ضمن منافسات الجولة الثانية من بطولة دوري أبطال أوروبا، وسط أداء متراجع من لاعبي الملكي، الأمر الذي سنحلله لكم في الأسطر القادمة.

كورتوا

تلقى البلجيكي 3 تسديدات على مرماه، بينهم 2 انتهوا بالكرة في شباكه، في الهدف الأول خرج متسرعًا دون إدراك نتيجة تسرعه وكان عليه تصحيح الأمر في ظل ابتسام الحظ كثيرًا لإيمانويل دينيس، وفي الهدف الثاني كان بطيئًا بعض الشيء في خروجه، وفي كل كرة تصل إليه كانت الجماهير تطلق صافراتها ضده، وفوق كل هذا تم استبداله بين شوطي المباراة نتيجة لشعوره بحالة دوار كبيرة، وآلام في معدته، بالطبع سيكون يومًا للنسيان في سجلات كورتوا.

كارفاخال

جاء الهدف الأول بعد اخترق قوي في جبهته، والذي تسبب في ردة فعل سلبية في الخط الدفاعي ولم يؤدي بشكل هجومي جيد في الشوط الأول والأمر زاد بصورة أكثر في الشوط الثاني وسط حالة من الاستنفار لخطوط المرينجي.

فاران

قدم شوط أول سيء حيث تفوق عليه بيرسي تاو بسهولة كبيرة وصنع هدف ديينس، وفي الهدف الثاني، على الرغم من عدم دخول المهاجم من جهته إلا إنه المدافعين فشلوا في التصدي لاختراقه.

راموس

تعرض لإخفاق مرتين أمام هدفي كلوب بروج، في الهدف الأول لم ينجح في إغلاق الكرة أمام إيمانويل، ولم يقطعها أيضًا في الهدف الثاني خاصة أن مهاجم الخصم انطلق بسرعة كبيرة، وجاء الهدف الثاني بعد خطأ ساذج من لوكا مودريتش بعد ترك راموس بمفرده، وبعد ذلك نجح في إحراز الهدف الأول للمرينجي برأسية، على الرغم من إلغائه في البداية لكن حكم المباراة احتسبه بعد العودة لتقنية حكم الفيديو «فار».

ناتشو

كان اللاعب الذي لم يعاني كثيرًا في خط الدفاع الملكي، ولكنه في الخط الهجومي كلفه الأمر كثيرًا لإحداث خطورة على الفريق البلجيكي، ولعبه في غير مركزه أثر عليه بالسلب بالإضافة لوجود إدين هازارد في الأمام، تم استبداله بين شوطي المباراة بعد شعوره بآلام في الركبة اليسرى وسط الاشتباه بتعرضه لالتواء وشارك بدلاً منه مارسيلو.

كاسيميرو

ظهر مرهقًا بعض الشيء، لا سيما بعد بذله الكثير من المجهود في الأسابيع الأخيرة، وحاول التصدي لهجمات تاو ودينيس وسط نجاح ضئيل، وأدائه المتواضع في الخط الهجومي، في ظل احتياج النادي الملكي لتسديداته القوية، ونجح في تسجيل الهدف الثاني برأسه بعد عرضية توني كروس.

لوكا مودريتش

قدم الكرواتي مباراة بطيئة
، بدون القدرة على إلحاق الضرر بالخصم وارتكب هفوة قاتلة كان يمكن تفاديها في الهدف الثاني، وأراد الخروج من الضغط بتغيير تحركاته ولكنه لم يعد يمتلك 20 عامًا بل 34 عامًا، وتشتيته أدى إلى استقبال الهدف الثاني، وكان لديه إمكانية إحراز هدفًا في الشوط الثاني ولكن تسديدته كانت بعيدة عن مرمى الخصم.

اقرأ أيضًا: ملعب آس| ريال مدريد وكلوب بروج.. افتقاد القيادة وإصرار زيدان على الخطأ

توني كروس

كان الأفضل في أول شوط لمدريد، وتفوق على منافسيه بشكل كبير
، وظهر في ملعب كلوب بروج 3 مرات، وسدد 3 كرات ولكنه لم يحالفه الحظ بهما، لهذا كان الألماني يستحق حظًا أكثر من هذا، ولكن على الأقل حالفه في صناعة هدف كاسيميرو في نهاية المباراة.

لوكاس فاسكيز

حظي بفرصة جيدة لإثبات أحقيته بهذا المقعد بعد مشاركته أساسيًا بدلاً من فينيسيوس ولكنه قدم القليل في هذه المباراة، ودائمًا كان قويًا في الخط الدفاعي ولكن بدون التصدي لهجمات كثيرة، وفي الهجوم كان أثره ضئيلاً، وكأنه يمر بلحظة صعبة، ويبدو أن جماهير البرنابيو فقدت هدوئها تجاهه، الأمر الذي ظهر بعدما استقبل عدة صافرات من قبل الجماهير أثناء تغييره في الدقيقة 66.

كريم بنزيما

دائمًا يترك أمور جيدة بغض النظر عن أنه لم يكن أفضل أيامه، بفضل وجوده في جميع الكرات، بالإضافة إلى صناعة الهدف الأول لراموس وكان لديه فرصة تسجيل الهدف الثاني في نهاية المباراة، ولكن تسديدته اصطدمت بلاعب الخصم.

إدين هازارد

قدم أداءً منخفضًا مرة أخرى
، ولم يظهر قوة كبيرة على الأطراف ولم يحدث خللاً كبيرًا، وفي الشوط الثاني انتقل إلى مركز لاعب وسط المهاجم ليظهر بشكل أفضل، وحاول التسديد في عدة كرات، وعلى أي حال مازال هناك طريق طويل أمام هازارد ليثبت أنه هازارد الذي تعاقد مع مدريد، والذي فاز مع تشيلسي بلقب الدوري الأوروبي

اقرأ أيضًا: ريال مدريد يكشف عن طبيعة إصابة ناتشو

تقييم بدلاء ريال مدريد:

أريولا

نجح في إثبات نفسه داخل البرنابيو، بعدما ترك مشاعر جيدة أمام أوساسونا وشارك أمام كلوب بروج بدلاً من كورتوا، واستطاع التصدي لكرة هامة كادت أن تجعل النتيجة 3-0 للفريق الضيف.

مارسيلو

شارك بدلاً من ناتشو المصاب، وبعد نزوله تحسن الأداء الهجومي للفريق الأبيض على الرغم عدم فعاليته، وكطبيعة البرازيلي كان لاعب بمثابة لاعب وسط هجومي طيلة الـ 45 دقيقة التي شارك بها على أرضية البرنابيو.

فينيسيوس

شارك في الدقيقة 66 من عمر المباراة بدلاً من فاسكيز، وحاول إضافة قوة على الهجومي الملكي ولكن كعادته افتقد إلى دقة التصويب.

.