تجميد استئناف مانشستر سيتي أمام المحكمة الرياضية

إدارة نادي مانشستر سيتي تعمل حاليًا على فك الحظر من خلال تقديم استئناف إلى المحكمة الدولية، ولكن بسبب فيروس كورونا، تم تجميد طلب السيتيزنز.

0
%D8%AA%D8%AC%D9%85%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A6%D9%86%D8%A7%D9%81%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A9

تلقى مانشستر سيتي قرارًا بمنعه من المشاركة في البطولات الأوروبية لمدة عامين مع تغريمه 30 مليون يورو بعد أن تبين انتهاكه لقواعد اللعب المالي النظيف، حيث أدان التحقيق ممثلًا في غرفة التحكيم التابعة لهيئة المراقبة المالية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، مانشستر سيتي بتهمة المبالغة في إيرادات الدعاية بين عامي 2012 و2016.

افتتحت الغرفة تحقيقًا حول الأمر في مارس 2019 بعد وجود مزاعم حول هذه الانتهاكات، وقد نُشرت هذه الادعاءات من خلال صحيفة دير شبيجل مع الوثائق المسربة في ذلك التوقيت.

اقرأ أيضًا: تقييم أداء لاعبي وسط ريال مدريد قبل توقف الليجا بسبب فيروس كورونا

وبالتالي قامت إدارة النادي الإنجليزي بالعمل على فك هذا الحظر من خلال تقديم استئناف إلى المحكمة الرياضية، ولكنها فوجئت بقرار تجميد الاستئناف بعد أن تم التصديق عليه من قبل الفيفا، نتيجة انشغال جميع الأجهزة التابعة لها بالوباء العالمي نيتجة تفشي فيروس كورونا المستجد.

من ناحية أخرى، يجب أن يعرف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قبل 26 أغسطس المقبل أسماء الفرق التي ستشارك في دوري أبطال أوروباالموسم المقبل، وإذا لم يتم البت في استئناف مانشستر سيتي فسيتم اعتماد العقوبة السابقة.

يذكر أن قرار الحرمان من المشاركة في البطولات الأوروبية لمدة موسمين قادمين بالإضافة إلى غرامة قدرها 30 مليون يورو بعد اكتشاف التلاعب المالي، يرجع إلى الرسائل الإلكترونية التي سُربت وجد فيها أن مالك السيتي، الشيخ منصور، قد قام بتمويل غالبية الرعاية السنوية للنادي والبالغة 67.5 مليون جنيه استرليني من خلال شركة الاتحاد.

ولكن في واقع الأمر، فإن شركة الاتحاد قد دعمت النادي بـ8 ملايين جنيه استرليني فقط في الفترة بين 2015-16، مع توفير باقي التمويل من قبل شركة الشيخ منصور الخاصة، وبهذا، يكون مانشستر سيتي ممثلًا في إدارته قد قام بخداع الاتحاد الأوروبي من أجل تلبية بعض القواعد الخاصة بقوانين اللعب المالي النظيف المُلزمة للجميع بإشهار مداخيلهم المالية في سبيل تحقيق العدالة.

وبمجرد دخول الاستئناف في المحكمة الرياضية الدولية، تم تعليق العقوبة، ومن الممكن أن تحصل على تمديد للعقوبة إذا لم تستطع المحكمة الرياضة دراسة القضية والبت فيها قبل التاريخ المشار إليه مسبقاً، والذي يمثل قرعة مرحلة مجموعات دوري ابطال اوروبا.

يذكر أن فريق مانشستر سيتي يستعد حالياً لخوض مباراة الإياب في دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم أمام فريق ريال مدريد على ملعب السيتيزينز، الاتحاد، في مدينة مانشستر في إنجلترا، وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز السيتي بنتيجة 2-1 على ملعب الميرينجي، سانتياجو برنابيو، في العاصمة الإسبانية مدريد.

.