تدخل صلاح العنيف يثير غضب لاعبي بورتو

زوبعة في البرتغال بسبب خطأين كانا في لقاء أمس الذي جمع بين فريقي ليفربول الإنجليزي وبورتو البرتغالي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، خطأ منهما بواسطة صلاح.

0
%D8%AA%D8%AF%D8%AE%D9%84%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%86%D9%8A%D9%81%20%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%BA%D8%B6%D8%A8%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%20%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%88

يبدو أن أحداث مباراة أمس التي فاز فيها ليفربول الإنجليزي أمام بورتو البرتغالي بنتيجة 2-0 في ذهاب ربع نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، لم تنته حتى الآن، فإنه ثمة خطآن تحكيميان هما ما أوقعا في الفريق البرتغالي أمس في بئر الهزيمة، أو على الأقل فهذه وجهة نظر النادي البرتغالي فقط.

وما حدث في مباراة أمس، فإن مهاجم ليفربول محمد صلاح كان يحاول التملص من مدافع بورتو إيدير ميليتاو، وأثناء ذلك، إذ ابتعدت الكرة قليلا عن قدمه، فحاول الاستحواذ عليها، وإذا بالمدافع دانيلو بيريرا يتصدى له للإطاحة بالكرة بعيدا، وهنا سقط دانيلو على العشب بعدما ركله صلاح ركلة قوية وخطيرة في قصبة ساقه والتي قد تسبب له الكثير من الضرر في المستقبل، وعلى الرغم من وجود الحكم ماتيو لاهوز على مقربة من اللاعبين، إلا أنه احتسب ما فعله صلاح مجرد خطأ، دون تقديم أي إنذار.

وهو الخطأ الذي علق عليه البرازيلي فيليبي الذي يلعب في خط وسط فريق بورتو، وقال: «لا أحب أن أدلي بأي تعليق على المباريات بعد انتهائها، لأننا جميعا نرتكب أخطاء وهذا أمر طبيعي، ولكن لو أعدنا رؤية تدخل صلاح مع دانيلو نجده خطيرا للغاية، ونجد أن صلاح كان يستحق الطرد، إلا لو لم لم ير الحكم وقتها ما فعله صلاح بدانيلو».

من ناحية أخرى، فإن حكم الفيديو لم يحتسب لمس الكرة ليد ظهير أيمن ليفربول ألكساندر آرنولد وهو في منطقة الجزاء التابعة لفريقه، والتي تجاهلها الإسباني خيل مانزانو المسؤول عن تقنية «الفار» ولم يقم باحتسابها كركلة جزاء، وهي الحركة التي أثارت حفيظة جماهير بورتو في تلك اللحظة حين وضعوا أياديهم على رؤوسهم.

.